آخر الأخبار :
الأمم المتحدة تعلن تعرض مبعوثها إلى اليمن لإطلاق نار في صنعاء المخابرات الأمريكية تتوقع نهايات للحرب باليمن في العام 2017؟ مجلس الوزراء بصنعاء يقر مواعيد الدوام وساعات العمل خلال شهر رمضان المبارك جماعة الحوثي تهدد ملك البحرين.. وهذا هو السبب! مفاجأة غير سارة لمنتظري آيفون 8 #مسلحون مدججون بالسلاح يقتحمون الهيئه اليمنيه للمواصفات والمقاييس بالعاصمه صنعاء وزارة الاتصالات ترصد مكالمات دولية وهمية وتنبه المشتركين منها الديوان الملكي السعودي يصدر بيان عاجل .. اليكم نصه وكالة دولية تكشف عن السبب الرئيسي لمغادرة ولد الشيخ العاصمة صنعاء غاضباً مسلحون يسطون على فرع لمكتب البريد بمنطقة الحتارش بصنعاء وغدا صرف رواتب التقاعد المدني

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » تحقيقات واستطلاعات

قيادات تربوية: التعليم هو السياج الامن للوحدة اليمنية

قيادات تربوية: التعليم هو السياج الامن للوحدة اليمنية

اخبار الساعة - طاهر الشلفي    | بتاريخ : 01-06-2013    | منذ: 4 سنوات مضت

الوحدة اليمنية والحفاظ عليها ولملمة جراحها من الاساءات التي انهالت عليها خلال 23وعشرون عام ممن لا يعيشون الا مع مصالحهم وذواتهم الانانية مجردين من كل قيم الدين والاخلااق الفاضلة
تربويون أكدوا أن وزارة التربية والتعليم تتحمل مسئولية كبيرة لاصلاح ماأفسده رموز النظام السابق المتنفذون خلال الفترة السابقة لتعيد للوحدة القها .
نايف عبدالله مجيديع مدي مكتب التربية والتعليم بمحافظة عمران اكد ان وزارة التربية والتعليم هي الاساس في غرس ثقافة الجيل الحاضر والقادم بكل اتجاهاتها حيث اولت جل اهتماماتها في غرس قيم الولاء والانتماء الوطني وتعميق لحمة الوحدة اليمنية اوساط النشئ من طلاب وطالبات الجمهورية من خلال مناهجها التعليمية وكذا الانشطة الهادفة التي تستهدف خلق جيل يتحلى بثقافة الحب للاخر ويؤمن بثقافة التعايش والحوار الذي هو اساس حل كافة الخلافات البسيطة والشائكة ،مشيرا إلى أن الوحدة اليمنية غالية علي كل اليمنين ويجب ان نضعها في حدقات العيون.ومن له مظلمة يجب انصافه واعادة حقوقه .
تربية النشء على الحب والتسامح
وقال مجيديع نحن الان بصدده في مؤتمر الحوار الوطني الذي نسئل من الله ان يوفق الجميع الي توحيد رؤاهم فيه للخروج بثمار طيبة وذالك من خلال دستور جديد للبلاد لحلحلة كافة القضاياء السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها
مشددا علي ضرورة ترك الصغائر والابتعاد عن الااحقاد والعمل علي ترسيخ ثقافة الحب والاخاء والتسامح اوساط المجتمع اليمني وتربية النشء على ذلك .
واكد أن مكتب التربية والتعليم بمحافظة عمران يقوم بدور هام في هذا الجانب من خلال التثقيف والتوعية الاعلامية في جميع مدارس المحافظة من خلال فرق التوعية التي يكلفها المكتنب بالنزول بشكل دوري الي معظم المدارس بلاضافة الي الاهتمام والاشراف والمتابعة للطابور الصباحي والذي تعد برامجه بما يخدم غرس ثقافة الولاء للوطن وتعميق اللحمة الوطنية من خلال الكلمات والاناشيد والاشعار التي تعرض في الطابور الصباحي بلاضافة الي اعداد نشرات دورية وبرشورات بخصوص هذاالجانب لتوزيعها اوساط الطلاب والطالبات
موضحا انهم في تربية عمران انتهزو فرصة 22من مايو لاقامة احتفالية كرست في مجملها بما يخدم الوحدة اليمنية ليخلد في اذهان الجميع اهمية الوحدة اليمنية وكيفية الحفاظ عليها من خلال التسامح والاخاء والحوار والاعتراف بالمظالم ونبذ الخلافات وثقافة الكراهية والحقد .
ترسيخ الوحدة
من جهته اعتبر داؤد الصبري تربوي بمحافظة تعز ان المدرسة هي القناة الاولي التي من خلالها نستطيع غرس قيم الوحدة ونبذ ثقافة الكراهية والحقد واشاعة روح التسامح والتعايش والاخاء
مؤكدا ان التربية والتعليم تقوم بجهود تشكر عليه في هذا الجانب الا انه ينبغي عليها مضاعفة الجهود وتكريس مزيدا من الطاقات فيما يخدم هذا الجانب وبما يعمق اواصر الاخوة بين ابناء الشعب بالاضافة الي معالجة الاساءات التي سادت بالماضي وورثت سلبيات عديدة
مضيفا ينبغي علي المعلمين من خلال رسائلهم وارشاداتهم للطلاب والطالبات سواء في الطابور الصباحب او ان يفرغوا ولو دقيقتين من كل حصة لتناول الحديث حول الموضوع بكل جوانبه
وقال نحن في التربية والتعليم لدينا حصة الطابور الصباحي والذي من خلاله لو استغل الاستغلال الامثل في تكريس كل الطاقات لتوعية الطلاب والطالبات حول مفاهيم وقيم هامة كالولاء الوطني والوحدة اليمنية وكيفية الحفاظ عليهابلاضافة الي توعيتهم بضرورة ازالة كل الاساءات السابقة التي ولدة الضغائن والاحقاد (متمنيا من قيادة وزارة التربية والتعليم الاشراف المباشر علي اقامة الطابور الصباحي في كل مدرسة علي ارض الوطن وان تولي الطابور الصباحي الاهمية القصوى لتحقيق ما وجد له معتبرا ان الطابور الصباحى افرغ من محتواه في معظم المدارس .

