آخر الأخبار :
مدينة الضالع تقترب من السقوط بيد الحوثيين.. وهذا ما حدث اليوم ! مفاجأة صادمة.. الشرعية تتآكل، بعد هزائم الضالع انشقاق شيخ قبلي كبير وشقيق مسؤول بارز في “الشرعية” كشوفات بأسماء المحطات الذي توفر مادة البنزين والديزل ليوم غدا الإثنين 22 إبريل في امانة العاصمة الريال ينهار مجدداً امام الدولار (اسعار الصرف مساء اليوم الأحد 21 ابريل في صنعاء وعدن) ماذا يجري في تعز؟ كتائب ابو العباس تصدر بيان صحفي هام وتكشف ما يحدث وتحذر !(نص البيان) الى اين وصل سعر الدولار والريال السعودي مساء امس السبت إعلان من البنك المركزي اليمني في عدن بيان هام للنقابة العامة لتجار ومستوردي المشتقات النفطية عاجل .. جماعة الحوثي تعلن وفاة وزير داخليتها (تفاصيل) الفلكي اليمني الجوبي يحدد أول أيام شهر رمضان

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » تحليل ومتابعات

هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"

هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"

اخبار الساعة    | بتاريخ : 07-09-2016    | منذ: 3 سنوات مضت
هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"
"النايض".. بديل توافقي عن "السراج" داخليًا وخارجيًا
"النايض" أبرز المرشحين الجدد لتولي رئاسة الحكومة الليبية
 
في ظل التصاعد المستمر داخل المشهد الليبي، والحاجة الماسة لشخصية توافقية يمكنها أن تحظى بقبول وتأييد جموع الشعب الليبي، تدوال اسم "العارف النايض"، الذي يشغل حاليا سفير بلاده لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، داخل الغرف المغلقة، كـ اسم له حضور كبير بين الفرقاء الليبيين، للم الشمل.
هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"
 
 ويحظى العارف النايض، بتأييد المشهد الداخلي والخارجي، لكونه شخصية من الغرب الليبي يطمئن له إقليم برقة وبنغازي والزنتان ومصراتة، بالإضافة إلى التأييد الواسع من القبائل الليبية، ويتسم بأنه شخصية قادرة على الحوار والعمل الوطني المشترك مع الجميع، فضلاً عن أنه لا ينصاع لرغبات أطراف بعينها على حساب أخرى.
 
ومع دلائل الحديث عنه في الغرف المغلقة، تكررت زيارات المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارتن كوبلر، له خلال الفترة الأخيرة، وكذلك زيارة المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا واينر، التي تعد دلائل واضحة على تعدد علاقاته على مختلف المستويات.
"النايض"، الذي تعود أصوله إلى قبائل ورفلة بمدينة بني وليد غرب ليبيا، شخصية عملية ذات خبرة تنفيذية، ولها قبول محلي وإقليمي ودولي، حيث يستطيع الحصول على الاعتراف الدولي والإقليمي والمحلي في حالة ترأسه لأي حكومة مقبلة، إذ يستطع إبعاد شبح التقسيم والحد من التناحر الدائر في البلاد، والدليل على ذلك: "ما قدمه علي الصعيد الإنساني من دعمه للنازحين واللاجئين والمهجرين خارج بلادهم".
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (22662) قراءة

Total time: 0.1235