آخر الأخبار :
قيادي جنوبي ينشر ما وصفها بفضيحة لمحافظ مأرب «العرادة» (صورة) شاهد بالفيديو لحظة الاعتداء بالضرب المبرح للمسوري محامي الرئيس صالح- صنعاء في الذكرى الثالثة لاستيلاءهم على السلطة.. الحوثييون يفشلون في توفير الغاز المنزلي والماء والكهرباء والبترول (صور) بن دغر يقع بإحراج كبير أثناء وصوله إلى محافظة المهرة اليمن : سلطان العرادة محافظ مأرب يتحدث عن (الطابور الخامس بالمحافظة) وتشكيل لجنة مشتركة نجاة قائد القوات الخاصة بحضرموت من محاولة اغتيال (الاسم) روسيا اليوم: التحالف يتهم الحوثيين بعرقلة تفريغ سفن تحمل مواد غذائية عاجل : الحوثيون يقصفون مدينة الحزم في الجوف بصاروخ باليستي الكشف عن اسماء الاشخاص الذين تم اختطافهم إلى جانب الصحفي «كامل الخوداني» شاهد بالفيديو: قناة الميادين تتوغل في العمق السعودي وتوثق مايدور في الحدود هناك

إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. اعلان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ10$
مركز الحزمي للطب البديل - حجامة-علاج طبيعي-شميلة-جولة المرور 777289388

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » تحقيقات واستطلاعات

المجاعة تطرق ابواب تعز اليمنية.

المجاعة تطرق ابواب تعز اليمنية.

اخبار الساعة - حسام الخرباش   | بتاريخ : 05-11-2016    | منذ: 10 أشهر مضت


-حسام الخرباش

تعز هي إحدى أكبر المحافظات اليمنية كثافة سكانية ، وواحدة من أبرز المدن ثقافياً ، تشهد معارك منذ 18شهراً ، فمعظم مناطقها تحولت إلى ميادين قتال ، وتضررت المعالم التاريخية ، وتهدم عدد كبير من المنازل في مناطق متفرقة ، وتشرد مئات الآلاف من سكانها ، وتهدمت عشرات المدارس والمؤسسات.

في تعز لا يجد سكانها أمامهم سوى بقايا حرب ، ورماد نار ، يتنفسون بصعوبة في مدينتهم ؛ لأن هواءها أصبح مثقلاً بروائح البارود والغبار ، وعلى الرغم من تعرضها لأبشع حصار، وتضرر معالمها ومدارسها ومعاهدها ومعظم الآثار فيها ، إلا أنها تظل المحافظة اليمنية التي أنجبت كواكب من النخب والمتعلمين والمناضلين والأحرار .

وفي التاريخ تصدرت بكل اقتدار لتكون المدينة التي تصنع الانتصار ، ولا تعرف الإنكسار ، ويفصلها اليوم عن المجاعة قليلُ من الزمن فلم تعد المجاعة ترغب بالانتظار فها هي تتربص بسكانها الذين غض العالم عنهم الأنظار.

وتبقى تعز المدينة التي تفشى فيها الجوع ، وانتشرت بها الأمراض ، وسكانها يسكنون فوق الأنقاض ، والعالم يقف متفرجاً أمام مأساتها دون أي اعتراض .


ظهور مجاعة



استقبل مستشفى خليفة الحكومي الأسبوع الماضي ، الطفل" سليمان ناجي أحمد قاسم" البالغ من العمر 12عام من أبناء قرية الصنة بمديرية المعافر -جنوب تعز - حيث كان مصاباً بسوء تغذيةِ حادِ ، وكان على وشك الموت.


وقال الدكتور عبدالرحمن الصبري مدير مستشفى خليفة الحكومي الواقع جنوب تعز : أن الكادر في المستشفى أصيب بالصدمة بعد وصول الطفل ، وقد نقل إلى قسم العناية المركزة ، ووفرت له المستشفى كافة الخدمات الصحية ، ولا تزال تقدم له الرعاية اللازمة لتخرجه من حالة المجاعة التي وصل إليها نتيجة الجوع .


وأشار الصبري أن وصول حالة كحالة الطفل سليمان تنذر بالخطر ، واحتمال تفشي مجاعة داخل تعز أصبح وارداً ، وبشكل كبير في ظل الوضع الإقتصادي والإنساني والصحي الذي يعيشه الناس ، ،لافتاً بان المستشفى استقبل العديد من الحالات المصابة بسوء تغذية لكن حالة الطفل سليمان هي الاكثر خطورة.


