آخر الأخبار :
بيان دول الخليج العربية يؤكد وقوفها مع اليمن حكومة وشعبا حتى استعادة دولته الارياني يرد على محمد عبدالسلام بشأن تشكيل حكومة شراكة مدير مكتب الخدمة بتعز: صرفنا الرواتب لكل موظفي بالمحافظة والأسبوع القادم صرف الزيادة الأمم المتحدة تعلن عن جولة ثانية من المحادثات اليمنية وتحدد موعدها إعلان جديد من قمة التعاون بالرياض وتعيين قائد للقيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون وفد الشرعية يعلن موافقته «اشراك الحوثيين» في الحكومة بشرط واحد مقتل ثلاثة من كبار قيادات الحوثي في باقم في معارك اليوم (الاسماء + فيديو) جماعة الحوثي ترتكب هذا اليوم جرائم جديدة وفضيعة في مدينة الحديدة (تفاصيل) العامري يكشف عن تعنت للحوثيين في ملف الأسرى بمفاوضات السويد من خلال ربطه بهذا الأمر! الإعلان عن تخفيض أسعار النقل والمواصلات في هذه المحافظة

أخبار الساعة » الشباب » شهداء التغيير

ماهر رزق أحد شهداء جمعة الكرامة

ماهر رزق
ماهر رزق

اخبار الساعة - صباح الذيباني   | بتاريخ : 02-05-2011    | منذ: 8 سنوات مضت

  

ماهر رزق:

لم تمنحه ساحة الجامعة "شهادة الهندسة" ولكنها منحته "الشهادة"

قبل حوالي سنتين كان  ماهر رزق يحاول جمع مبلغ مائتين ألف ريال لكي يستطيع الدراسة بالجامعه استطاع أحد اخوانه أن يجمع له مائة الف ريال ولكن المبلغ لم يكن كافي مما اضطره إلى ترك حلمه بأن يصبح مهندسا رغم أنه امتلك الخبرة في هذا المجال وكان ينقصه فقط الشهادة.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يخيب فيها أمله فقد كان يتمنى ماهر أن يدرِّس ابنته الصغيرة فرح ذات الخمس سنوات في حضانة ولكنه لم يستطع أيضا وكان يأمل أن لايعيشوا أبنائه ويعانوا كأباهم  بيد أن الحرمان لم يطله فقط بل بدأ يطال أولاده أيضا.

ماهر هو من أوائل شباب التغيير في الساحة وكان عمره مساوياً لسنوات حكم الرئيس بيد أن عمر حكم الرئيس طال وعمر ماهر ذو الثلاثة والثلاثين عاما أوقفته رصاصة في يوم 18 مارس يوم جمعة الكرامة.

شقيق ماهر " طلال" وابنة ماهر " فرح"
شقيق ماهر " طلال" وابنة ماهر " فرح"

في بيته الصغير تجمعت عائلته ليتحدثوا عن أخيهم الأكبر والذي هو ليس العائل لأبنائه الأربعة فقط بل أيضاً لإخوانه السبعة عشر منذ  12 عاما فقد ترك ماهر وأخوه طلال الدراسة بعد وفاة والدهم لكي يعيلوا أسرتهم.

كان الحديث عن ماهر لايتوقف وخاصة والدته والتي تجمدت الدموع في عينيها وهي تصف ابنها البكر بأنه : "كان أحسن إخوانه".

ولم تكن فرح الوحيدة التي كان يريد تعليمها بل تكلمت أخواته عن مدى دعمه لهن ليكملن الدراسة وكان يتمني أن يدخلهن الجامعات غير أن ظروفه المادية لم تسمح له بذلك لكنه ساعدهن بالدراسة في معاهد تعليم اللغة رغم المعارضة التي واجهها من قِبل بعض أفراد أسرته.

أخته عبير قالت بأن ماهر لم يكن أخا فقط بل كان أخاً وصديقا  يشعر بها عندما تكون متعبة لتفاجأ باتصاله واطمئنانه عليها واستفساره عنها.

 زوجته ابتسام تقول كان ماهر يذهب للاعتصام مرددا بأنه يريد بناء مستقبلا  له ولأولاده وأن لا يعانون مما عان هو في حياته و كان ماهر يغضب مما تبثه قناة اليمن وسبأ من أكاذيب حول مايحدث في ساحة التغيير.

يخبرنا أخوه طلال بأن ماهر محبوب عند أهل الحارة والجميع يعرفونه ورغم ذلك فقد تلقى مجموعة من التهديدات لأنه كان من الناشطين في الفيس بوك وفي الساحة

كان يوم الجمعة يوما لن يُنسى في تاريخ اليمن أبدا فقد فُجع اليمنيين برؤية تلك المناظر الدموية على التلفاز وجميع وسائل الإعلام وهذا اليوم لن ينسى من تاريخ أسرة ماهر ومن قلب والدته التي كانت تشعر بان مكروها أصابه حيث ظلت تتابع قناة الجزيرة خوفا من أن تراه بين القتلى.

يومها افتقده أهله وبدءوا بالبحث عليه بعد صلاة المغرب وضلوا يبحثون عنه في جميع المستشفيات.

أولاد ماهر " لبيب ورضوان وعيسى وفرح الصغيرة"
أولاد ماهر " لبيب ورضوان وعيسى وفرح الصغيرة"

وجد ماهر مقتولا في احد ثلاجات مستشفى العلوم والتكنولجيا واحتار الجميع كيف يصلون الخبر إلى والدة ماهر فقالوا لها انه في العناية المركزة.

