آخر الأخبار :
خطير.. كيف رد الحوثيون على تقدم القوات في الضالع؟ فريق تقييم الحوادث يعلن نتائج التحقيق في حادثة قصف محطة النفط وسوق بيت الفقيه السعودية تعلن اعتراض طائرة مسيرة للحوثيين جنوب البلاد الدولار يعاود انخفاضه امام الريال اليمني (اسعار الصرف 22 مايو 2019م) الأمن المصري يكشف مصير قاتل الدكتور اليمني «نجيب طاهر» في القاهرة ويروي تفاصيل الحادثة تحذير هام للموطنين من المركز الوطني للأرصاد الحوثي يتلقى خسارة فادحة في قعطبة الضالع ويخسر قيادي كبير (الاسم) أمن صنعاء يضبط عصابة للسرقة من على متن السيارات والشاحنات في جريمة بشعة.. شاهد فيديو لحظة العثور على الطفل محمد الرحامي مقتول داخل شواله بعد يومين من اختطافه بمنطقة حزيز بصنعاء الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك يكشف في أول حوار له بعد تنحيه اسرار هامة عن حرب الخليج وعلاقته بعلي عبدالله صالح

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » دراسات وتقارير

حزب الشعب الديمقراطي "حشد" حزب يؤسس انطلاقة جديدة

اخبار الساعة - حمدي الشرجبي   | بتاريخ : 24-02-2011    | منذ: 8 سنوات مضت

جدد مندوبو المؤتمر العام الثاني لـحزب(حشد) ثقتهم بالأستاذ/ صلاح مصلح الصيادي الذي اعيد انتخابه أمينا عاما للحزب بالتزكية بعد أن أحجم جميع المندوبين المشاركين في المؤتمر عن الترشح رغم اصرار الصيادي في الوقت نفسه على أن منصب الأمين العام متاح لجميع الحشديين عبر صناديق الاقتراع ، الا ان الحاضرين رفضوا الأمر.

وكانت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام الثاني لحزب الشعب الديمقراطي (حشد) الذي عقد تحت شعار( الوطن للجميع والشعب مصدر كل السلطات)وحضرها نائب رئيس الوزراء للشئون الداخلية صادق أمين أبو راس وزير شئون مجلسي النواب والشورى أحمد الكحلاني وعدد من قيادات الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وقد شهدت إلقاء عدد من الكلمات التي استهلها الاستاذ/ صلاح الصيادي بكلمة ترحيبية أشار فيها الى ان التطورات على الساحة تضع أمام المؤتمر العام الثاني مسؤولية مضاعفة الجهود في مواجهة التحديات التى تواجه وطننا الحبيب وتعزيز دور الحزب للإسهام بفاعلية مع جماهير الشعب اليمني وقواه الحية في سبيل التصدي لأية مؤامرات أو مشاريع صغيرة تستهدف النيل من سيادة الوطن وأمنه واستقراره أو تحاول المساس بثوابته الوطنية من خلال اختلاق وافتعال ما يسمى ب(الفوضى الخلاقة) في إطار مشروع الشرق الاوسط الجديد الذي بدأت ملامحة بالظهور على ارض الواقع ونتائجة الكارثية الاولية في اكثر من مكان وحذر الصيادي من خطورة دعوة بعض الأطراف للنزول والاحتكام للشارع ، على اعتبار ان مثل تلك الدعوة هي بمثابة دعوة صريحة لحرب أهلية بين أفراد الشعب ، خاصة في ظل وجود أكثر من سبعين مليون قطعة سلاح في اليمن الذي ما يزال يعاني من الأمية والفقر والبطالة بنسب عالية، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى عواقب وخيمة على الوطن والمواطن ، خاصة وان الشارع ليس ملكاً لطرف دون غيره ولا يستطيع اي طرف إدعاء قدرته في السيطرة على الشارع من الانفلات والفوضى والتخريب.

