آخر الأخبار :
أبلغ عن انبعاث رائحة كريهة من منزل جاره .. فكانت المفاجأة إمرأة بـ 3 أزواج في وقت واحد.. أمام القضاء “الشرطة الدينية” اختفت والفتيات جلسن مع الشباب.. “الفاينانشال تايمز” تكشف المشهد الاجتماعي الجديد في السعودية محمد علي احمد: لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي عاجل: مكتب الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا يكشف حقيقة محاولة اغتياله الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح ينشر فيديو له قبل قليل مع قيادت مؤتمرية كبيرة "شاهد اقتصادي يمني : بإمكان التحالف والحكومة وقف حالة انهيار الريال وادارة القعيطي غير (مؤهلة) اليمن : هكذا تريد الامارات اسقاط مأرب والسيطرة على منابع الغاز والبترول والتخلص من هادي والاصلاح أمير سعودي منشق يدعو لاجتماع عاجل مع كبار أفراد الأسرة الحاكمة لعزل الملك سلمان وولي عهده اليمن : قوات شلال شايع بعدن تسحل مواطن بالشارع العام (صورة)

إعلانات نصية:

أخبار الساعة » فنون وثقافة » أخرى

(( بيان وزارة الثقافة والمجتمع المدني الليبية )) حول ظاهرة نبش القبور وهدم المعالم الثقافية وفرض المعتقدات الشخصية الخلافية بالقوة ..

اخبار الساعة - محمد كركارة   | بتاريخ : 01-09-2012    | منذ: 5 سنوات مضت

(( بيان وزارة الثقافة والمجتمع المدني ))
حول ظاهرة نبش القبور وهدم المعالم الثقافية وفرض المعتقدات الشخصية الخلافية بالقوة ..

إن النصر الذي حققته ثورة 17 من فبراير كان نصرا مؤزرا من عند الله تعالى مباركا من لدنه محفوفا بملائكته , ومن اليقين إن الثورة التي يرعاها الله عز وجل تتبع شرع الله تعالى وتلتزم أوامره وتجتنب نواهيه وتدعو إلى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة , إلا أن ماشهدته البلاد في الأيام الماضية من أحداث مؤسفة بالتعدي الصارخ غير الشرعي المستقوي بقوة السلاح على أضرحة الموتى وقبورهم ونبشها وإضرام النار فيها والعبث بالموروثات الثقافية وإتلافها وحرقها , قد مثل انحرافا عن قيم الثورة ومبادئها ومرتكازتها ومناهلها وأساء إلى سلميتها وطهارتها .
ان هذا يجرنا إلى ممارسات الظلم والطغيان في ظلمة الطاغية حيث كانت طغمة الشر ترتكب الجرائم ذاتها مما كان في صدارة الأسباب التي فجرت بركان الشعب الليبي في السابع عشر من فبراير ليقضي الليبيون إلى الأبد على كل جرائم الظلم والتدمير الثقافي الممنهج .
ان الديمقراطية الحقيقية التي شرع الشعب الليبي يؤثث لها تكفل لكل شخص او طائفة او مجموعة ان يمارس معتقداته وفق أدبيات المجتمع ومكوناته الأصيلة وشريعته السمحاء.
وفي الوقت نفسه يرفض الليبيون وهم يتطلعون إلى بناء دولتهم الجديدة أن تستقوي أي جهة بما امتلكت من سلاح وتسول لها نفسها التعدي على حرمة الأموات ونبش القبور وحرق مكوناتها الثقافية في تصرفات فردية غير مسئولة .
إن وزارة الثقافة والمجتمع المدني ترفض كل أشكال الفوضى والتسلط وتدعوا إلى لغة الحوار البناء وسيلة وحيدة للوصول ببلادنا إلى حيث نحب ونرضى .

وزارة الثقافة والمجتمع المدني .

المصدر : اعلام الوزارة
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:

اقرأ ايضا :
القراءات : (13915) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.2623