آخر الأخبار :
مدينة الضالع تقترب من السقوط بيد الحوثيين.. وهذا ما حدث اليوم ! مفاجأة صادمة.. الشرعية تتآكل، بعد هزائم الضالع انشقاق شيخ قبلي كبير وشقيق مسؤول بارز في “الشرعية” كشوفات بأسماء المحطات الذي توفر مادة البنزين والديزل ليوم غدا الإثنين 22 إبريل في امانة العاصمة الريال ينهار مجدداً امام الدولار (اسعار الصرف مساء اليوم الأحد 21 ابريل في صنعاء وعدن) ماذا يجري في تعز؟ كتائب ابو العباس تصدر بيان صحفي هام وتكشف ما يحدث وتحذر !(نص البيان) الى اين وصل سعر الدولار والريال السعودي مساء امس السبت إعلان من البنك المركزي اليمني في عدن بيان هام للنقابة العامة لتجار ومستوردي المشتقات النفطية عاجل .. جماعة الحوثي تعلن وفاة وزير داخليتها (تفاصيل) الفلكي اليمني الجوبي يحدد أول أيام شهر رمضان

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

الأحلام الحوثية تتحطم على صخرة دماج الأبية

 الأحلام الحوثية تتحطم على صخرة دماج الأبية

اخبار الساعة - بقلم/ ابراهيم الحزمي   | بتاريخ : 01-12-2013    | منذ: 5 سنوات مضت

إن المتأمل إلى الحروب الستة التي قادها الرئيس المخلوع ضد ما يسمى بالحوثي سيجد أنها لم تكن سوى حروب هزلية وكانت بمثابة أكذوبة كبيرة بل مسرحية هزلية بامتياز كان مخرجها المخلوع علي صالح ومساعد المخرج احمد علي وبطلها ما يسمى بالحوثي . نعم بدأت الحرب في منطقة مران ثم توسعت إلى صعدة ثم مرت بحرف سفيان ثم وصلت إلى الملاحيض ثم انتهت في بني حشيش في صنعاء .

كان الهدف الغير معلن من هذه الحرب هو القضاء على كل القادة العسكريين الذي وقفوا حجر عثرة امام أحلام المخلوع المتمثلة في تنصيب نجله رئيساً للبلاد ، فابتدع هذه الحرب القذرة بل ويدعم الحوثي سراً بالسلاح والمعلومات ليتولى تصفية هؤلاء القادة ومن ينجو منهم من رصاص الحوثي فلن ينجو من رصاص الغدر والخيانة . كل هذا والمخلوع يصيح بأعلى صوته بأنه يقود حرباً مصيرية ضد الحوثي ويزبد ويرعد بل ويهدد كل من لم يقف معه في هذه الحرب القذرة الهزلية التي راح ضحيتها عشرات الآف من العسكريين الأوفياء ما بين قتيل وجريح ومعاق بل حتى المدنيين لم يسلموا من هذه الحرب فكم قتلى وجرحى وأرامل وايتام جرَّاء هذه الحرب الهزلية بل خرجت الدولة بعدها لتعلن ان الخزينة صفر اليدين وتنتهي الحرب والحوثي على مشارف صنعاء . أما اليوم فقد قام المخلوع بصفقة سياسية مع الحوثي واتضحت الحقيقة ووضُعت النقاط على الحروف وتبين للقاصي والداني أن الحوثي هو الجناح المسلح لحزب المؤتمر الذي يتزعمه المخلوع .

الصفقة السياسية تتمثل في دعم المخلوع للحوثي للتخلص من مركز دماج ثم بعدها يقوم الحوثي بدعم المخلوع للقضاء والتخلص من بيت الأحمر وحزب الإصلاح .

فأقبل المعتوه بحده وحديده وآلته العسكرية من دبابات ومدافع وصواريخ كاتيوشا وصواريخ جراد ومدرعات وغيرها من العتاد العسكري الثقيل والمتوسط والخفيف ووجَّهها صوب دماج الأبية يحدوه انتصاراته الوهمية والهزلية في حروبه مع الدولة، وما هي إلا لحظات وأيام وليالي وإذا بجنوده تنتحر على أسوار دماج ولم تستطع ان تتقدم شبراً واحداً ، كيف سيتقدمون والأسود مرابطون فوق الجبال ولسان حالهم يقول : أمَّا إلى الخلف فلا أي الهروب  فإما ان نموت عن آخرنا أو لَنُخْرِجَنَّكم من أرضنا أذلة وانتم صاغرون .

عندها إلتقى الجمعان والفريقان وتقابل الجيشان جيش يؤمن بالله الواحد الديان وجيش هم في الحقيقة روافض ومجوس يتبعون أسيادهم في إيران ، وإذا بالحوثي يصيح ألموت لأمريكا ويرسل صواريخه على المساجد لتتهدم على رؤوس المصلين ، الموت لإسرائيل وإذ بالقنابل تنزل على سطوح البيوت لتسقط على رؤوس النساء والأطفال ، لكن الأسود من أهل السنة وقفوا وقفة رجل واحد وأذاقوه ويلات الحرب التي أوقد شرارتها وجعلوه يكتوي بنارها قبل غيره بل بفضل الله وحده جعلوا أحلامه تتحطم على صخرة دماج الأبية ، ورد الله مكرهم وكيدهم إلى نحورهم وانقلب السحر على الساحر وإذا بالمنادي ينادي يا خيل الله أركبي فتحركت جموع أهل الحق من كل حدبٍ وصوب إلى ساحات الوغى وأصبحوا يدوسون رؤوس وجماجم الحوثين بأقدامهم بل جعلوا الكلاب تشبع من جثثهم وأجسادهم المتعفنة في ساحات القتال ، اما من تبقى منهم فإنهم يفرون من أرض المعركة خوفا وذعرا من كتائب أهل الحق لكن قناصة الحوثي تقتلهم من خلفهم حتى لا يبثوا الرعب في باقي الجنود . والحمد لله يريد ان يحاصر دماج وإذا بصعدة تُحاصَر كلها من كل حدبٍ وصوب فلا تدخل إليه حتى شربة ماء وحدث له ما لم  يكن بالحسبان وتمنى انه لم يدخل هذه المعركة الخاسرة بفضل الله بل أرسل إليه رجال القبائل الأشاوس رسالة مفادها أن دماج خط أحمر لا يمكن ان تدخلها ما دام في الجسد عرق ينبض أو عين تطرف أو قطرة دم تجري في عروقنا . والحمدلله إنجلى الغبار وانكشف العوار وتبين الفرس من الحمار وظهر للصغار والكبار ان جموع الحوثي هم أعداء الملة والدار

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (11031) قراءة
تعليقات الزوار
1)
وجدان المالكي -   بتاريخ: 03-12-2013    
صبرا"ال ذماج فان موعدكم الجنه باذان الله اللهم انصر سنه كتابك وقوي اخواننا في دماج ووفقنا لما وفقتهم
2)
احمد الانصارى -   بتاريخ: 03-12-2013    
اللهم انصر السنة فى دماج وفى كل مكان
3)
مسفر الوادعي -   بتاريخ: 03-12-2013    
لاادري هل الحوثي معتوه أومغرور كيف سولت له نفسه مواجهة اسود السُنه لو كان علا الحق ماحمل السلاح لأكن اسياده في قم ورطوه
4)
سني -   بتاريخ: 25-12-2013    
اللهم انصر اخواننا السنيين في دماج وفي كل مكان اللهم زدهم عونن ونتصارن وثباتن

Total time: 0.1255