اما حميد عبدالواحد تربوي محافظة تعز فيعتبر وزارة التربية والتعليم هي الاساس في غرس قيم الولاء الوطني وتعميق مفاهيم الوحدة اليمنية في قلوب النشئ والشباب.
وأضاف ” من المتتبع لمجريات الاحداث في المحافظات الجنوبية سيجد ان معظم المطالبين بالانفصال من فئة الشباب الذين لم يعرفو الماضي بكل سلبياته وما كان يعيش عليه ابائهم،ولو عرفوه ما رفعو علم الانفصال ولما رفعوا الشعارات التي تسئ للوحدة الوطنية الوحدة التي هي نتاج ونضال طويل استمر لسنوات طويلة ومر بمراحل عديدة تمخض ميلاده في يوم الثاني والعشرون من مايو الف وتسعمائة وتسعون ميلادي
و اتمني ان يستشعر جميع التربويون هذه المسؤلية المتمثلة في غرس المفاهيم التي تعمق الوحدة وتكرس المزيد من حب الوطن وترابه
وطالب وسائل الاعلام القيام بمهمامه في هذا الجانب من خلال عرض البرامج التلفزيونية والاذاعية الهادفة في ذات المجال واخذ الاعتبار في شمولية الفئات العمرية.
وقال يجب أن تسخر وسائل الاعلام برنامج يتبنى التعريف بالماضي والحاضر من تاريخ الوطن شماله وجنوبه وسيكون كفيل بان يوصل رسالة لاولئك الذين علقت باذهانهم ضبابية مشوشة بحدقوله
واستطرد قائلا نحن كتربويين ينبغي ان نسخر كامل طاقاتنا وامكانياتنا في هذالا الجانب نحن لدينا شئ مهم الطابور الصباحي فهو كفيل في تحقيق الهدف سيما اذا استغل الاستغلال الامثل في غرس المفاهيم الخاصة في تعميق لحمة الوطن وغرس قيم الانتماء والولاء الوطني بلاضافة الي التعريف باهمية التعايش السلمي ونبذ العنف والكراهية
مضيفا بقوله لابد ان يعرف النشئ ويتشبعو بماذا تعني الوحدة اليمنية وماذا يعني اليمن والمدرسة هي المكان الاول والانسب لذلك.
المناهج الدراسية وثقافة الحوار واحترام الاخر
اما محمد البريهي تربوي امانة العاصمة فقد أكد وجود قصور في الكتب التعليمية التي يجب ان تتضمن المواضيع التي تغرس في قلوب الطلاب والطالبات معني قيم الولاء الوطني وضرورة الاعتزاز بالوطن والانتماء اليه ويستشهد البريهي علي سبيل المثال بقوله مثلاء اذا تحدثت مع شخص مصري فانك قد تتبادل معه اطراف الحديث وعندما تذكر مصر فانك تسمع منه كلمة الا مصر لماذا لانه تربى وغرس في نفسه منذ الصغر بوطن اسمه مصر وحب مصر والاعتزاز بمصر والدفاع عن مصر
مطالبا من وزارة التربية والتعليم اثراء كتب التربية الوطنية بالمواضيع التي تغرس في نفوس النشئ حب الوطن والاعتزاز به كذلك التعميم علي جميع المدارس بان يكون لكل مدرس مثلا في كل طابور صباحي كلمة تكرس في هذا الموضوع
ويؤكد البريهي علي دور الوسائل الاعلامية بشكل عام و بشكل خاص دور القناة التعليمة التي انطلق بثهاء التجريبي في الثاني والعشرين من مايو هذا العام قائلا ينبغي ان تكرس كامل جهودها بالاشياء البالغة الاهمية معتقدا ان لايوجد شئ اهم من تكريس ثقافة الحوار وحب التعايش مع الاخروحب الوطن وتراب الوطن وذالك ببرامج موجهة الي النشئ باساليب مشوقة ومتنوعة

المصدر : خاص
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام




اقرأ ايضا :
القراءات : (13324) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 3.6479