آخر الأخبار :
ليست امل القليصي :الكشف عن هوية الفتاة اليمنية التي وجدت مقتولة وعليها اثار التعذيب وتفاصيل جديدة عنها وزير الداخلية السعودي يصدر توجيهاً جديداً بشأن سحب السيارات من المقيمين والمواطنين بالفيديو... مقطع نادر للملك سلمان في شبابه يتحدث عن إمارته للرياض وفاة رئيس مجلس الحراك اثناء اجتماع للمقاومة الجنوبية الجمعية اليمنية لرعاية المكفوفين تكرم مركز احداق لتعاونه في إنجاح أنشطة الجمعية سيدات المجتمع والاعمال في ضيافة مؤسسة الشفقة اليمن : بيان هام من المؤتمر الشعبي العام بمحافظة اب اليمن : الكشف عن البطئ الشديد للأنترنت اليوم باليمن شاهد بالفيديو قصف مباشر أثناء كلمة وكيل اول محافظة الضالع فضل القردعي في مهرجان مقتل نجل رئيس اللجان الثورية في الحديدة جنوب مدينة حيس

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » تحليل ومتابعات

هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"

هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"

اخبار الساعة    | بتاريخ : 07-09-2016    | منذ: 1 سنوات مضت
هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"
"النايض".. بديل توافقي عن "السراج" داخليًا وخارجيًا
"النايض" أبرز المرشحين الجدد لتولي رئاسة الحكومة الليبية
 
في ظل التصاعد المستمر داخل المشهد الليبي، والحاجة الماسة لشخصية توافقية يمكنها أن تحظى بقبول وتأييد جموع الشعب الليبي، تدوال اسم "العارف النايض"، الذي يشغل حاليا سفير بلاده لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، داخل الغرف المغلقة، كـ اسم له حضور كبير بين الفرقاء الليبيين، للم الشمل.
هل يحمل "النايض" لواء تشكيل الحكومة الليبية بعد "السراج"
 
 ويحظى العارف النايض، بتأييد المشهد الداخلي والخارجي، لكونه شخصية من الغرب الليبي يطمئن له إقليم برقة وبنغازي والزنتان ومصراتة، بالإضافة إلى التأييد الواسع من القبائل الليبية، ويتسم بأنه شخصية قادرة على الحوار والعمل الوطني المشترك مع الجميع، فضلاً عن أنه لا ينصاع لرغبات أطراف بعينها على حساب أخرى.
 
ومع دلائل الحديث عنه في الغرف المغلقة، تكررت زيارات المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارتن كوبلر، له خلال الفترة الأخيرة، وكذلك زيارة المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا واينر، التي تعد دلائل واضحة على تعدد علاقاته على مختلف المستويات.
"النايض"، الذي تعود أصوله إلى قبائل ورفلة بمدينة بني وليد غرب ليبيا، شخصية عملية ذات خبرة تنفيذية، ولها قبول محلي وإقليمي ودولي، حيث يستطيع الحصول على الاعتراف الدولي والإقليمي والمحلي في حالة ترأسه لأي حكومة مقبلة، إذ يستطع إبعاد شبح التقسيم والحد من التناحر الدائر في البلاد، والدليل على ذلك: "ما قدمه علي الصعيد الإنساني من دعمه للنازحين واللاجئين والمهجرين خارج بلادهم".
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (20931) قراءة

Total time: 0.2274