ودعا ألامين العام كل المواطنين إلى اليقظة والحذر من انزلاق البلد في أتون حرب مدمرة لن ينجو منها احد ، وهو الأمر الذي يضع الجميع أمام مسئولية تاريخية عظيمة للحفاظ على الوطن وسلامة الشعب ،خاصة الأطراف السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني وكافة الفعاليات التي يجب ان تضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار في هذه اللحظة التاريخية الهامة.

لافتا ان ظروف وواقع اليمن يختلف جذرياً عن الآخرين من حيث البيئة الاجتماعية والسياسية والتعليمية والثقافية والاقتصادية مما يضع النزول إلى الشارع والاحتكام إليه مغامرة خطيرة ومقامرة كارثية بحق الوطن وكل اليمنيين.

وقال الصيادي : ان يمننا الحبيب يختلف واقعه عن الدول الاخرى في المنطقة وفي وطننا العربي الكبير .. سواء من حيث ما ينعم به اليمن من ديمقراطية ووسائل تعبير سلمية عن المطالب والحقوق وحرية الرأي وحتى التداول السلمي للسلطة من خلال الانتخابات وعبر صناديق الاقتراع المعبرة عن ارادة وثقة الشعب.

مؤكدا أن انعقاد المؤتمر العام الثاني لحزب الشعب الديمقراطي "حشد" سيشكل نقلة نوعية مميزة ونوعية في الحياة التنظيمية للحزب ، تضمن مشاركة جادة في الحياة السياسية والمساهمة الفاعلة في الساحة الوطنية على مختلف الاصعدة والمجالات .

من جانبه قال الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام : ان انعقاد المؤتمر في هذا الظرف الحساس يدل على صلابة البناء التنظيمي والاستعداد لتحمل المسؤليات في كل الظروف ويدل على مستوى المسؤولية والوعي والانتماء للوطن الكبير .

منوها الى ان المؤتمر الشعبي العام ينظر الى انعقاد مؤتمر حزب الشعب ويتطلع الى نتائجة وان حزب الشعب الديمقراطي ومعه احزاب التحالف يتحملون المسؤلية من اجل تجنب البلاد الازمات .

مشيرا الى انه مهما حاول البعض تفجير الشارع وتهييجة الا ان هناك من يعملون على حماية الاوطاون ويضعونها نصب اعينهم ، مضيفا : هؤلاء ليس لهم الا الفوضى وتمزيق الصفوف والعبث بالوحدة الوطنية وليس لهم الا كل ماهو سلبي رغم تقديم كل المبادرات                                                                               من جهته تمنى نائب رئيس مجلس التحالف الوطني الديمقراطي أمين سر قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي القومي - قطر اليمن الدكتور قاسم سلام أن يخرج المؤتمر " بقرارات تخدم الوطن والمواطن وتسهم اسهاما فاعلا خلاقا في ترسيخ قاعدة الحوار السلمي الديمقراطي داخل الساحة وتجاوز التحديات التي يحاول البعض جعلها قاعدة لاعاقة مسيرة التقدم والنهضة والاخلال بالامن والاستقرار " وجدد سلام ترحيب التحالف الوطني الديمقراطي بالحوارالسلمي الديمقراطي داخل الساحة الوطنية .

وفيما أكد على منهجية برنامجية التغيير والاصلاح بعيدا عن المزايدات والمناكفات السياسية .

قال سلام: ان الشعب اليمني لا ولن يقبل بالوصاية والولاية الخارجية .

كما القت القاضي آمال الدبعي رئيسة مركز تنمية المرأة للثقافة ومناهضة العنف كلمة أكدت فيها على دور المرأة في الحياة السياسية وما يمكن أن تقدمه للمجتمع ، متمنية أن تنال المرأة اليمنية خظا أوفر في الواقع السياسي والاجتماعي وأن يكون لـ"حشد" السبق في تمكين المرأة من ممارسة حقوقها بلا انتقاص أو تقليل من مكانتها وقدرتها على العطاء التي هي قادرة عليه بكل الظروف وبشتى مناحي الحياة .

وأشادت آمال الدبعي بالحضور الكبير لنساء حشد مبدية إعجابها بروح المساواة التي طغت على وقائع المؤتمر
المصدر : خاص
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1271