آخر الأخبار :
انهيار جديد للريال اليمني امام الدولار والسعودي (اسعار الصرف الجمعة 19 يوليو 2019م) شركة النفط في عدن تقر تسعيرة جديدة للبنزين (السعر) ترامب يعلن اسقاط طائرة ايرانية مسيرة اقتربت من مدمرة اكريكية بمضيق جبل هرمز آخر اسعار صرف الدولار والسعودي مساء الخميس الموافق 18 يوليو 2019م في صنعاء وعدن عاجل: سماع دوي انفجار كبير يهز جنوب صنعاء الحوثيون يقعون في كمين ويقتل 10 منهم في نهم والحوثيون يعززون إلى صرواح تأمين السفن قبالة سواحل اليمن وإيران بمشاركة سعودية.. وإحباط هجمات للحوثيين استقالة رئيس مصلحة أراضي وعقارات الدولة بصنعاء.. والسبب! عاجل: صدور قرار جمهوري جديد بتعيين قائد كبير في منصب رفيع (الاسم) إليكم نص احاطة المبعوث الأممي إلى اليمن في جلسة مجلس الأمن الدولي لمتابعة الوضع في اليمن

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

تصريح "هام" يدلي به مدير أمن عدن

تصريح "هام" يدلي به مدير أمن عدن

اخبار الساعة - عدن   | بتاريخ : 09-02-2015    | منذ: 4 سنوات مضت
قال القائم بأعمال مدير أمن محافظة عدن الجنوبية لـ«الشرق الأوسط»، إن هناك خطة أمنية لتأمين المحافظة من أي تمدد ميليشيات الحوثي، فيما صعدت السلطات التنفيذية في المحافظات الجنوبية من لهجتها تجاه «الانقلابيين الحوثيين»، متوعدة تلك الميليشيات بخطوات «مؤلمة خلال الأيام المقبلة».
 
وأوضح العقيد محمد مساعد، القائم بأعمال مدير أمن عدن في تصرح لـ«الشرق الأوسط»، أن هناك خطة أمنية لتأمين المحافظة بشكل عام من أي وجود حوثي، وذلك من خلال نشر النقاط في الطرق الرئيسية والحزام الأمني، بالاتفاق والتنسيق بشكل كلي مع اللجان الشعبية، التي قال إنهم في جهاز الشرطة يعملون جنبا إلى جنب مع تلك اللجان. ويعد العقيد محمد مساعد أحد القادة العسكريين البارزين في جهاز الأمن، حيث تم تكليفه من قبل اللجنة الأمنية في محافظة عدن، قبل أياما فقط، بالقيام بأعمال مدير أمن عدن خلفا للدكتور مصعب، وكان يشغل قبل ذلك منصب النائب الثاني لمدير الأمن، ولكن حنكته العسكرية وتواصله الدائم مع وسائل الإعلام دفعت باللجنة الأمنية إلى تكليفه بالقيام بإدارة الأمن في المحافظة.
 
وأكد العقيد محمد مساعد، أن اللجان الشعبية الجنوبية موجودة في محافظة عدن وعدد من محافظات الجنوب وهي تساند الجيش والأمن، حيث انتشرت في كل المرافق الحكومية، حول المساعي التي تقوم بها ميليشيات الحوثي من خلال عدد من القيادات الأمنية التي تتوالى مناصب رفيعة في المحافظة قال القائم بأعمال مدير أمن عدن لـ«الشرق الأوسط»، إن «هذا غير وارد، وإن عملهم في جهاز الشرطة يتم بتنسيق كامل مع كل الوحدات بالمحافظة، ولا يوجد تواطؤ من أي قيادات بغض النظر عن انتماءاتها أو موالاتها».
 
واتفقت السلطة المحلية والتنفيذية بإقليم عدن الذي يضم محافظات (عدن، لحج، أبين، الضالع)، على اتخاذ وسائل وصفتها بـ«المؤلمة» للضغط على ميليشيات الحوثي وكل القوى التي تريد خطف الشرعية الدستورية والشعبية والمتمثلة بانتخاب الرئيس عبد ربه منصور وبإجماع كل القوى السياسية، وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، حيث أكدت في اجتماعا موسعا لها عقدته أمس بمحافظة عدن، أن تلك الخطوات اتخذت بعد التنسيق مع بقية الأقاليم لتشمل أقاليم المحافظات الجنوبية والشرقية وكذا إقليم الجند وسبأ.
 
