آخر الأخبار :
السعودية تواصل اتخاذ القرارات "غير المسبوقة"قرار جديد قتلى وجرحى في حادثة دهس بالسعودية مسؤول أمني بتعز يقدم استقالته لهذا السبب؟ اول تعليق حوثي على مبادرة الرئيس علي ناصر لوقف الحرب في اليمن مسؤول سعودي يوضح تفاصيل قبول الطلاب اليمنيين الحاملين هوية زائر وزارة الداخلية تعلن بدء صرف الرواتب اليوم عبر شركة الكريمي.. لهذه الفئة من الموظفين الأردن يحدد أربعة شروط جديدة لدخول اليمنيين الى المملكة الحوثيون يوزعون صوراً لما قالوا إنها لاستدراج قوة إماراتية في كمين بالساحل الغربي! قطر تكشف رسميا موقفها من القمة العربية التي تستضيفها السعودية هذا ما قاله اللواء بن بريك في هاشتاق #كلنا_السفير_احمد_علي (النص)

أخبار الساعة » حقوق وحريات » المرأة والطفل

الحزب الديمقراطي الناصري يدعو الى خلق تقارب بين قيادة حزب الموتمر الشعبي العام وقيادة المعارضة لما فية مصلحة البلاد والشعب

اخبار الساعة - حمدي الشرجبي   | بتاريخ : 20-02-2011    | منذ: 7 سنوات مضت

الحزب الديمقراطي الناصري يدعو الى خلق تقارب بين قيادة حزب الموتمر الشعبي العام وقيادة المعارضة لما فية مصلحة البلاد والشعب

الخميس -17-فبرير -2011م

حمدي الشرجبي

 

اكدت اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الناصري على حق الشباب والقادرين على العمل

الحصول على فرص عمل عمل الذي يتناسب مع قدراتهم العلمية والبدنية والذهنية مع التاكيد علىالرفض القاطع لوسائل العنف التي تستخدمها السلطة لقمع الشعب الذي يعبر عن راية ومطالبة بالطرق السلمية مع التشديد على ضرورة تنفيذ وتفعيل مبادر الرئيس على عبدالله صالح -رئيس الجمهورية وبكل بنودها وتجسيدها على ارض الواقع لخدمة المصلحة الوطنية العليا بما يجنب اليمن الانزلاق نحو العنف والفوضى التي تخدم أعداء الوطن.

كما صادقت اللجنة المركزية للحزب الناصري الديمقراطي في اجتماعها الاعتيادي الأول برئاسة الأمين العام للحزب -شائف عزي صغير المنعقد عصر اليوم الخميس بالعاصمة صنعاء بالإجماع على فصل كلاً من حارث المليكي -علي فضل الظاهري- ومحمد العزيزي -يحيى مسعود حبله،-أحمد علي  فضائل -مشتاق الجندي -صالح الشريف بشكل نهائي من الحزب ووقفت اللجنة المركزية أمام قرارات وتوجيهات الموتمر التاسع وناقشت مجموعة من القضايا المدرجة في جدول الاجتماع وفي مقدمتها القضايا التنظمية والسياسية والوضع العربي والدولي .

وأدانت اللجنة المركزية حالة الفوضى التي تمر بها اليمن في الوقت الراهن ودعت الى خلق تقارب بين قيادة حزب الموتمر الشعبي العام وقيادة المعارضة لما فية مصلحة البلاد والشعب مع تقديم التنازلات المطلوبة من كلا الطرفين المتحاورين .

وتوجهت اللجنة المركزية بنداء الى ضمير كل مواطن يمني في الحركة الوطنية ومنظمات وأحزاب ونقابات ومجتمع مدني واتحادات طلابية ونسويه لإعادة النظر فيما هو حاصل دون اللجوء الى الاستعراض والتعصب والعناد مما يدخل البلاد والشعب في نفق مظلم لة بداية وليس لة نهاية .

وأهابت اللجنة المركزية بكل الشرفاء الى العودة والتمسك بالدستور باعتباره مرجعية يمكن العودة الية في اية خلافات فالحوار وحدة دون اللجوء الى القوة ونشر الفوضى التي يستفيد منها أعداء الوطن والشعب .

.

 

 

 

المصدر : خاص
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.5565