وأكد الصبري أن مستشفى خليفة يقدم خدماته منذ اندلاع الحرب في تعز ، ولم تتلق أي دعم من منظمات دولية أو إقليمية ، وتفتقر لجميع الإحتياجات الطبية اللازمة لمواصلة سير العمل ، وتقديم العمليات والأدوية للناس - الذين صار وضعهم لا يسمح لهم بشراء أدوية - وبرغم ذلك تواصل المستشفى عملها ، وبجهود كادرها ووفقاً للإمكانيات المتاحة ، مناشداً المنظمات الدولية والإقليمية لزيارة المستشفى ، والإطلاع على الخدمات والإحتياجات ، ومد يد العون لمستشفى خليفة ؛ كونه يغطي الخدمات الصحية في كافة المديريات الجنوبية لتعز ، والمكتضة بالسكان والنازحين.



معاناة ومأساة

وتقول "ياسمين جباري" وهي رئيسة لمبادرة (بسمة وطن الانسانية) التي تنشط في تعز : أن الحرب في تعز تختلف عن بقية الجبهات بإعتبارها من أكثر المدن اليمنية كثافة سكانية ، وتدور فيها المعارك بأحياء المدينة ، والمواجهات بمختلف أنواع الأسلحة ؛ ما تسبب بدمار كبير ، ومقتل عدد كبير من المدنيين ، إضافة إلى انتقال الحرب إلى معظم الأرياف ؛ التي لجأ إليها الناس بإعتبارها أمنة في بداية الحرب ، ونفقات العيش فيها بسيطة ، وهذا زاد الوضع الإنساني والإقتصادي تدهوراً.


وتؤكد جباري أن المجاعة أمرُ واردُ ، وغير مستبعد بتعز في الوقت الذي تعاني فيه المدينة وأريافها من قصور في توزيع وإيصال المساعدات ، وانهيار شبه كامل لمصادر الدخل عند غالبية السكان ، إضافة إلى إستمرار الحرب ، وعدم إستقرار الوضع بالمدينة ، الذي يمكن الناس من العودة تدريجياً لأعمالهم .


وتضيف جباري بأن تفادي مجاعة يتطلب ضخ الكثير من المساعدات للمدن والأرياف ، والإشراف على توزيعها من قبل المنظمات والجهات التي تقدمها ؛ لضمان عدم حدوث إختلالات أو عشوائية بالتوزيع ، وتقديم الدعم الطبي للمستشفيات الحكومية ، التي لا زالت تعمل ؛ لتوفر العلاج وإجراء العمليات الجراحية للمدنيين مجاناً ، فالوضع الإقتصادي للناس جعلهم غير قادرين على شراء العلاج ، أو إجراء الفحوصات والعمليات ، وهذا يهدد حياتهم.

آثار الحرب

وظهرت مجاعة في المديريات الساحلية بمحافظة الحديدة - غرب اليمن - نتيجة الجوع وفقدان عدد كبير من سكان المديريات الساحلية لأعمالهم ، التي تعتمد على الأجر اليومي والصيد.

وأكدت منظمة اليونيسف أن أكثر من مليون ونصف المليون طفل يعانون من سوء التغذية العام، وأن 370,000 طفل منهم على الأقل يعانون من سوء التغذية الحاد ، الذي قد يعرضهم للوفاة.


أما برنامج الغذاء العالمي فقد عبر عن قلقه من تدهور الوضع الإنساني في اليمن ، مشيراً أن 14.1 مليون شخص في اليمن يعانون انعدام الأمن الغذائي ، من بينهم سبعة ملايين يعانون بشدة من انعدام الأمن الغذائي ، وفي بعض المحافظات يكافح 70 في المائة من السكان لإطعام أنفسهم .


وكشف البنك الدولي عن ارتفاع نسبة الفقر في اليمن إلى 54% بسبب الحرب ، فيما تحدثت الأمم المتحدة في تقرير لها أن النزاع في اليمن سبب تدهور شديد في الإقتصاد ، وتسريح 70% من العمالة لدى شركات القطاع الخاص ، بينما أشار إتحاد عمال اليمن أن أكثر من 3 مليون عامل فقدوا وظائفهم جراء الحرب.

وكان البنك الدولي قدر خسائر البنية التحتية في اليمن جراء الحرب بحوالي 15 مليار دولار ، فيما يرى آخرون أن الرقم لا يعكس حقيقة الدمار والخسائر التي لحقت بالقطاع الخاص والأفراد جراء القتال الذي تسبب في توقف الأعمال كافة، وتدمير ممتلكات خاصة بينها مباني ومصانع ومزارع .


وتقول الأمم المتحدة أن 10 آلاف مدني لقوا مصرعهم بالحرب على مدى 18شهرا منذ اندلاعها .

هذا وقد وصل عدد النازحين بسبب الصراع في اليمن إلى أكثر من ثلاثة ملايين ومئة ألف شخص من بينهم مليونان ومئتا ألف مشردون داخلياً ، وفقاً لتقارير مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة .
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. علان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ7$

اقرأ ايضا :
القراءات : (18635) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 1.2717