آخر الأخبار :
تصريحات مثيرة من وزير الداخلية «الميسري»: أي يمني يصدق الحوثيين فهو حمار يستحق أن يركبوا على ظهره نص البيان الصادر عن سفراء الدول الخمس في مجلس الأمن بخصوص اليمن «14» بنداً.. اخبار الساعة ينشر البنود الكاملة لأتفاق السويد حول مدينة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى جماعة الحوثي تشن حملة اعتقالات جديدة أول تعليق من بن سلمان على «اتفاق السويد» ويكشف أسباب التوقيع عليه ! جماعة الحوثي تخرق اتفاق السويد قبل أن يجف حبره .. وسقوط اول قتيل بعد الاعلان عن الاتفاق إليكم .. أسعار الدولار والريال السعودي عصر الخميس 13 ديسمبر في محلات الصرافة بصنعاء وعدن ناشط سياسي بصنعاء يفجر مفاجأة صادمة ويكشف حقيقة اتفاق «الحديدة » المعلن اليوم اليماني يكشف ما تم الاتفاق عليه ويقول: سيتم رفع حصار تعز واتفاق الحديدة إنجاز تعرف على بنود اتفاق الحديدة وكيف سينسحب الحوثي من المدينة والميناء

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » مذكرات

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 28-01-2013    | منذ: 6 سنوات مضت

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

عباس عواد موسى

في منزله المتواضع في مدينة الرصيفة وقع الزعيم اليساري عبد العزيز العطي كتابه ( رحلة عمر من شاطئ غزة إلى صحراء الجفر ) الذي أرّخ فيه مسيرة نضال طويلة عايشها اليسار العربي في أحلك الظروف التي مرت بتاريخهم . وكشف فيها حقائق كثيرة مرت في تاريخ النضال الوطني الفلسطيني عامة والحزب الشيوعي الأردني خاصة .

وفي حفل التوقيع الذي  حضره بعض من أصدقائه القدامى ممن هم على قيد الحياة وعدد ممن عاصر نضالات الزعيم التاريخي لليسار الفلسطيني والأردني والذين كان لهم دوركبير في الإصرار عليه بضرورة كتابة تاريخ نضالهم كونه شاهد العيان الوحيد منذ تأسيس الحركة وحتى تاريخه كونه مؤسس عصبة التحرر الوطني الفلسطيني ومؤسس الحزب الشيوعي الأردني وقائد لقوات الأنصار التنظيم المسلح لليسار العربي .

عبدالعزير العطي بقي وما زال الشخص الوحيد الذي يجمع كل رفاق دربه فهو شخص حظي باحترام كبير في صفوف رفاقه وحتى في علاقاته الدولية التي كان لفترة طويلة يقودها ممثلاً الحزب في العلاقات الخارجية إبان الحقبة الإشتراكية وأمين سره لعقود مهدياً كتابه للأجيال القادمة آملا استمرار النضال حتى تحقيق الأهداف النبيلة التي نهضوا من أجلها هو ورفاقه .

فصول الكتاب مثيرة , وأحداثها ظلت غامضة حتى صدوره . روى فيها كل ما تذكره مبيناً ذلك بما يثبت قصّه لوقائعها . وفيه المفاجآت .

المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (14723) قراءة

Total time: 1.0512