آخر الأخبار :
امريكا ترسل قوات الى الشرق الاوسط والأمين العام يدعو لضبط النفس ارتفاع سعر الدولار مجددا.. اسعار الصرف اليوم الجمعة 24 مايو 2019م الأمم المتحدة تقول إنها سترد على رسالة الرئيس اليمني بشأن غريفيث (رسالة هادي) ابناء صبر يعتبرون تقاعس الجهات المسئولة عن أداء واجبها تقصيرا يستوجب المسائلة (بيان) مكافحة اتجار البشر تكشف عن انتحار نساء معتقلات داخل سجون الحوثيين بصنعاء هذه هي الاسعار التي وصل إليها الدولار والريال السعودي الخميس 23 مايو 2019م باكستان تعلن عن تجربة ناجحة على صاروخ باليستي قادر على حمل رؤوس نووية يصل مداه إلى 2414 كلم. المركز الوطني للأرصاد يكشف توقعاته للأرصاد خلال الساعات القادمة من قلب صنعاء.. سلطان السامعي يفتح النار على الحوثيين ويتهمهم بالفساد والاقصاء ويصف صالح بـ (الزعيم) - فيديو جماعة الحوثي تستخدم الافارقة لحفر الانفاق والألغام تنفجر بمجموعة منهم

أخبار الساعة » شخصيات ومشاهير » اقتصادية

4 عوامل تزيد خسائر أسواق الذهب.

4 عوامل تزيد خسائر أسواق الذهب.

اخبار الساعة - سامية العيسي   | بتاريخ : 02-12-2015    | منذ: 3 سنوات مضت
حدد خبراء ومختصون في قطاع الذهب والمجوهرات، أربعة عوامل تلقي بظلالها على أسواق الذهب، وتتمثل في انخفاض مستوى أسعار النفط، الأوضاع السياسية العالمية، تحكم المستثمرين في أسواق دول شرق آسيا، والقوة النسبية للاقتصاد الأميركي، متوقعين أن تهبط أسعار الذهب إلى أدنى مستوى لها خلال الربع الأول من عام 2016.

تذبذب ملحوظ الأسواق العالمية للذهب والمجوهرات تشهد تذبذبا ملحوظا بسبب عدد من العناصر الاقتصادية والمشهد السياسي.

ومن الصعوبة رؤية المستقبل وتوقع ثبوت أو ارتفاع سعر الذهب، ولكن مع توقعات استقرار الأوضاع في الدول التي تختلط فيها النزاعات، ستظهر بوادر الانتعاش الاقتصادي، في الوقت الذي انخفض سعر الأونصة في ثلاثة أسابيع من 1100 دولار،إلى 1070 دولارا، ويأتي هذا الانخفاض، مع القرار الأميركي برفع الفائدة على الدولار بمقدار ربع نقطة إلى نصف نقطة لديسمبر الحالي، فستؤدي هذه الفائدة إلى بوادر انتعاش، وسيعزز الدولار كثيرا، وبالتالي سيتأثر سعره بأن ينخفض الذهب أكثر مما هو عليه الآن.الدكتور فايز العولقي نائب رئيس اللجنة الوطنية للمجوهرات الثمينةالأجواء العالميةتعود توقعات المستثمرين في سوق المجوهرات لأجواء التوتر التي يشهدها العالم.

ومن الطبيعي أن ينخفض سعر الذهب مع مجريات الأحداث الحالية.ويرجع سبب ذلك إلى القوة النسبية للاقتصاد الأميركي مقارنة مع دول أوروبا.


ووفقا للسوق العالمي فقد توقع مختصون قبل خمس سنوات أن ينخفض سعر الذهب إلى أدنى معدلاته، ويظل تسارع الطلب عليه قائما في الأسواق الآسيوية، لعام 2016، من يحتمل أن تتراجع الأسعار إلى أدنى مستوى بحد 5 % بسبب الأوضاع الراهنة، وقد يصل سعر الذهب إلى 1000 دولار للأونصة في العام المقبل وهذا مرتبط بظهور اضطرابات قوية بين الدول المتصارعة.تراجع الاستهلاكهناك 3 عوامل لها تأثير كبير على سوق الذهب منها مستوى أسعار النفط، والأوضاع السياسية، وتحكم المستثمرين فيدول آسيا، وهذه الأسباب تعد الرئيسة المؤثرة في تدني أو ارتفاع أسعار الذهب عالميا، حيث ترتبط رؤوس الأموال، والمضاربات بتحديده أسعاره.و هناك عدة تقارير صدرت أخيرا بينت تراجع استهلاك الذهب بما يقارب 9 % مع انخفاض الاستثمار فيه، وظهر هذا بمؤشر في الصين والهند اللتين تعتبران أقوى الدول المستثمرة في الذهب، ويحتمل أن يعود للارتفاع بعد استقرار الأوضاع السياسية في الدول المتنازعة، ومعها سيشهد الذهب نمو بطيئا بارتفاع سعره، وأتوقع أن يظل سعر الأونصة ثابتا عند حد 1080 دولارا.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (27401) قراءة

Total time: 0.1763