آخر الأخبار :
شاهد بالفيديو : الجيش الموالي لهادي اخذهم لحم ورماهم عظم (مظاهرة للجرحى في مأرب) اليمن اليمن : من هو محافظ البيضاء الجديد (الرصاص) السيرة الذاتية اهتزاز عرش آل سعود.. فورين بوليسي تكشف الأسباب الحقيقية وراء حصار قطر لهذا السبب سحبت أمريكا قهوة الفياغرا من الأسواق شاهد بالفيديو : كيف اعتدى جنود الاحتلال الاسرائيلي على مراسلة روسيا اليوم اثناء تغطيتها المباشرة على احداث القدس مصادر سعودية: سلمان سيتنازل عن العرش في اقل من خمسة اشهر ومغادرته للمغرب مرحلة اختبار لولده بقيادة المملكة واشنطن بوست: سلطنة عُمان الأقدر على حل الأزمة الخليجية حتى حرب اليمن ولكنها قلقة من بناء قاعد عسكرية اماراتية في سقطرى صدور قرار جمهوري بتعيين محافظاً لمحافظة البيضاء اشتباكات عنيفة تشهدها عمران قبل قليل راح ضحيتها ستة قتلى من بيت الأحمر وأل عويد (اسماء القتلى) انفجار عنيف يهز المجمع الحكومي بمدينة مأرب.. وانباء عن سقوط قتلى وجرحى

إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. اعلان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ10$

تصويت أخبار الساعة

برأيك..هل المجلس السياسي الذي تم تشكيله باليمن يعتبر (شرعي أم إنقلابي)؟؟

شرعي
انقلابي
لا اعلم

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

فروا وتركوا تعز لتغرق

اخبار الساعة - سمير الحالمي    | بتاريخ : 17-12-2016    | منذ: 7 أشهر مضت
لا شك ان كل المدن والمحافظات اليمنية عانت ولا تزال من العدوان السعودي الغاشم لكن تعز نالت نصيب الاسد من الدمار والاقتتال والحرب البغيضة التي اهلكت الحرث والنسل والسبب ان ابناء تعز من المشائخ والساسة والمثقفين والإعلاميين والنشطاء اما تحولوا الى اداة من ادوات الصراع والاقتتال لحسابات حزبية ومناطقية ومذهبية بغيضة ،او تركوها وتركوا اليمن للدمار وفروا هاربين بجلودهم .
 
حين نرى الفرق بين إب وتعز وهما المحافظتان المتجاورتان نجد الفرق واضحا فقد غلب ابناء وقادة ومشائخ ومثقفو وسياسو اب المصلحة العامة وجنبوا محافظتهم الدمار والاقتتال الداخلي وأصبحت اب ليست امنة لأبنائها فحسب بل اصبحت – الى جانب صنعاء وغيرها من المحافظات – ملاذا امنا للنازحين من ابناء تعز الذين هربوا من جحيم ما يجري في الحالمة التي سرقوا منها الحلم وحولوها الى محافظة تعمها الفوضى وتتنازعها المليشيات المسلحة ،ويتقاتل ابناؤها ،ومن جاءوا من خارجها على حساب دماء الابرياء .
 
نعم تركوا تعز الثقافة والسياسة والاقتصاد لتدمر اما  بيد بعض ابنائها الذين غرر بهم ليكونوا وقودا لقتال داخلي يدعمه العدوان السعودي بالمال والسلاح ،او بيد مرتزقة وعناصر تابعة لتنظيمات ارهابية تم استقدامهم من محافظات اخرى ويتذكر الجميع المعلومات التي نشرت العام الماضي  عن اتفاق تم بموجبه ترحيل عناصر ارهابية من عدن الى تعز بخطة وتمويل سعودي وبإشراف وتنفيذ من قبل هادي وجماعته وهو ما حصل بالفعل حيث تحولت تعز الى ساحة لمليشيات ترفع شعارات القاعدة وداعش وتقتل الخصوم وتسحلهم وتمثل بجثثهم بشكل لم يكن يتصور احد ان يأتي يوم وتشهد تعز اعمالا من هذا النوع من الارهاب .  
 
والحقيقة التي يجب ان تقال اليوم دون مواربة ان سياسي تعز الذين كان يجب ان يكون لهم الدور الحاسم في تجنيبها ويلات الصراع فضلوا الهرب الى شققهم المفروشة في (كايرو والأردن والرياض والدوحة واسطنبول ولندن ) لينعموا بالراحة مع اولادهم وعوائلهم وتركوا ملايين الابرياء من ابناء تعز ليكتتوا بنار العدوان السعودي الغاشم ،وجحيم الاقتتال الداخلي.
 
بعض اولئك الساسة فضلوا الحصول على حفنة من المال من العدوان مقابل تخليهم عن تعز وأبنائها فكبرت (كروشهم ) وانتفخت (وجناتهم ) وتوسعت (شققهم المفروشة) في تلك العواصم وباتوا من المحظيين لدى (اللجنة الخاصة ) السعودية التي تدفع نقدا حينا وبالشيكات احيانا اخرى .
 
اين اولئك الهاربين والفارين الذين تركوا تعز وفروا ولا يزالون يتحدثون باسمها من تلك القيادات الوطنية التي انجبتها تعز وكانت مثالا للوطنية والثورية كالأستاذ احمد محمد النعمان و محمد علي عثمان واحمد سيف الشرجبي ومحمد الهياجم ومنصور الشوافي وعلي عبدالله البحر وغيرهم من القيادات التاريخية والهامات التي وقفت مع الثورة والجمهورية ولم تخن او تتاجر بدماء الشهداء ..
 
اين الفارين مما يحصل لتعز من تدمير لمصانعها ومدارسها ومستشفياتها وكل بناها التحتية وآثارها ومنازل مواطنيها ..الم يكن بمقدورهم وهم الذين ما كانوا على ماهم عليه اليوم لولا استغلالهم لاسم تعز ان يسهموا في تجنيبها القتال والدمار ،ام انهم كانوا فقط يستغلون الحديث باسم تعز لأجل مصالحهم الشخصية وحين تعرضت تعز للمحنة تركوها لتغرق وفروا لينجوا هم وحدهم من الغرق 
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. علان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ7$

اقرأ ايضا :
القراءات : (9242) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 1.2913