آخر الأخبار :
مصدر يكشف مالذي فعله الحوثيون اليوم داخل حي 22 مايو بالحديدة عاجل: مساء اليوم السبت.. الدولار يشهد انهيار كبير امام الريال اليمني (اسعار الصرف في صنعاء وعدن) الحوثيون يشنون حملة عسكرية على مديرية حزم العدين ويفجرون عدد من المنازل (تفاصيل) حافز الـ 50 دولار للمعلمين ورائحة نصب كبيرة تلوح في الأفق من قبل الحوثيين تفجر خلافات كبيرة داخل جماعة الحوثي.. وعبدالملك الحوثي يوجه رسالة هجوم جديد يمكن قوات الشرعية من السيطرة على مواقع مهمة بجبهتي مقبنة والأشروح في ريف تعز الغربي القبض على خلية ارهابية في ريف تعز من قبل افراد اللواء 35 مدرع (صور) تعز .. نجاة قائد اللواء 35 مدرع من محاولة اغتيال خطيرة ومدبرة بأكثر من 40 طلقة.. كاميرا مراقبة ترصد اشتباك عنيف وتبادل إطلاق نار بين شرطي امريكي وشخص يريد الانتحار بالصور.. ميسي يظهر في دبي.. ماذا يفعل؟

أخبار الساعة » الدين والحياة » فتاوى العلماء

شيخ الأزهر:يصدر فتوى غريبة الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب

شيخ الأزهر:يصدر فتوى غريبة  الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب

اخبار الساعة    | بتاريخ : 28-06-2016    | منذ: 2 سنوات مضت
فتى الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بأن الأوروبيين ينطبق عليهم حكم "أهل الفترة" لن يعذبهم الله، لأن دعوة النبي محمد (ص)، بلغتهم الآن بطريقة "مغلوطة ومغشوشة ومنفرة".
 
وذكرت صحيفة "المصريون"، أن الطيب أوضح في برنامجه، الذي يذاع على التلفزيون المصري وقنوات فضائية أخرى، "الناس في أوروبا الآن لا يعرفون عن الإسلام إلا ما يرونه على الشاشات من قتل وغيره، ولذا ينطبق عليهم ما ينطبق على أهل الفترة، لأن العلم لم يحصل عندهم، فكيف يعذب الله – سبحانه وتعالى- شعوبا مثل الشعوب الأوروبية، وهي لم تعرف عن محمد (ص) أي صورة صحيحة، وكذلك الحال مع الوثنيين في أدغال إفريقيا الذين لم تبلغهم الدعوة أو بلغتهم بصورة مشوهة ومنفرة وحملتهم على كراهية الإسلام ونبي الإسلام".
 
وأشار شيخ الأزهر إلى أن "هناك تقصيرا من علماء الإسلام في تبليغ رسالة الدين السمح إلى غير المؤمنين به أو الوثنيين، وهذا التقصير من ناحيتين: حين سكت عن توصيل الرسالة للناس ومن شاء فليؤمن بعد ذلك ومن شاء فليكفر، وحين تم تصوير الإسلام بصورة رديئة مجزأة وملفقة".
 
وتابع الطيب "بل إن من يقومون بالدعوة الإسلامية في إفريقيا لا يذهبون بها للوثنيين، ولكن للمسلمين ليقولوا أنتم أشاعرة كفار أو صوفية كفار وعليكم أن تدخلوا في الإسلام من جديد، وهو جهد وأموال مهدرة لأن المنطلق فاسد إسلاميا، وكثير كان يرى أن محاربة الصوفية مثلاً لها الأولوية على تعريف الوثنيين بالإسلام، فماذا يُنتظر من دين علماؤه يكفر بعضهم بعضًا وكل منهم يقاتل الآخر".
المصدر : متابعات خاصة
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (16203) قراءة

Total time: 0.3013