آخر الأخبار :
مأرب .. مسلحون قبليون يخطفون تسعة من موظفي صافر شاهد فيديو.. لحظة سلب مواطن سعودي في جدة بالسعودية تفاصيل كسر أكبر محاولة تسلل حوثية داخل مدينة الحديدة تزامنت مع قصف مكثف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مالذي جرى في منطقة العود بمحافظة إب، وكيف انتقلت المعارك إلى هناك .. ولماذا دخلها الحوثيون؟ الدولار ينخفض من جديد امام الريال اليمني مساء الاثنين 25 مارس في صنعاء وعدن (اسعار الصرف) أمير سعودي ينشر هذا الفيديو عن حرب اليمن (شاهد) محافظ البنك المركزي اليمني «حافظ معياد» يصل إلى عدن وهذا ما قاله! وسط توقعات بانفجار المعركة مجددا في المدينة.. ما هي الوحدات العسكرية التابعة للإصلاح في تعز؟ ضربة للحوثي: الجيش والمقاومة يسيطران على طريق دمت - النادرة ويقطعان الإمداد على الحوثيين بحدة مصدر مسؤول في كتائب ابو العباس يكشف عما حدث امس في تعز ونهب ممتلكات المؤسسة الاقتصادية اليمنية

أخبار الساعة » الدين والحياة » احداث واخبار

السلطات الألمانية تصادر آلاف النسخ من القرآن المترجمة إلى اللغة الألمانية

السلطات الألمانية تصادر آلاف النسخ من القرآن المترجمة إلى اللغة الألمانية

اخبار الساعة    | بتاريخ : 05-01-2017    | منذ: 2 سنوات مضت
قامت السلطات الألمانية بمداهمة مئات المقرات التابعة لجمعية "الدين الحق" السلفية في 10 ولايات، ومصادرة عشرات الآلاف من نسخ القرآن المترجمة بطريقة تقول السلطات إنها متشددة وأصولية.
 
وتقوم الجمعية المذكورة بتوزيع هذه النسخ، المترجمة إلى اللغة الألمانية، ضمن حملة تحت شعار "إقرأ". ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، فإن الحكومة الألمانية محتارة حول كيفية التخلص من تلك النسخ. وقد يكون الخيار الوحيد هو دفنها كلها في الصحراء.
 
وتم العثور على نحو 22 ألف نسخة من الترجمات المثيرة للجدل في مستودع بضاحية بولهايم في مدينة كولونيا. وتم حظر تلك النسخ من التداول بتهمة "نشر رسائل كراهية وإيديولوجيات معادية للدستور".
 
ويشتبه بأن جمعية "الدين الحق" شجعت حوالي 140 شخصا على الالتحاق بـ"داعش" في سوريا أو في العراق، من خلال الإشادة بنشاطات هذا التنظيم الإرهابي.
 
لكن مصادرة عشرات الآلاف من نسخ القرآن المترجمة، وضع السلطات الألمانية أمام معضلة التصرف بها وكيفية التخلص منها بشكل سليم يحافظ على قدسية الكتاب لدى المسلمين ولا يثير مشاعرهم.
 
والطريقة التقليدية للتخلص من نسخ القرآن القديمة أو الممزقة يكون بلفها في قطعة من القماش، ودفنها في مكان طاهر لا يصله شيء من الأذى وفي مأمن من أن تدوسه الأقدام. ويرى بعض العلماء أنه يمكن وضعه في المياه المتدفقة أو حرقه، عندما يكون الدفن مستحيلا.
 
والخيار الأول بمثابة معضلة لوجستية وبيئية بالنسبة لألمانيا في حين يستحضر الخيار الثاني (الحرق) دلالات تاريخية بغيضة في ألمانيا، حيث كانت ألمانيا قد شهدت عمليات حرق للكتب في فترة العهد النازي. 
 
المصدر : وكالات
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (20910) قراءة

Total time: 0.1567