آخر الأخبار :
الأمم المتحدة ترد بتحدي على خطاب الرئيس هادي: غوتيريش يؤكد ثقته في مارتن غريفيثس وفاة مرافق مدير شرطة تعز متأثرا بإصابته بنيران عصابة غزوان المخلافي جماعة الحوثي تتلقى ضربة موجعة في الضالع وتخسر 11 موقعاً عسكرياً دفعة واحدة (أسماء المواقع) امريكا ترسل قوات الى الشرق الاوسط والأمين العام يدعو لضبط النفس ارتفاع سعر الدولار مجددا.. اسعار الصرف اليوم الجمعة 24 مايو 2019م الأمم المتحدة تقول إنها سترد على رسالة الرئيس اليمني بشأن غريفيث (رسالة هادي) ابناء صبر يعتبرون تقاعس الجهات المسئولة عن أداء واجبها تقصيرا يستوجب المسائلة (بيان) مكافحة اتجار البشر تكشف عن انتحار نساء معتقلات داخل سجون الحوثيين بصنعاء هذه هي الاسعار التي وصل إليها الدولار والريال السعودي الخميس 23 مايو 2019م باكستان تعلن عن تجربة ناجحة على صاروخ باليستي قادر على حمل رؤوس نووية يصل مداه إلى 2414 كلم.

أخبار الساعة » منظمات » اخبار المنظمات

الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية تشارك في حمله "سله الامل" لإنقاذ خمسة الف مستفيد في بلادنا خلال شهر رمضان المبارك

معالي العسوسي تشارك في عملية التوزيع
معالي العسوسي تشارك في عملية التوزيع

اخبار الساعة - منصور الصمدي   | بتاريخ : 19-07-2012    | منذ: 7 سنوات مضت

دشنت مؤسسة تمكين التنموية (الكويتية اليمنية) المرحلة الثانية من حمله "سلة الامل" لشهر رمضان المبارك لسنة 1433هـ في محافظة الحديدة في الجمهورية اليمنية، حيث سيستفيد اكثر من5000 شخص من الاطفال والنساء و الشيوخ و ذلك برعاية كريمة و تمويل من الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية في دولة الكويت والتي ما برحت الا بالدعم المادي والمعنوي  لأهالي المتضررين في اليمن .
 واوضحت السيدة معالي سعود العسعوسي المدير التنفيذي لمؤسسة تمكين التنموية أن المرحلة الثانية من حمله "سلة الامل" التي بدأت يوم السبت الموافق 21 يوليو والتي ستوزع  هذا الاسبوع من شهر رمضان المبارك ستساهم في انقاذ  حياة الكثيرين من الأسر المعدمة و التي لا تجد قوت يومها  في محافظة الحديدة ، وايضا ستساهم في انقاذ حياه الكثير من الاطفال الذين هم الاكثر عرضة لكثير من الامراض الناتجة من سوء التغذية.
وقالت العسعوسي في تصريح صحفي لها أن سبب تردي الوضع الحالي في اليمن والذي الحق اضراراً فادحة بالتنمية الاقتصادية واوصل أذاها الى قوت الفرد ومعيشته وحياته يعود الى الازمات السياسة التي مر بها اليمن و النزوح السكاني و تسريح العديد من الموظفين و اغلاق العديد من الشركات جراء الازمه السياسة من العام الماضي و الذي ادى الى ارتفاع معدل البطالة و  ارتفاع اسعار  مستلزمات الحيه الضرورية  وعدم القدرة الشرائية للمواطن اليمني و الذي جاءت نتيجته سوء التغذية الحالي الحاصل في اليمن.
من جانبه اكد الدكتور عثمان يوسف الحجي – مستشار رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ورئيس فريق الإغاثة، أنه تلبية لنداء الأخوة والإنسانية، وبتعليمات من معالي مستشار صاحب السمو ورئيس الهيئة د. عبد الله معتوق المعتوق قدمت الهيئة اغاثات عاجلة لإخواننا اليمنيين خلال الآونة الأخيرة، وتعهد بإذن الله تعالى تحمل مسؤوليات إزاء استمرار حملة الاغاثة، وتخفيف حدة المعاناة عن كاهل أخواننا باليمن لا سيما مع حلول الشهر الفضيل ... موسم الخير والبركات ..موسم الجود والطاعات... ولم تترد الهيئة الخيرية بالتبرع بمبلغ أربعون الف دولار من خلال مؤسسة التمكين التنموية  بالإضافة إلى إرسال شاحنتين محملتين بالمواد العينية والغذائية لإغاثة أهلنا باليمن الشقيق أملين من الله العلي القدير ان نتجاوز تلك الازمة الإنسانية بهذا الشهر العظيم.
وتنفذ الحملة بالشراكة مع الجمعيات الخيرية في محافظة الحديدة وعلى رأسهم جمعية ابي موسى الاشعري ومؤسسة العاطف  التنموية الخيرية و جمعية الاصلاح الاجتماعي الخيرية، حيث تم النزول الميداني الى ارض الواقع وزيارة المناطق المهمشة والاسر الفقيرة والمعدمة والتأكد من حالاتهم الصعبة وتلمس احتياجاتهم الغذائية و خاصة لشهر رمضان المبارك. حيث يؤكد رؤساء الجمعيات المشاركة في حمله "سله الامل"  انها مبادرة انسانية كبيره  لاحتضان اهالي محافظة الحديدة لما لها من خاصية عن بقية محافظات الجمهورية حيث ينتشر فيها الفقر الكبير و امراض سوء التغذية بين الاطفال والكبار. كما اثنوا على مبادرة الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية والتي لا تتوانى في مد يد العون لأهالي اليمن الشقيق.
يذكر أن "مؤسسة تمكين التنموية الغير ربحية" والحاصلة على جائزه الريادة المجتمعية للعام 2011م ، هي أول مؤسسة على مستوى الشرق الأوسط التي تتأسس على يد شابة  كويتية, وتحمل المؤسسة على عاتقها مهمـة الإسهام في الارتقاء بنوعية حياة أفضل للمجتمع بشكل عام والمرأة والشباب بشكل خاص من خلال تصميم وتنفيذ مشاريع تنموية تتناول حلول مستدامة لمعوقات الفئات المستفيد. كما تؤمن المؤسسة بمبدأ الشراكة المجتمعية والشفافية والمصداقية في العمل، وتحرص على استمرارية المشاريع وفق دراسات وبحوث كمية ونوعية تحدد احتياجات المستفيدين مع مراعاة حفظ حقوقهم وكرامتهم. ولقد تم خلال الخمس سنوات الماضية تغيير حياه اكثر من 14000 الف اسره من فكره بدأت بسيطة في الجمهورية اليمنية و توسعت لتطبق في عده دول عربية و غيرها حول العالم.

 

المصدر : خاص:
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (12137) قراءة

Total time: 0.1837