زيد الشامي يكشف عن مؤامرة دولية على الاخوان ويوجه رسالة قوية..ايها الاصلاحيون لستم الدولة  *    وزارة الدفاع تصدر بيانا هاما بعد توقيع حل الأزمة (نص البيان)  *    السعودية وايران ولعبة الاستقطاب المذهبي والسياسي   *    أسماء الموقعين على اتفاق السلم والشراكة الوطنية باليمن والقوى الممثلة بالاتفاق  *    سبأ: الحوثيون يسلمون الشرطة العسكرية كافة المباني الحكومية التي سيطروا عليها  *    مسلحون حوثييون يقتحمون منزل الناشطة توكل كرمان ويستولوا عليه  *    الحوثييون يرفضون التوقيع على الملحق الأمني للاتفاقية الرئاسية  *    موقع وزارة الدفاع على الانترنت يصف الأحداث التي تمر بها العاصمة صنعاء بثورة الشعب  *    بمناسبة أعياد الثورة اليمنية وعيد الأضحى المبارك تيليمن تعلن عن تخفيضات 50%للمكالمات الدولية   *    أمين عام الاصطفاف الشعبي يدعو الرئيس للظهور على التلفزيون عقب سيطرة الحوثي على الكثير من المقار الحكومية بصنعاء  *   : اخبار الساعة
الخبر السابق

مهاتير محمد : مصر لن تفلس ..ولديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم

الخبر التالي
 مهاتير محمد : مصر لن تفلس ..ولديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم

اخبار الساعة - متابعات
التاريخ : 04-01-2013    منذ: 2 سنوات مضت
قال مهاتير محمد، رئيس وزراء ماليزيا السابق، والخبير الاقتصادي العالمي وباني نهضة جنوب شرق آسيا: مصر لن تفلس أبداً، بل إن مصر لديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم.

وأضاف مهاتير في تدوينة له بالفيس بوك: «إن مصر لديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم إذا استغلت تلك الثروات بشكل جيد، وما تمت سرقته وإهداره من أموال وأرصدة وثروات مصر الطبيعية خلال الـ30 عاما الماضية من نظام مبارك، طبقا لمعلومات الاتحاد الأوروبي وأرقامه المؤكدة، يبلغ 5 تريليون دولار أمريكي، وكان ذلك المبلغ يكفي لتحويل مصر إلى مرتية دولة أوروبية متقدمة، وكان يكفي لظهور 90 مليون مليونير كبير فى مصر».

وعن تقديره الكبير لمصر، قال مهاتير: «أنا حزين على مصر وعلى شعبهم، فلقد تعرضتم فى مصر لما يفوق الخيال فى الاحتيال والسرقات وتجريف الثروات المادية والطبيعية والافتراضية لو صح التعبير، حتى أن «الفايكنج» وهم أشرس الغزاة الذين شهدهم التاريخ البشري فى أوروبا، ما كانوا سيتمكنون من سرقة مواردكم مثلما فعل بكم نظام مبارك».

أضاف مهاتير: «لا يمكننى إلا الإعراب عن ثقتي وتقديري لنزاهة وشفافية وحنكة حزب الإخوان المسلمين فى مصر، واعلموا أن العالم لا يرى حالياً فى مصر من يمكن الحديث معه إلا الإخوان المسلمين، بعد أن تراجع دور الأحزاب الليبرالية فى البناء والتنمية، وتحولهم الى ما يشبه مليشيات لهدم دولتكم والعداء والتعدي على إرادة شعبكم العظيم».
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 1.1441