زار قيادة المنطقة ووعد بإعادة جاهزية اللواء 310: وزير الدفاع يشيد بمناقب الشهيد القشيبي واعترف بوجود خيانة وتشكيل لجنة تحقيق   *    وزير الدفاع يتحدث عن لجنة تحقيق للنظر في أحداث عمران   *    مكتب (اللواء الأحمر) يعلق على رفض صالح مصافحة محسن  *    تراجع ازمة المشتقات النفطية في اليمن مع قرب الاعلان الحكومي لسريان السعر العالمي  *     الشرق الاوسط:السلطات السعودية تكثف دورياتها الأمنية على حدودها مع اليمن  *     هادي يدعو إلى «ميثاق شرف» لنزع سلاح الميليشيات في اليمن  *    خمسة اهداف وراء جمع هادي للفرقاء في مسجد الصالح ..وكيف اثبت هادي أنه راقص بارع على رؤوس الثعابين  *    مصدر مسؤول يكشف تفاصيل الجرعة السعرية التي ستنفذ بعد العيد  *    سكرتير «صالح» يكشف أسباب إمتناع صالح عن مصافحة «الأحمر»  *    كيف تناولت وسائل الاعلام العربية لقاء هادي وصالح ومحسن بجامع الصالح ؟  *   : اخبار الساعة
الخبر السابق

مهاتير محمد : مصر لن تفلس ..ولديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم

الخبر التالي
 مهاتير محمد : مصر لن تفلس ..ولديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم

اخبار الساعة - متابعات
التاريخ : 04-01-2013    منذ: 2 سنوات مضت
قال مهاتير محمد، رئيس وزراء ماليزيا السابق، والخبير الاقتصادي العالمي وباني نهضة جنوب شرق آسيا: مصر لن تفلس أبداً، بل إن مصر لديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم.

وأضاف مهاتير في تدوينة له بالفيس بوك: «إن مصر لديها ثروات تكفى لمساعدة ربع دول العالم إذا استغلت تلك الثروات بشكل جيد، وما تمت سرقته وإهداره من أموال وأرصدة وثروات مصر الطبيعية خلال الـ30 عاما الماضية من نظام مبارك، طبقا لمعلومات الاتحاد الأوروبي وأرقامه المؤكدة، يبلغ 5 تريليون دولار أمريكي، وكان ذلك المبلغ يكفي لتحويل مصر إلى مرتية دولة أوروبية متقدمة، وكان يكفي لظهور 90 مليون مليونير كبير فى مصر».

وعن تقديره الكبير لمصر، قال مهاتير: «أنا حزين على مصر وعلى شعبهم، فلقد تعرضتم فى مصر لما يفوق الخيال فى الاحتيال والسرقات وتجريف الثروات المادية والطبيعية والافتراضية لو صح التعبير، حتى أن «الفايكنج» وهم أشرس الغزاة الذين شهدهم التاريخ البشري فى أوروبا، ما كانوا سيتمكنون من سرقة مواردكم مثلما فعل بكم نظام مبارك».

أضاف مهاتير: «لا يمكننى إلا الإعراب عن ثقتي وتقديري لنزاهة وشفافية وحنكة حزب الإخوان المسلمين فى مصر، واعلموا أن العالم لا يرى حالياً فى مصر من يمكن الحديث معه إلا الإخوان المسلمين، بعد أن تراجع دور الأحزاب الليبرالية فى البناء والتنمية، وتحولهم الى ما يشبه مليشيات لهدم دولتكم والعداء والتعدي على إرادة شعبكم العظيم».
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.7667