آخر الأخبار :
محمد علي الحوثي أنا خائف من هذه الرسالة ؟ شبان عرب يغتصبون امرأة أمام زوجها ويصورون جريمتهم إجراء أول عملية «ناجحة» لزراعة رأس جثة بشرية..!! (شاهد) أنباء عن نقل الأمير متعب و 5 أمراء من الموقوفين إلى المستشفى توجيه عاجل من الملك سلمان بشأن المواطن السعودي تفاصيل مفصلة بعد اللبس الذي حصل حول تاهل منتخبنا الوطني لكرة القدم السعودية تضع شروط جديدة لإيقاف حربها على اليمن..! الإعلان عن مكافأة مليار ريال لمن يدلي بمعلومات عن هذه القيادات الإرهابية في اليمن الطيار اليمني مقبل الكوماني الذي تحول الى مقوتي مؤخرا( سأكونا مرتزقا فهل تقبلوني واسرتي ياأبناء مأرب) اليمن : هذا هو سبب اقتحام جماعة الحوثي مبنى مصلحة الاحوال المدنية بصنعاء

إعلانات نصية:

أخبار الساعة » فنون وثقافة » فنون

التربية الجمالية وأثرها في السلوك المجتمعي محاضرة ينظمها السعيد بتعز

  التربية الجمالية وأثرها في السلوك المجتمعي محاضرة ينظمها السعيد بتعز

اخبار الساعة - تقي الدين الحذيفي   | بتاريخ : 09-02-2015    | منذ: 3 سنوات مضت

نظمت اليوم مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة بتعز محاضرة حملت عنوان " التربية الجمالية وأثرها في السلوك المجتمعي"

وفي المحاضرة التي حضرها مدير مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة فيصل سعيد فارع أشار الصانع أن التربية الجمالية يقصد بع ترقيق الجوانب الشعورية والحس عند الانسان والتربية الجمالية تجعل الانسان يشعر بالحياة والسعادة والحس المرهف مشيرا إلى أن التربية الجمالية يقصد بها الشعور الوطني والانتماء الوطني.

واستعرض مفهوم التربية الجمالية واهدافها منها ان تعني بتربية الذوق وتقويم الاخلاق ويعد الجمال من اهم انواع التربية الاسلامية وحثي على جمال الاخلاق والمعاملة مستشهدا بالعديد من الدراسات التي تهتم بالتربية الجمالية.

وأضاف ان التربية الجمالية هي نتيجة التقاء التربية الاسلامية والتربية الجمالية الاسلامية وأن التربية الجمالية لا تقل أهمية عن التربية الاخلاقية والروحية والدينية والوطنية.

كما قال  فيصل سعيد فارع مدير مؤسسة السعيد ربما أن موضوع كهذا وفي ظل هذه الظروف الاستثنائية التي  تعيشها بلادنا سيكون بدرجة كبيرة من الاهمية التي قد نفتقد فيها هذا الجمال بمختلف انواعه وعلى رأسه الجمال النفسي

وأشار إلى تراجع الثقافة الجمالية في عصر السبعينات لأسباب عدة  وحث على الاهتمام بالتربية الجمالية كعلم وتربية فنية بالمعنى المحسوس والملموس منوها إلى أننا نعيش فترة ما بعد الحداثة ولم نصل إلى مرحلة الحداثة بما فيها من الجمال وتربية الجمالية , معبرا عن خشيته من ضياع هذا المشروع الجمالي والتي ينبغي ان يكون ثقافة وطنية.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:

اقرأ ايضا :
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.5883