آخر الأخبار :
اول فيديو يكشف هيجان البحر جراء إعصار ميكونو الذي يقترب من السواحل اليمنية والجزيرة العربية (شاهد) بعد سرده تفاصيل هروب الفريق علي محسن.. السفير السعودي يكشف تفاصيل جديدة لمحاولة الحوثيين قتل ”هادي”وكيف حاول إنقاذه علي البخيتي يكشفها..شهادة للتاريخ هذه هي الساعات الاخيرة للفريق الركن علي محسن الاحمر بصنعاء عــاجل: الفلكي اليمني «عدنان الشوافي» يحذر من العاصفة ميكونو التي تقترب بسرعة كبيرة من السواحل اليمنية وعمان جبهة نهم تشتعل من جديد .. وهذا ما حدث اليوم هناك السفير الامريكي يعزي أحمد علي بعد السيطرة على سوق الملاحيظ بصعدة.. تعرف عن المسافة بين الملاحيظ ومنطقة مران التي توعد هادي برفع علم الجمهورية فيها (صورة) الحوثي يتلقى ضربة أخرى: وهروب عدد من أعضاء مجلس النواب إلى الخارج والشرعية تغدق عليهم الأموال (تفاصيل) الداخلية: غداً بدء صرف راتب شهر ابريل السفير أحمد علي يبعث برسالة الى اسرة العميد مهدي العولقي

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » مذكرات

مذكرات ليست شخصية ( 18 ) تنظيم القاعدة يخوض الحرب العالمية القائمة

مذكرات ليست شخصية ( 18 ) تنظيم القاعدة يخوض الحرب العالمية القائمة

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 06-05-2012    | منذ: 6 سنوات مضت

مذكرات ليست شخصية ( 18 )
تنظيم القاعدة يخوض الحرب العالمية القائمة

عباس عواد موسى

ألشادون ( ألمُبتدئون ) من الكتاب هم الذين أبعدوا أقلامهم عن الغوص في الحرب الكونية , مما يعني أنهم تنقصهم البصيرة . فبمجرد أن نفّذ مجاهدوا التنظيم عمليات الحادي عشر من أيلول , كان علينا أن نعلم تماماً بأن التنظيم عالميّ ويصبوا لإعلان نفسه القوة الأعظم  . هذه هي إفتتاحية رسالة الماجستير التي قدمتها القيادية في الحزب المقدوني الحاكم ( فيسنا ستويمينوفسكا ) بعنوان أثر عمليات القاعدة في الإختلالات السياسية الراهنة بكلية القانون في جامعة سكوبية . وقد تأثرت كثيراً بسياسيين كبار أصدروا كتباً تلألأت على أغلفتها صورة الشيخ الشهيد أسامة بن لادن رحمه الله . ومنها كتاب ( متى تندلع الحرب العالمية الثالثة ؟ ) للمفكر المقدوني ستويان لازاريفسكي وكتاب ( أجراس الحرب العالمية .. تُقرع ) للباحث الكرواتي غوغو هريبار وكتاب ( حرب القاعدة .. كونية شاملة ) للبروفيسور المونتينيغري بانتشو دراغوفيتش . وبنفس عنوان رسالتها أصدرت مُؤلّفاً قدّم له البروفيسور رادميل بوليكانوفيتش .
لم تستطع صربيا وحليفتها روسيا مقاومة الإرادة الأمريكية والغربية بخلق ( كوسوفا ) دولة بعد أن كان إقليماً تابعاً لها . ولأن دستور يوغوسلافيا المُتحلّلة يُجيز للجمهورية الإنفصال فقد انفصلت جمهورية الجبل الأسود ( مونتينيغرو ) ولم تمنع الإدّعاءات الصربية بأنها ألقت القبض على مجموعات إرهابية وكشفت مخابيء لأسلحة وذخيرة تابعة لتلك المجموعات أمريكا وأعوانها من دعم استقلال آخر جمهوريات الفيدرالية اليوغوسلافية . فقد أعلنت الأحزاب الألبانية فيها حينئذٍ أنها كانت مضطرة لوضع أيديها على سلاح وعتاد يقيها شرّ الهمجية الصربية حال تصويتهم على الإنفصال الذي كان مُؤكّداً بالنسبة لهم .
واليوم , بدأت أقليات في إقليم ( فويفودينا ) تطالب بانفصال الإقليم عن صربيا . وأخذت الأقلية المجرية هناك تتململ لصالح الإستقلال  , وبشكل كامل يضمن لها الإنضمام لهنغاريا لاحقاً . وقد يحدث ذلك , رغم توقع البعض بإقدام السلطات الصربية على فبركة قضايا إرهاب في نوفي بازار وجنوب صربيا الذي يشهد إحتجاجات ألبانية متصاعدة للتنديد باعتقال من يسمونهم بالمطلوبين في قضايا جرائم حرب من الألبان هناك .
ألسلطات المقدونية هي الأخرى , أعلنت مطلع الأسبوع الحالي , عن اعتقالها لخلية إرهابية مكونة من عشرين ألبانيّاً بينهم ثلاث إناث , عناصرها هم المسؤولون عن قتل خمسة مقدونيين , وتشير المعلومات الأولية التي أفصحت عنها السلطات أن هذه الخلية سبق وأن تلقّت تدريبات في أفغانستان والبوسنة .
ألسلطات المقدونية , نكّلت بالعرب المقيمين فيها بعد الحرب الأهلية قبل أحد عشر عاماً . وطردت العديدين منهم مثل الدكتور الفلسطيني خالد توبة وهو طبيب أسنان كان في المرحلة النهائية في اختصاص التقويم بكلية الطب في جامعة كيريل وميتودي بحُجّة أن زوجته كانت تُعلم الألبانيات الدين الإسلامي الذي هو في جوهره دين جهاديّ . وطردت الدكتور الفلسطيني فهيم سكيك المُتَشَيّع والذي اضطر للعودة إلى مقدونيا تهريباً من الحدود الصربية للحاق بزوجته المقدونية . وأبعدت المهندس السوري رمزي نعوم وهو مسيحي . وهذا يعني أن فبركات أجهزتهم الأمنية مكشوفة للعيان . أو أن الأجهزة الأمنية قد أصابها الهَوَس مثلما أصاب الساسة المُختلّون في تلك البلدان .
ألربيع العربي كان محوراً في رسالة وكتاب ستويمينوفسكا . وكما رأته الباحثة , فهو انتفاضة عربية شاملة , على مرحلة انحطاط وهزائم أضاعت فلسطين ودمرت العراق وقسّمت السودان عكس الذي صرّح به رئيس الوزراء الجزائري تماماً . 

المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (13788) قراءة

Total time: 0.2179