آخر الأخبار :
اليمن: بيان ناري من اللجان الشعبية الحوثية على الرئيس السابق صالح (البادئ اظلم) الحوثيين يهددون بإعلان الطوارئ وتجميد النشاط السياسي في العاصمة صنعاء (صورة) خبير: هذا النجم الشهير سيظهر الخميس القادم من اليمن والسعودية اجتماع رفيع يقر خطة تأمين مهرجان 24 أغسطس في ميدان السبعين الاتصالات في صنعاء ترد بقوه على وزير المالية شعبان وتهدد بفضحه ( لدينا وثائق) اليمن: شاهد بالصور الحوثي يزعم عن ضبط ارهابي كان متجه لتفجير نفسه في السبعين 24اغسطس الامارات تفجر مفاجأة صادمة لليمنيين وتعلن عن الشخص الذي يقف وراء إطالة الحرب في اليمن مواجهة إيرانية- سعودية على صفيح ساخن اليمن: موقع الشيخ الشايف يقول بأن قيادات الإصلاح في الخارج اصدرت تعليمات لأنصارها بالوقوف مع الحوثيين ضد صالح اليمن: اغتيال ضابط استخبارات في احد الالوية العسكرية التابعة لهادي عصر اليوم

إعلانات نصية:
مركز الحزمي للطب البديل - حجامة-علاج طبيعي-شميلة-جولة المرور 777289388

أخبار الساعة » فنون وثقافة » ابداعات ادبية

النظارة العرجاء

اخبار الساعة - ياسمين العثمان العثمان   | بتاريخ : 07-12-2014    | منذ: 3 سنوات مضت

النظارة العرجاء

 

كان يا ما كان و لا زال كائن في إحدى الليالي اليمنية المعتقة الأصيلة حيث تكسو الظلمة الفطرية ظلام آخر تقني فإذا أخرجت يدك لم تكد تراها وضعت نظارتي الطبية عن وجهي جانبا وإذ بابني دون نية مبيتة وبحركة واحدة عمياء يدوسها ويخلفها عرجاء في حادث عرضي ولأسباب عديدة أهمها التسويف ارتديتها لأيام دون أن أعالجها .انزعجت في بادئ الأمر تأففت في الوسط ولكن فيما بعد لقنتني هذه العرجاء المُبصرة والمبصّرة أشياء لم تلقني إياها بقدميها العفيتين .-كان شكل وجهي منتظم وتقليدي فجاء عرج نظاراتي ليطفي على وجهي تقسيم جديد وهو النقص ،نقص الكمال يفضي دوما بنا للبحث عنه لتطلع نحو الأفضل لإكمال النقص لمعالجة المشكل للمحاولة لعدم اليأس لكسر الرتابة أيضا لتحدي ولمعرفة قدراتنا الحقيقة لاكتشافها أو لإعادة اكتشافها وربما لتعديلها.

- كثير مما حولنا من أحداث و أفعال وردات أفعال نحتاج لان نراها بأكثر من  بعد وبأكثر من زاوية حتى من الزاوية العرجاء أو المائلة لنفهمها ونستوعبها وندركها ومن ثم نتعامل معها بشكل سوي وصحيح وبنفس الوعي وبشكل واقعي وسوي وإنساني

- بعض تلك الحوادث أو الأشخاص أو حتى الأفعال يكمن لب جمالها في ميلانها لان الله عزوجل خلقها كذلك والله جميل لا يخلق إلا جميلا لكننا كثيرا ما نغفل أو نتغافل عن هذا المصدر الجمالي الغريب ونحاول بعنجهية العارف أو المُتعارف أن نعدل  ما خلق ليبقى مائلا -فبضدها تتمايز الأشياء.

- عندما بدأت في ارتداء نظارتي العرجاء -وكنت قبلها اشك في صحتي كثيرا- كنت اشعر بدوار شديد فبث فيا هذه الدوار أن صحتي جيدة واني لا اشكر الله واني في حال لم اشكر الله عليه فأصبحت في حال ابكي على ما كنت فيه.

- مع مرور الوقت علمتني هذه العرجاء أن أتلذذ حتى بالألم بمحاولة الصبر عليه والتأقلم معه ورؤية الأمور بشكل جديد غير رتيب ومن زوايا عدة مضيئة بل إني بت ارتدي نظارة أفضل من تلك المسماة ثري دي تستطيع تجسيد ما ليس موجودا أصلا إلا في قلب لوحة الحكمة وبرواز التبصر والتحليل .

- بعض تلك الحوادث لا يجب أن نراه جملة واحدة أو حتى نتعامل معه إلا مفككا أو بعين واحدة كأن نغمض عين ونكتفي بالمشاهدة بعين فقط لأنها أي تلك الأحداث أو الأشخاص لا يستوعب جملة واحدة ولا بد من تفكيكه وتحليله لفهمه والتعامل معه .

- بعض تلك الحوادث جمالها يكمن في عدم وضوحها فعندما كنت ارتدي النظارة سليمة كنت أرى أشياء لم أكن أرى جمالها إلا عندما أصيبت المسكينة بالعرج وهنا اذكر فيلم كرتوني كنت أحبه جدا في صغري كانت قصته تحكي عن خلد يقطن في حفرة تحت الأرض وكان دائم التأخر في العودة للبيت بعد انقضاء اليوم الدراسي إذ كان يعرج يوميا على جانب النهر –بعد أن يخرج من حفرته-ويظل هناك وقتا طويلا يراقب قصرا منيفا فائق الروعة  وكان يخفي عشقه ومشواره اليومي عن أمه وفي إحدى المرات  وبينما كان يجلس على حافة النهر يطالع معشوقه إذ ببائع يانصيب متجول  يُشركه في إحدى ألعابه ليفوز الخلد بنظارة طبية كجائزة مقترحه من بائع اليانصيب وذُهل هذا الخلد عندما بدأ يرى و للمرة الأولى كل شي بوضوح و فجاءه تذكر معشوقه الراقد على الضفة الأخرى من النهر فراح يركض بغية  الاستمتاع برؤية معشوقه بوضوح اكبر وإذ به ينهار مجهشا بالبكاء فلم يكن القصر المعشوق أكثر من كومة قمامة كبيرة ترقد على الضفة الأخرى من النهر. 

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. علان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ7$

اقرأ ايضا :
القراءات : (5795) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.2256