آخر الأخبار :
الصحة العالمية تكشف عن 66 حالة وفاة بمرض الدفتيريا في اليمن ماهي الرسالة التي وجهها الفريق علي محسن الاحمر الى سكان صنعاء الرئيس هادي يعين اللواء علي صالح الأحمر قائدا لقوات الاحتياط بن دغر يصف مافعله عيدروس موخراً في عدن بكلمتين في رسالته اليوم للرئيس هادي..! عاجل: هذا ما يحدث في تعز الآن اتفاق يمني سعودي جديد بشأن قضية العمالة اليمنية في المملكة عملية خطيرة للقوات الاماراتية تسفر عن مقتل قيادي كبير (صورة) روحاني: إيران لم ترسل أسلحة إلى اليمن ويجب تركيز المساعي على وقف الحرب عاجل: اشتباكات مجدداً في خور مكسر بمدينة عدن وسقوط جرحى سلاح روسي “فتاك” وخطير يدخل المملكة العربية السعودية.. تفاصيل

أخبار الساعة » شخصيات ومشاهير » اقتصادية

4 عوامل تزيد خسائر أسواق الذهب.

4 عوامل تزيد خسائر أسواق الذهب.

اخبار الساعة - سامية العيسي   | بتاريخ : 02-12-2015    | منذ: 2 سنوات مضت
حدد خبراء ومختصون في قطاع الذهب والمجوهرات، أربعة عوامل تلقي بظلالها على أسواق الذهب، وتتمثل في انخفاض مستوى أسعار النفط، الأوضاع السياسية العالمية، تحكم المستثمرين في أسواق دول شرق آسيا، والقوة النسبية للاقتصاد الأميركي، متوقعين أن تهبط أسعار الذهب إلى أدنى مستوى لها خلال الربع الأول من عام 2016.

تذبذب ملحوظ الأسواق العالمية للذهب والمجوهرات تشهد تذبذبا ملحوظا بسبب عدد من العناصر الاقتصادية والمشهد السياسي.

ومن الصعوبة رؤية المستقبل وتوقع ثبوت أو ارتفاع سعر الذهب، ولكن مع توقعات استقرار الأوضاع في الدول التي تختلط فيها النزاعات، ستظهر بوادر الانتعاش الاقتصادي، في الوقت الذي انخفض سعر الأونصة في ثلاثة أسابيع من 1100 دولار،إلى 1070 دولارا، ويأتي هذا الانخفاض، مع القرار الأميركي برفع الفائدة على الدولار بمقدار ربع نقطة إلى نصف نقطة لديسمبر الحالي، فستؤدي هذه الفائدة إلى بوادر انتعاش، وسيعزز الدولار كثيرا، وبالتالي سيتأثر سعره بأن ينخفض الذهب أكثر مما هو عليه الآن.الدكتور فايز العولقي نائب رئيس اللجنة الوطنية للمجوهرات الثمينةالأجواء العالميةتعود توقعات المستثمرين في سوق المجوهرات لأجواء التوتر التي يشهدها العالم.

ومن الطبيعي أن ينخفض سعر الذهب مع مجريات الأحداث الحالية.ويرجع سبب ذلك إلى القوة النسبية للاقتصاد الأميركي مقارنة مع دول أوروبا.


ووفقا للسوق العالمي فقد توقع مختصون قبل خمس سنوات أن ينخفض سعر الذهب إلى أدنى معدلاته، ويظل تسارع الطلب عليه قائما في الأسواق الآسيوية، لعام 2016، من يحتمل أن تتراجع الأسعار إلى أدنى مستوى بحد 5 % بسبب الأوضاع الراهنة، وقد يصل سعر الذهب إلى 1000 دولار للأونصة في العام المقبل وهذا مرتبط بظهور اضطرابات قوية بين الدول المتصارعة.تراجع الاستهلاكهناك 3 عوامل لها تأثير كبير على سوق الذهب منها مستوى أسعار النفط، والأوضاع السياسية، وتحكم المستثمرين فيدول آسيا، وهذه الأسباب تعد الرئيسة المؤثرة في تدني أو ارتفاع أسعار الذهب عالميا، حيث ترتبط رؤوس الأموال، والمضاربات بتحديده أسعاره.و هناك عدة تقارير صدرت أخيرا بينت تراجع استهلاك الذهب بما يقارب 9 % مع انخفاض الاستثمار فيه، وظهر هذا بمؤشر في الصين والهند اللتين تعتبران أقوى الدول المستثمرة في الذهب، ويحتمل أن يعود للارتفاع بعد استقرار الأوضاع السياسية في الدول المتنازعة، ومعها سيشهد الذهب نمو بطيئا بارتفاع سعره، وأتوقع أن يظل سعر الأونصة ثابتا عند حد 1080 دولارا.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (26619) قراءة

Total time: 0.2696