أخته عبير قالت  لوالدتها بأنه أصابته رصاصة في رجله الأمر الذي لم تستطع تصديقه قائلة أن جميع الإصابات في الصدر والرأس.

اتصلت والدته بأحد أخوانه تريد أن تطمئنه أنهم وجدوا أخوه ماهر(تقصد في أحد المستشفيات مصاب برجله) ظن ابنها أن والدته قد علمت بالآمر فرد عليها: يرحمه الله وعندما سمعت الأم هذا علمت بان ابنها قد استشهد وأغمي عليها.

آلم مقتل ماهر جميع الأسرة ورغم محاولات ابنه الكبير ذو الخمسة عشر عاما أن يكون قويا إلا انه كان يبكي خلف احد الأبواب وتقول له عمته بان لايبكي لان والده شهيد فيرد عليها "اعلم ولكن لابد أن أحزن على أبي".

وتبحث ابنته الصغيرة (فرح) بين أغراضه لتجد ورقه بخط والدها كان يعلمها الكتابه والقراءة  قائله لأمها وهي تقبل خط أباها سأخبئها "فهذه ذكريات بابا".

أصبح طلال الأخ الأصغر لماهر وصديق طفولته ورفيقه هو العائل الوحيد لهذه الأسرة وما زال يذهب إلى ساحة التغيير ليبحث عن مستقبله ومستقبل أسرته الذي قال بأنه لم يجده في عهد صالح.

وأضاف طلال بان أي عفو لابد أن يكون في الحق العام أما أن يجعل هذا العفو في الحق الخاص وفي دماء الناس فهذا ليس من حق احد ويستدرك قائلا: "لكن إذا كان العفو سيجنب البلاد الفتن وسيتنحى الرئيس فإنه لن يتردد عن ذلك وان "اكبر ثار للشهداء هو نجاح الثورة" وأما أذا واصل النظام في تعنته وعناده فإنه لن يتنازل ابدآ وسيحاسبون المسئولين عن ذلك.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (28154) قراءة
تعليقات الزوار
1)
ابو اسامه -   بتاريخ: 02-05-2011    
امركم لله يتمتم الاطفال ورملتم النسا في سبيل الوصول الي كرسي السلطه فبئس الكرسي الذي تسعون اليه بدما طاهره زكيه تسببتم انتم ايها المتسلقوت الطامعون في السلطه
2)
عادل رزق محمد ماهر -   بتاريخ: 03-05-2011    
انا اخو الشهيد ماهر رزق ماهر واتمنا ان تستفيدو من الايميل واخذ معلومات او اعطاء معلومات عن القتله والذين لهم صله بالاجرام الكبير في جمعه الكرام
3)
عاصم الجالدي -   بتاريخ: 04-05-2011    
رحمك الله ياخي الشهيد ماهر وعظم الله الاجر لنا ولاهلك والله يعصم قلوب محبيك
4)
محمود -   بتاريخ: 04-05-2011    
رحم الله الشهيد واسكنه فسيح جناته

والهم اولادة الصبر والسلوان
5)
احمد -   بتاريخ: 05-05-2011    
رحمة الله تغشاك ياماهر لابارك الله فيمن يريدوا الوصول الى على حساب دمائكم الزكيه الطاهره
6)
KeNaN -   بتاريخ: 05-05-2011    
الله يرحمه رحمة الأبرار ومكانه بالجنة أن شاء الله وهذه شي أكيد معروف
والله ثم والله أنه كان أنسان حبوب جداً وكان خلوق ومحترم والله أني ما شفت أنسان يجاريه لا بأخلاقه ولا بطيبته
الله يرحمه والله أني أشعر كأني فقدت أخ لأنه كان أنسان عزيز جداً على قلبي والله
اه مشتاق له كثير
وأنا أغار منه لأنه سبقني وسبقنا كلنا ألى رب العالمين الله أرحم الراحمين في الجنة
أه أقرؤا الفاتحة وسورة ياسين عليه يا أصحاب..
7)
شهاب المقرمي -   بتاريخ: 10-05-2011    
رحمة الله عليك ياماهروعلى كل رفاقك الابرار من حاكوا اول خيوط الفجر الصادق لدولة مدنية حديثة يسودها العدل والقانون والكرامة والمساواة .. نعاهدكم اننا على دربكم سائرون حتى تتحق الاماني التي من اجلها استشهدتم..
وهذا رابط لبرتريه رسمته لماهر اهديه لاخيه ولجميع محبيه :
http://i25.servimg.com/u/f25/12/55/91/75/uouo_o17.jpg
8)
جلال بن عبدالحميد بن حسن البعد -   بتاريخ: 25-05-2011    
جلال بن عبدالحميدالبعداني من سكان الدائري الشمالي حارة المضلل بالغمام يسكن بجواربيت الشهيدماهررزق ماهر..واللة ان العين لتدمع والقلب قدتقطع من مفارقتك يااخي ماهرفانت كنت بالنسبة اليناوالى شباب الحارة اخ وعزيز وغالي ومحبوب لدى الكل وواللة كم اتمنى ان اكون في اليمن وكم اتمنى ان اقف في اول صفوف ساحة التغييرولكن للظروف احكام وختامة نسال من اللة ان يسكنة في جنااات الفردوووس يااااارب اخوكم/جلال البعداني

Total time: 0.9606