آخر الأخبار :
تحذير رسمي للسعوديين: لا تقتربوا من هذا المكان الحكومة تنفي الإفراج عن 380 سجينا متهما بالإرهاب الكشف عن "الرسالة" التي تسببت في مقتل علي عبد الله صالح بعد إنهاء الحرب... لقاء تاريخي للملك سلمان وولي عهده الاثنين المقبل "انسحاب الحوثي"... تسريبات تكشف ما يجري خلف الكواليس في اليمن وزارة الإسكان السعودية تستحدث شرط جديد لتجديد إقامة المقيمين روسيا ترسل طائرتين الى صنعاء وعدن وهذا ما تحملانه قائد عسكري متحالف مع الحوثيين: مفاجأة كبيرة تحملها الأيام القادمة أب يمني يتسبب بموت 2 من أبنائه في يافع ..صورة الملك سلمان يصدر أمرا ملكيا بتعديل نظام خدمة الضباط

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

أباطرة إفساد وجلاوزة فساد ..!

أباطرة إفساد وجلاوزة فساد ..!

اخبار الساعة - عبدالله المغربي   | بتاريخ : 05-03-2017    | منذ: 1 سنوات مضت

وعندما يُمسك بالأقلام جهلاء ..
.
ولماّ يتولى السلطة سلطانٌ خائن ..
.
وإن رأيت أزندة البنادق قد إعتلتها أصابع مجرمين ..
.
وحين تزهق الأرواح ويكفر جماعاتٍ طوائف وتزداد بيننا اُحجيات وطلاسم المذاهب ..
.
لنكن حِينَئِذٍ مؤمنون بإن الوطن قد أصبح وتحول إلى غابٍ لا يصلح لحياة بشر ..
.
وإن كُنَّا نعيش به ، كما هو حالنا وبلدانٍ عربية كثيرات فليكن في حُسباننا أن صفة البشر قد نُزعت منا ، وأنّآ اليوم أناس ارتضوا بعيش ونظام الغاب ولا يسكن الغاب سوى الـ حـ ....... !
.
رئيس وزراء لا يعلم بإرقام حسابات مالية دقيقة ..
ووزير ماليته يُفيده بمعلوماتٍ مغلوطة .. ويزيد على ذلك تبديده لاموال هيئات ومؤسسات ، يدمر إقتصاداً مُدمر ويجهز على ما تبقى من أثار موازنة وبنية اقتصادية ..
.
الأدهى من ذلك والأكثر إيلاماً ان يردد رئيس حكومة إنقاذ "حكومة حرب" ، ما أملاه وزير أموال الجمهورية ، وفي حقيقة الامر ان الاخير هو من يقف حجر عثرة امام كل ما يمكن انجازه لحلحلة المشكلات العويصة والاول لا يعلم عن تلاعبه شيئا ..
.
مرتبات ، أقوات أسر ، معاشات يعتاش المواطنون معتمدون بعد الله عليها ، ومن يكدس أموالاً ويزيد استثماراته ارباحاً ويمنح أرصدته زيادات - يأتي ليقول نحن نواجه عدوان ، فيرد عليه طفلٌ لم يجد والده قيمة الحليب ليقول له :- لا تكونوا وهذا العدوان وجهان لعملةٍ المعتدين .
.
تدميرٌ ممنهج لاطلال اقتصاد دمره حفنة خونة منذ ست سنين وأماته سريرياً عدوان تحالفٍ بربري ، ويود مدبر الفساد ودينامو الإفساد إلى ان يسوق ما تبقى من اقتصاد البلد الى مثواه الاخير ، وكل ذلك تحت اكبر مضلة فساد في عصرنا الحديث وتحت عنوانٍ كُتب بالبند العريض أسموه بعضاً من الصالحين :"مواجهة العدوان ، مجهودٍ للجهاد ، والبعض يُسميه مجهوداً حربي" ، وحقيقته إجهازٌ على ما تبقى فيك يا وطني وإخضاعٌ لكل مواطنٍ حُرٍ أبي ..؟!!

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (6038) قراءة

Total time: 0.2283