آخر الأخبار :
الملك سلمان يصدر قرار ملكي بخصوص حارسه الشخصي المثير للجدل هذه المراة السعودية تتراجاكم (شاهدوا وشاركوا) فيديو : الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد يسرق إبل مواطن بقيمة مليون وخمسمائة ألف ريال مقتل ثلاثة فلسطينيين مع تصاعد حدة التوتر عند الحرم القدسي شاهد بالفيديو: زوج يرمي بزوجته من علو مرتفع عندما شاهد محادثة في هاتفها بالأسماء .. الشيخ محمد بن راشد يعلن قائمة بأسماء الإرهابيين وجنسياتهم بينهم «الحميقاني» الداخلية القطرية تكشف التفاصيل الدقيقة لعملية اختراق وكالة الأنباء قنا دبي .. سيدة تستنجد بالمارة من أمام منزلها بسبب سائق ابن سلمان السبب الرئيسي في أزمة قطر لخلافه الشخصي مع أميرها وتنصيبه ملكا يثير قلق عُمان حشدوا قواتهما للسيطرة على المدينة.. صراع سعودي إماراتي متصاعد على ثروات شبوة النفطية

إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. اعلان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ10$

تصويت أخبار الساعة

برأيك..هل المجلس السياسي الذي تم تشكيله باليمن يعتبر (شرعي أم إنقلابي)؟؟

شرعي
انقلابي
لا اعلم

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » مذكرات

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 28-01-2013    | منذ: 4 سنوات مضت

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

عباس عواد موسى

في منزله المتواضع في مدينة الرصيفة وقع الزعيم اليساري عبد العزيز العطي كتابه ( رحلة عمر من شاطئ غزة إلى صحراء الجفر ) الذي أرّخ فيه مسيرة نضال طويلة عايشها اليسار العربي في أحلك الظروف التي مرت بتاريخهم . وكشف فيها حقائق كثيرة مرت في تاريخ النضال الوطني الفلسطيني عامة والحزب الشيوعي الأردني خاصة .

وفي حفل التوقيع الذي  حضره بعض من أصدقائه القدامى ممن هم على قيد الحياة وعدد ممن عاصر نضالات الزعيم التاريخي لليسار الفلسطيني والأردني والذين كان لهم دوركبير في الإصرار عليه بضرورة كتابة تاريخ نضالهم كونه شاهد العيان الوحيد منذ تأسيس الحركة وحتى تاريخه كونه مؤسس عصبة التحرر الوطني الفلسطيني ومؤسس الحزب الشيوعي الأردني وقائد لقوات الأنصار التنظيم المسلح لليسار العربي .

عبدالعزير العطي بقي وما زال الشخص الوحيد الذي يجمع كل رفاق دربه فهو شخص حظي باحترام كبير في صفوف رفاقه وحتى في علاقاته الدولية التي كان لفترة طويلة يقودها ممثلاً الحزب في العلاقات الخارجية إبان الحقبة الإشتراكية وأمين سره لعقود مهدياً كتابه للأجيال القادمة آملا استمرار النضال حتى تحقيق الأهداف النبيلة التي نهضوا من أجلها هو ورفاقه .

فصول الكتاب مثيرة , وأحداثها ظلت غامضة حتى صدوره . روى فيها كل ما تذكره مبيناً ذلك بما يثبت قصّه لوقائعها . وفيه المفاجآت .

المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. علان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ7$

اقرأ ايضا :
القراءات : (14078) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.2037