آخر الأخبار :
عطوان يعلق على اقتحام الحوثيين للمنازل ومصادرة الممتلكات وثيقة تاريخية بتوقيع الرئيس الراحل علي عبدالله صالح تكشف حقيقة موقفه من الحوثيين وكيف تعامل معهم السفير الأمريكي : يزف بشرى سارة الى أحمد علي عبدالله صالح هاني بن بريك يكشف مصير عائلة صالح وبعض أقربائه مفاجأة غير متوقعة تكشفها “نيويورك تايمز” عن ابن سلمان خاشقجي يكشف عدد المعتقلين بتهمة الفساد في السعودية وعدد الأمراء بينهم تعرف على اشتراطات تجمع الإصلاح للمشاركة في معركة صنعاء عاجل: الحوثيين يطلقون صاروخ على مدينة مأرب قبل قليل "أعداد الضحايا عاجل: هذا ماوصل قبل قليل الى مطار صنعاء الدولي حقيقة وصول أسرة «علي عبدالله صالح» إلى عدن (مفاجأة بالصورة)

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

ماذا بعد الاعتذار اليتيم ؟

اخبار الساعة - عباس الضالعي    | بتاريخ : 18-11-2016    | منذ: 1 سنوات مضت
أتمنى ان يكون الخبر الذي نشرته وكالة الانباء اليمنية الشرعية "سبأ" عن تقديم وزير الخارجية الأمريكي اعتذارا للرئيس هادي صحيحا اثناء استقباله اليوم لنائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية تيم ليندر كينغ وسفير الولايات المتحدة الامريكية لدى اليمن السفير ماثيو تولر، بمقر اقامته المؤقت بالرياض ..
اعتذار أمريكا للرئيس اليمني هادي لن يعترض عليه أي يمني وسيعتبر منجز هام للرئيس هادي بل منجز كبير في تاريخ اليمن ، لكن ما هو الخطأ الذي ارتكبه الامريكان حتى يسارعوا بالاعتذار بهذا الشكل ؟ ..
كل وسائل الاعلام الذي نقلت خبر الاعتذار نقلته وفقا للخبر الذي نشرته وكالة سبأ الشرعية  ، بحثت عن الاعتذار في وسائل الاعلام الامريكية وحساب وزارة الخارجية الامريكية والسفارة الامريكية بصنعاء ولم اجد الخبر او حتى خبر لقاء هادي بالمسؤلان الامريكيان ، حتى سفيرنا في واشنطن #الجاسوس بن مبارك لم يكتب تغريده بحسابه عن الاعتذار رغم ان الخبر يستحق النشر لانه مكسب لنا كيمنيين وموقف سياسي متقدم لليمن وسابقة في السياسة العربية بشكل عام ..
هادي التقى مساعد وزير الخارجية والسفير الأمريكي باليمن ولم يحضر اللقاء أي مسؤل يمني من الحكومة والخارجية والفريق الاستشاري لهادي ، الذي حضر اللقاء هو مدير مكتب هادي ونائبه فقط والمصور طبعا !! ..
نفترض ان وزير الخارجية الأمريكي  كيري ارسل مساعده للاعتذار لهادي فهذا يعبر عن سياسة الولايات المتحدة الامريكية وليس عن موقف شخصي لكيري وعليه فإن وسائل الاعلام الامريكية ستنشر الخبر بدلا من هذا الصمت ..
بعيدا عن العاطفة .. كيري لم يرتكب خطأ يستحق الاعتذار وكل مايقوم به هو ضمن سياسات أمريكا في اليمن بغض النظر عن سلبية وإيجابية تلك السياسة ، أمريكا ضمن رعاة السلام في اليمن من 2011 الى اليوم وهي ضمن اللجنة الرباعية بل هي المتحكم الأول بما يحدث في اليمن ، وسبق لوزير خارجيتها كيري ان اعلن مباردة اثناء زيارته للسعودية واعلن عن مشروع خطة للسلام اثناء اجتماعات الرباعية وأخيرا اعلن من مسقط وابوظبي عن التوصل لاتفاق مع مليشيا الحوثي ودول التحالف وذكر بالاسم انه تم اللقاء بولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد وهما الطرفان المؤثرات في الملف اليمني واعلن موافقتهما على ماتم الاتفاق عليه " مبدئيا " في سلطنة عمان ونشر الخبر في موقع وزارة الخارجية الامريكية ولم يصدر أي نفي عن الرياض وابوظبي ، على العكس أبوظبي أعلنت مباركتها سابقا لخطة ولد الشيخ الذي تعتبر مساعي كيري لدعم الخطة ..
لم يعتذر الامريكان على جريمة تم تشريعها داخل مجلس النواب والكونجرس وهي اصدار قانون "جاستا " الذي يستهدف اهم حليف سياسي واقتصادي للولايات المتحدة ، فكيف سيعتذرون وهم سعاة من اجل سلام في اليمن ، لم يعتذروا رسميا عن ارتكاب أخطاء وجرائم اعترف بها مسؤلين رسميين مثل غزو العراق والقاء قنابل نووية على اليابان ، لان للاعتذار تبعات قانونية إضافة الى انه اعتراف بالفشل وهذا لن ترضى به أمريكا ..
الاعلام الموالي لهادي والممول من خزنة جلال نجله تناقل الخبر وكأنه القضية الأساسية للقاء ، بينما اللقاء هو خاص بمساعي السلام من الامريكان وشرح لخطة السلام وحث هادي (كطرف من اطراف الازمة ) على السلام ان لم يكون اللقاء ضغط جديد على هادي بالقبول على الخطة ، اما بخصوص الاعتذار الذي لا أتوقع حصوله وفقا لرواية وكالة سبأ الشرعية كما جاء بالنص (  من جانبهم عبرا نائب مساعد وزير الخارجيه الامريكي والسفير الامريكي عن تقديرهم لمجمل الجهود التي بذلها فخامة الرئيس لمصلحة بلده ومجتمعه خلال مختلف المراحل الماضيه.. حاملا لفخامة الرئيس عدة رسائل من وزير الخارجية الامريكي جون كيري تحمل الاعتذار عما حصل وفسر في وسائل الاعلام التي اخرجت الامر عن سياقه.) 
وعليكم وضع خطين تحت عبارة (حاملا لفخامة الرئيس عدة رسائل من وزير الخارجية الامريكي جون كيري تحمل الاعتذار )  فالاعتذار وفقا لهذا النص اكثر من رسالة !! 
أتوقع ان الامريكان قدموا شرحا لهادي عن خطة السلام الذي نقلها الاعلام بشكل خاطئ فيما يتعلق بوضع هادي والذي يخالف ماورد في الخطة بأن يقوم هادي بتعيين نائب رئيس وينقل صلاحيات هادي للنائب مع الاحتفاظ بمكانة هادي كرئيس بدون صلاحيات حتى يتم اجراء انتخابات والاعلام نقل هذه الجزئية على أساس انه سيتم استبعاد هادي ، فالامريكان اعتقد قدموا توضيحا حول هذا ، والتوضيح طبعا غير الاعتذار ..
 