وأقرت المحافظات الجنوبية دراسة خطط مستقبلية لمواجهة التحديات الاقتصادية في المرحلة المقبلة وعلى وجه التحديد تنظيم الجوانب المالية وبما يحقق الاكتفاء الذاتي وتأمين الخدمات الضرورية والمرتبات والأجور إلى جانب ترتيب الملفات الأمنية وتوسيع دائرة الاستفادة من اللجان الشعبية بصورة أوسع ومن جميع المحافظات المحيطة.
 
وبارك اللقاء الموسع البيان الصادر عن لقاء تشاور محافظي المحافظات الجنوبية والشرقية بشأن عدم التعامل مع من وصفهم بـ«الانقلابيين»، وأجمع اللقاء على أن يتوسع التنسيق إلى إقليم الجند ومنه إلى بقية الأقاليم على مستوى البلاد، كما دعا اللقاء، الحراك الجنوبي إلى عقد لقاءت وعمل تنسيق مع السلطة المحلية في كل المحافظات وصولا لعمل موحد في الحفاظ على الأمن والاستقرار، واستشعار الحالة الاستثنائية التي يعيشها البلد حاليا، والتي قال إنها في أمس الحاجة لتوحيد الجهود لمنع أساليب الاستقواء وسياسة فرض الأمر الواقع لما في ذلك من مآلات خطيرة تهدد التماسك الاجتماعي وتدمر البلد.
 
وقال محافظ محافظة عدن الدكتور عبد العزيز بن حبتور، إن الدولة دائما تدار عبر آليات وخطط قانونية، وليس بالخطابات العاطفية والعشوائية التي ينتهجها البعض في إشارة إلى خطاب زعيم الحوثيين الذي ألقاه أول من أمس، مؤكدا أن الرئيس عبد ربه منصور هادي ليس جنوبيا فقط، بل يمني خرجت كل جماهير الشعب لانتخابه رئيسا توافقيا للجمهورية اليمنية.
 
وقال بن حبتور خلال كلمة ألقاها أثناء اللقاء، إن السلطة المحلية في إقليم عدن وبالتشاور مع قيادات المحافظات الجنوبية سوف تركز في المقام الأول على تشكيل فريقين فريق يهتم بالواقع الاقتصادي والفريق الآخر يهتم بالجانب الأمني وبالتنسيق مع اللجان الشعبية التي سيتم توزيعها على كل المحافظات لمساندة الأمن، وذلك لتشكيل حزام أمني يعمل على حفظ وصون الرقعة الجغرافية لتلك المحافظات للعمل بروح المسؤولية لسد الطريق أمام غول الإرهاب وكل من يريد أن ينصب نفسه حاكما للبلد عبر الانقلابات مثل ما حصل للعاصمة صنعاء.
 
وحول الإعلان الدستوري التي أعلنته ميليشيات الحوثي، قال بن حبتور: «إن ما حصل في العاصمة صنعاء هو عمل ممجوج لفئة قليلة لم يكن هو الأول والأخير في تاريخ اليمن أو على مستوى الوطن العربي، ولكن هي محاولة فاشلة مهما كان الأمر»، مشددا على الجميع العمل بكل إخلاص وحماية مؤسسات الدولة والمواطنين بمحافظة عدن وباقي المحافظات، وألا نترك فراغا للعبث بها من قبل تجار الحروب وأصحاب المصالح الشخصية والضيقة.
 
واختتم بن حبتور كلمة بالتأكيد على أن السلطة المحلية بمحافظة عدن، تعمل على تنفيذ الكثير من الإجراءات لعودة بث قناة «عدن» الرسمية التي قال إن جماعة الحوثي صادرت البث واحتكرت القناة كباقي المؤسسات التي تعرضت للاستيلاء في العاصمة صنعاء، مؤكدا أنه سوف يتم إنجازها والبدء في البث المباشر والحي من قناة عدن الفضائية قريبا.
 
" الشرق الاوسط " 
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1313