آخر الأخبار :
الأمم المتحدة ترد بتحدي على خطاب الرئيس هادي: غوتيريش يؤكد ثقته في مارتن غريفيثس وفاة مرافق مدير شرطة تعز متأثرا بإصابته بنيران عصابة غزوان المخلافي جماعة الحوثي تتلقى ضربة موجعة في الضالع وتخسر 11 موقعاً عسكرياً دفعة واحدة (أسماء المواقع) امريكا ترسل قوات الى الشرق الاوسط والأمين العام يدعو لضبط النفس ارتفاع سعر الدولار مجددا.. اسعار الصرف اليوم الجمعة 24 مايو 2019م الأمم المتحدة تقول إنها سترد على رسالة الرئيس اليمني بشأن غريفيث (رسالة هادي) ابناء صبر يعتبرون تقاعس الجهات المسئولة عن أداء واجبها تقصيرا يستوجب المسائلة (بيان) مكافحة اتجار البشر تكشف عن انتحار نساء معتقلات داخل سجون الحوثيين بصنعاء هذه هي الاسعار التي وصل إليها الدولار والريال السعودي الخميس 23 مايو 2019م باكستان تعلن عن تجربة ناجحة على صاروخ باليستي قادر على حمل رؤوس نووية يصل مداه إلى 2414 كلم.

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » دراسات وتقارير

ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير

ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 02-08-2013    | منذ: 6 سنوات مضت
 ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير
ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير
عباس عواد موسى
ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير
هو الإبن الخامس للأشقاء الستة لهذه الأسرة الفلسطينية التي تعود في الأصل إلى مدينة خانيونس بقطاع غزة . وهو كذلك سادس شهيد يزفه مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . 
ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير
ألشهيد محمد عبد الرحمن بخيت الغلبان له ست شقيقات أيضاً ونشأ مبكراً في طاعة الله . قضى ست سنوات من عمره الذي انتهى بعد ثلاثة عقود ونصف في كل من باكستان وأفغانستان إمتدت بين أعوام 2001 - 2008 , بواقع ثلاث سنوات في كل منهما وسنة إجازة قضاها في عمان . وهناك تعلم وحفظ القرآن الكريم وشارك في الدعوة إلى الله . فقد كان كثير الخروج في سبيل الله .وكان يعلم القرآن الكريم وعلومه في المخيم الذي رفض كل أبنائه الولاء لغير الله وانتظروا لحظة التغيير طويلاً منذ تأسيسه .
ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير
ألشهيد الداعية , إلتحق بركب المجاهدين في الثامن والعشرين من أيار الماضي وكان ضمن اللجنة الشرعية هناك . أبلغني شقيقه وليد راوياً على لسان الشهيد أن الناس هناك متعطشون للدين مقبلون على الله يلحون عليه جل وعلا بأدعيتهم . ولم تطل مدة إقامته هناك حيث خرج مصراً على المشاركة في معركة النقل ببصر الحرير ليلقى الذي تمناه . وقتها , أعلنت وسائل الإعلام إستشهاد قيادي في جبهة النصرة . وأما شقيقه وليد فقد اكتفى بالقول عن شقيقه إنه كان يتمتع بتقديم الخدمة والرعاية  لوالديه خاصة ولأهل المخيم عامة ( توفي والده العام الماضي ) .
ألشهيد محمد عبدالرحمن الغلبان : أصر على الإستشهاد في بصر الحرير
والدته في العقد السابع من عمرها . لجأت من خان يونس إلى الشونة مؤقتاً فمخيم البقعة ثم مخيم الوحدات لتستقر في مخيم حطين منذ تأسيسه عقب النكسة . والشهيد هو العازب الوحيد بين أشقائه وكان دائماً إلى جانب والدته يخدمها ويحثها ويهون عليها . تقول : وعندما كنت أشاهد تعذيب الصهاينة للفلسطينيين أُجَنّ لكنه كان يهدئني ( أهون من عذاب الآخرة ) . إبني رغب بالإلتحاق بركب المجاهدين إلى غزة إبان العدوان الصهيوني الغاشم لكنها الأنظمة التابعة حرمته ذلك . والتحق بهم في الشآم ولما علمت بذهابه ولأنني على علم بأمنيته دعوت الله له أن يتقبله شهيداً وتحققت الدعوة واستجابها الله . أفتقده , أنظر إلى صورته فتدمع عيناي وأستغفر الله وأدعوا له بالمغفرة .
المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (9379) قراءة

Total time: 0.1483