لا يمكن انكار ان خطة كيري والمبعوث الاممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ ستحقق السلام الشامل في اليمن بقدر ماهي خطة ملغومة تخدم الانقلابيين وتحولهم الى شرعية ، موافقة الحوثي وصالح عليها الهدف منه هو منحهم فرصة بتجهيز قواتهما لخوض حرب جديدة على اليمنيين وعلى الاشقاء في #السعودية  ، الخطة كارثية واذا تم تطبيقها فهو انتصار كبير لإيران ومشروعها وهزيمة واضحة للتحالف وتحديدا السعودية ..
الجانب المهم من مناقشة الخطة وابعادها هو لماذا يسعى رعاة السلام والتحالف لفرض سلام في اليمن ؟ ولماذا تم اقصاء الشرعية كطرف من المشاركة بالخطة ؟ هذا هو الجانب المهم وقد اجبت على هذا تفصيلا في موضوع مستقل (لماذا تم اقصاء الشرعية من خطة السلام اليمنية  ... ) ..
واختصارا .. قيادة الشرعية هي من أوصلت كل الأطراف الى قناعة ثابته بأنها فاشلة على مختلف المستويات السياسية والعسكرية والديبلوماسية والإدارية ولم تستفيد من الدعم ومع وجود ارض محررة بنسبة 80% الا ان سلطات الشرعية لاتزال في الخارج وهذا اكبر مؤشر على فشلها ، تأييد دول التحالف وفي المقدمة #السعودية و #الامارات يثبت قناعتهم بفشل إدارة هادي وعدم تفاعله واستغلاله لدعم التحالف ، هادي لم حول الأرض والمناطق المحررة الى مناطق صراع غادرت بسببه الدولة ، والتحالف اصبح على قناعة بأن هادي هو سر بقاء وقوة الحوثي وصالح وانهما يستلهمان البقاء من سياسة هادي ..
أخيرا .. اذا صدر تصريح رسمي او اعتراف بالاعتذار سواء من أمريكا او دول التحالف وتحديدا من السعودية والامارات حينها سنرفع لكم القبعات اما ان يكون الموضوع تهريج فهذا شيء طبيعي ويتوافق مع أسلوب إدارة هادي وليس غريبا عليه هذه التصرفات ، ومن جانب اخر نفترض صحة الاعتذار ، ماذا بعد الاعتذار ؟ ماهي خطوات هادي بعد الاعتذار ؟ الامريكان والتحالف والعالم يريد منجزات عملية ، يريد قوة على الأرض ، القوي هو الذي سيفرض احترام العالم وهذا اكبر اعتذار ..
الاعتذار يتيم ولن يفهم سوى هكذا لانه من جانب هادي ، اهم شيء لا تحرجونا امام العالم اذا استمر تجاهل خبر الاعتذار في وسائل الاعلام الامريكية واعلام التحالف الرسمي بعيدا عن نقل الخبر من وكالة سبأ ، وأؤكد للبعض سلفا ان امنيتي بل فخري ان يكون الاعتذار حقيقي وليس بيع وهم لانه قيمة لليمن .. 
 
ملاحظة .. لماذا لم يغرد سفيرنا بواشنطن ومن حضرا اللقاء عن خبر الاعتذار ؟؟!!! .. العقل نعمة !!
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام




اقرأ ايضا :
القراءات : (11086) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.3004