آخر الأخبار :
شركة النفط اليمنية لا وجود لأي زيادة في أسعار المشتقات النفطية والمواد متوفرة وبكميات كافية آخر اسعار الدولار والسعودي اليوم الخميس 21 مارس 2019م في صنعاء وعدن كتائب أبي العباس تروي تفاصيل هجوم مقاتلي الاصلاح على افرادها بتعز مقتل القيادي الحوثي «البخيتي» في مواجهات مع الجيش الدولار يهبط بشكل كبير مع تعيين حافظ معياد محافظا للبنك المركزي اليمني (اسعار الصرف صباح الخميس 21 مارس) الحكومة اليمنية تصعد من لهجتها ضد موظفي الأمم المتحدة بشأن اليمن وتتهمهم بتجاوز صلاحياتهم.. وتحذر من هو محافظ البنك المركزي اليمني الجديد «حافظ معياد»؟ (سيرة ذاتية) مسلح يطلق النار على مصلين في المسجد بلحج شاهد.. إعلامي إماراتي يقبل حذاء على الهواء مباشرة الفلكي الشوافي يكشف عن وقوع حدثين فلكيين ليلة الاربعاء مطلع الخميس 21 مارس فما هما؟

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » دراسات وتقارير

إذا كنت تشك بأن أحدهم مضطرب عقلياً .. تثاءب أمامه

إذا كنت تشك بأن أحدهم مضطرب عقلياً .. تثاءب أمامه

اخبار الساعة - متابعات   | بتاريخ : 22-08-2015    | منذ: 4 سنوات مضت
كشفت دراسة جديدة أجراها علماء جامعة "بايلور"  بولاية تكساس الأميركية علاقة بين التثاؤب والإصابة ببعض الأمراض العقلية.
 
ووجد الباحثون أنه كلما قل انتقال عدوى التثاؤب إلى شخص ما، كلما زادت المؤشرات على أنه مضطرب وعصياني، والأنانية فيه أقصاها، إلى درجة أنه يقتل المئات لينال ما خطط له وينويه. واستند الباحثون إلى تجارب أجروها على 135 طالباً، وطالعت "العربية.نت" ملخصها في صحيفة "التايمز" البريطانية، كما وفي الدورية نفسها، على ما في البحث من مزج معقد بين العلم والفلسفة معاً.
 
بحثوا في من اختاروهم من الطلاب عمن لديه صفات تقترب مما لدى "الشخصية المكيافيلية"، وهو تصنيف لمن يشابه بطبيعته آراء الفيلسوف الإيطالي الراحل نيكولو مكيافيلي، مؤلف كتاب "الأمير" المثير للجدل، وصاحب العبارة الشهيرة "الغاية تبرر الواسطة"، وهي شخصية لا تتمحور إلا على نفسها التي تراها مركزاً لكل ما حولها، في أنانية جموحة لا تعير اعتباراً لأي كان، وهذه واحدة من أهم صفات الإضرابات العقلية والانعزالات المتنوعة عن الآخرين، لأنها عصيانية لا تتكيف إلا بشق الأنفس، وباردة بنفورها كأن صاحبها بلا قلب ينبض فيه، ومتكابرة بلا سبب واضح، أي هكذا كيفما كان.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (10894) قراءة

Total time: 0.1025