آخر الأخبار :
مدينة الضالع تقترب من السقوط بيد الحوثيين.. وهذا ما حدث اليوم ! مفاجأة صادمة.. الشرعية تتآكل، بعد هزائم الضالع انشقاق شيخ قبلي كبير وشقيق مسؤول بارز في “الشرعية” كشوفات بأسماء المحطات الذي توفر مادة البنزين والديزل ليوم غدا الإثنين 22 إبريل في امانة العاصمة الريال ينهار مجدداً امام الدولار (اسعار الصرف مساء اليوم الأحد 21 ابريل في صنعاء وعدن) ماذا يجري في تعز؟ كتائب ابو العباس تصدر بيان صحفي هام وتكشف ما يحدث وتحذر !(نص البيان) الى اين وصل سعر الدولار والريال السعودي مساء امس السبت إعلان من البنك المركزي اليمني في عدن بيان هام للنقابة العامة لتجار ومستوردي المشتقات النفطية عاجل .. جماعة الحوثي تعلن وفاة وزير داخليتها (تفاصيل) الفلكي اليمني الجوبي يحدد أول أيام شهر رمضان

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » عربية

جماعة اسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجير في دمشق أمام المستشارية الثقافية الايرانية

جماعة اسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجير في دمشق أمام المستشارية الثقافية الايرانية

اخبار الساعة    | بتاريخ : 01-05-2012    | منذ: 7 سنوات مضت

أعلنت جماعة اسلامية تطلق على نفسها اسم (جبهة النصرة لاهل الشام) مسؤوليتها عن تفجير استهدف المستشارية الثقافية الايرانية في العاصمة السورية دمشق الاسبوع الماضي.

وقالت الجماعة غير المعروفة في بيان نشر على الانترنت انها نفذت الهجوم من خلال تثبيت عبوة ناسفة في سيارة تابعة للجيش السوري والتي انفجرت عندما توقفت خارج مبنى المستشارية الثقافية.

وذكر البيان الذي نشر في منتدى الشموخ الاسلامي على الانترنت "قامت احدى السرايا الامنية لجبهة النصرة يوم الثلاثاء الموافق 24-4-2012 برصد سيارة تابعة لجيش النظام النصيري الاسدي والصاق عبوة متفجرة بها."

وأضاف البيان "ثم تعقبها حتى وصولها الى مبنى ما يعرف بالمستشارية الثقافية الايرانية (طليعة استخبارات النظام الايراني الرافضي في كل بلد) وذلك في ساحة المرجة وسط دمشق ومن ثم تفجيرها هناك."

وأيدت ايران الشيعية انتفاضات شعبية أطاحت برؤساء مصر وتونس وليبيا واليمن لكنها تدعم بثبات الرئيس السوري بشار الاسد الذي ينتمي للاقلية العلوية وهي احدى طوائف الشيعة.

وكانت الجماعة أعلنت مسؤوليتها عن تفجير انتحاري أودى بحياة ما لا يقل عن تسعة اشخاص في دمشق الاسبوع الماضي بالاضافة الى هجوم انتحاري منفصل في يناير كانون الثاني وعدة هجمات اخرى بالقنابل في العاصمة ومدينة حلب بشمال سوريا.

ويكافح الرئيس السوري بشار الاسد انتفاضة مستمرة منذ 13 شهرا بدأت كحركة احتجاجية سلمية في أغلب أنشطتها لكنها أصبحت ذات طابع قتالي متزايد.

وتقول الامم المتحدة ان القوات الحكومية قتلت 9000 شخص لكن السلطات السورية تنحي باللائمة في اعمال العنف على متشددين مدعومين من الخارج وتقول ان اكثر من 2600 من أفراد الشرطة والجيش قتلوا

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1873