آخر الأخبار :
عبد الباري عطوان: ماذا يعني الجبير بقوله أن السعودية لن تقف مكتوفة الأيدي ؟ وزير الصحة يكشف عن فضيحة بجلاجل في وزارة الصحة - صفقة باكثر من نصف مليار ريال (وثائق) بالفيديو...شرطة مكة تكشف ملابسات واقعة "فتاة مطعم الطائف" المشينة خبير إسرائيلي يكشف تفاصيل ليلة الرياض التي ستغير مصير المنطقة ضبط امرأة تتاجر بالمقويات الجنسية للرجال والنساء في السعودية هادي يصل الى هذه المدينة بعد زيارة خاطفة الى امريكا الكشف عن مكان وحقيقة الانفجارات التي هزت العاصمة صنعاء ظهر اليوم صحيفة دولية تكشف عن المبالغ التي جنتها السعودية من صفقة مع الأمراء المحتجزين عاجل.. إطلاق صواريخ أرض جو “دفاع جوي” في سماء العاصمة صنعاء"صورة اطلاق النار على طائرة تابعة لليمنية في مطار عدن كادت أن تسبب كارثة كبيرة (صورة)

إعلانات نصية:

أخبار الساعة » فنون وثقافة » جدد معلوماتك

ليست خدعة او من وحي الخيال : قصة الطفل الذي تسبب بقتل 40 مليون شخص!!

ليست خدعة او من وحي الخيال : قصة الطفل الذي تسبب بقتل 40 مليون شخص!!

اخبار الساعة - متابعة   | بتاريخ : 15-10-2016    | منذ: 1 سنوات مضت
ليست مزحة او خدعة من خدع مواقع التواصل الاجتماعي انه حقا طفل قتل 40 مليون نفسا لاسباب عدة اما لكونهم غجر او اي جنس لم يعجبه في محاولة منه للسيطرة على العالم . نعم يا سادة انه القائد النازي : أدولف هتلر.
 
هل تعلم أنه في سنة ( 1889 ) حاولت امه إجهاض حملها. ولكن الطبيب نصحها بخطورة ذلك وبعذ ذلك أنجبت الطفل الذي تسبب بمقتل 40 مليون شخص.
 
كان هتلر الابن الرابع من أصل ستة أبناء أما والده فهو ألويس هتلر الذي كان يعمل موظفًا في الجمارك وكانت والدته كلارا هتلر. عاش هتلر طفولة مضطربة حيث كان أبوه عنيفًا في معاملته له ولأمه حتى إن هتلر نفسه صرح إنه في صباه كان يتعرض عادة للضرب من قبل أبيه.
 
وبعدها بسنوات تحدث هتلر إلى مدير أعماله قائلاً: عقدت حينئذ العزم على ألا أبكي مرة أخرى عندما ينهال علي والدي بالسوط. وبعد ذلك بأيام سنحت لي الفرصة كي أضع إرادتي موضع الاختبار. أما والدتي فقد وقفت في رعب تحتمي وراء الباب. أما أنا فأخذت أحصي في صمت عدد الضربات التي كانت تنهال علي مؤخرتي .
 
كان هتلر الطفل طالبًا متفوقًا في مدرسته الابتدائية، لكنه تمرد وتعمد الرسوب بعد ذلك انتقاما من معاملة والده له. 
 
 
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:

اقرأ ايضا :
القراءات : (25894) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.2627