آخر الأخبار :
اليمن :ناشط مؤتمري (حرس جمهوري) ينجوا من محاولة اختطاف من جماعة الحوثي بعد ان اخذوا مسدسة الشخصي بصنعاء بالفيديو موقف عروبي شجاع لرئيس البرلمان الكويتي واهانته لنظيرة الاسرائيلي داخل الاجتماع وطرده من داخل القاعة اليمن : انهيار جديد للريال اليمني مساء الليلة ومركزي صنعاء يقف عاجزا في ضبط العملة اليمن : قبيلة همدان تعلن حالة الاستنفار القصوى بشأن اختطاف رئيس فرع المؤتمر ونجلة بصنعاء (نص البيان) اليمن : رد ساخن من الصماد على المؤتمر الشعبي العام متهما بعض اعلاميهم باستلام اموال من علي محسن الاحمر (وثائق) وكالة دولية تكشف عن مجزرة في صفوف الجيش الموالي لهادي بغارة خاطئة لقوات التحالف (إحصائية+تفاصيل) شاهد أول ظهور رسمي للامير ”محمد بن نايف” في الرياض (صورة) «علي عبدالله صالح» يبعث برسالة إلى رئيس جمهورة الصين (نص الرسالة) الامارات : على خطى القذافي.. محمد بن زايد ينشئ وحدة خاصة من النساء لحمايته (فيديو) السعودية :أمير سعودي دفع 2 مليون ريال للجلوس مع هذه الممثلة الامريكية لمدة 15 دقيقة

إعلانات نصية:

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

كامل الخوداني يكتب: المؤتمر والحوثيين.والمواجهة المؤجله

كامل الخوداني يكتب: المؤتمر والحوثيين.والمواجهة المؤجله

اخبار الساعة - كامل الخوداني   | بتاريخ : 09-04-2017    | منذ: 6 أشهر مضت
ليس الهدف الهيئة العامةللتامينات بل الهدف المجلس السياسي والحكومة وليست للمرة الأولى التي يضرب بتوجيهات المجلس السياسي والحكومة عرض الحائط وتقابل بعدم الاكتراث ولن تكون الاخيرة.

ابتداءٌ بعدم توريد الموارد العامة للدولة والسيطرة على استيراد وبيع المشتقات النفطية ونهب ايرادات الجمارك والضرائب وعرقلة صرف مرتبات الموظفين والجيش وانتهاءٌ باصدار قرارات تعيينات بكل الوزارات بعد تشكيل المجلس السياسي والحكومة ورفض التعامل مع التوجيهات العلياء الصادرة منهم واخيرا وليس اخراٌ المفاوضات التي تدار بظهران الجنوب وغيرها و بعيداٌ عن المجلس السياسي والحكومة وخارجيتها وكذالك الاتفاقيات المنفرده الظاهرة والخفية ...

ماحدث في وزارة التعليم العالي وفي وزارة الاوقاف وفي وزارة الصحة وفرض تعيينات واشخاص واحتلال وزارات ومنشئات ورفض توجيهات المجلس السياسي والحكومة في كل مره واخيراٌ الهيئة العامة للتامينات جميعها مسلسل معد له وسيناريوا مكتوب ومراجع ومخطط تنفيذه يهدف لتعرية المجلس السياسي والحكومة وافقاد ثقة الناس بهم واظهارهم بمظهر الضعيف الفاشل الغير قادر على القيام بشئ جانب ومن جانب آخر عملية ضغط متواصلة تضع المجلس السياسي والحكومة امام خيارين اما الاستمرار بمهامهم كموظفين لدى الثورية واجنحتها او تقديم الاستقالة لفتح الطريق امام عودة الثورية وبنفس طريقة سيطرتها على السبطة طوال العامين ..سد الفراغ الدستوري ..ادارةالدولة في ظل الفراغ القائم ..تقديم المجلس السياسي والحكومة للاستقالة او حتى تقديم الحكومة لاستقالتها وهذا هو الهدف من هذه الممارسات لن يعقبه تشكيل حكومه ولن يتوصل المؤتمر والحوثيين لتوافق خلال فتره قصيره وهذا سيؤدي نهاية الامر لتلاشي تحالف المؤتمر والحوثيين إذا لم يعلن انتهائه بمجرد تقديم احد المؤسستين لاشتقالتها السياسي والحكومة ..

لماذا يتم احتلال الهيئة العامة للتامينات للمرة الثالثة دون اكتراث لا للتوجيهات الحكومية القاضية بإلغاء قرار الوزير عقلان واستمرار المدير السابق في عمله ولا العليا السياسية القاضية بايقاف التعيينات نهائيا وبعد التوصل لاتفاق بحل الاشكال وبعد ان اصبحت قضية رأي عام متداولة ومسالة اعتبار وكرامة للحكومة ببساطة.. لوضع الحكومة ورئيسها والسياسي ورئيسه لموقف محرج امام القواعد والملايين من الناس وخانة ضعف وخيارات معدومه الا خيارين الاستقالة او الاعتكاف بالمنازل اما خيار المواجهة لفرض تطبيق توجيهاتهم بالقوه فخيار معدوم لعدم خضوع الاجهزة الامنية لسلطاتهم لا هي ولا الجيش ولعدم امتلاكهم مليشيات مسلحة خاصه بهم تفرض سلطاتهم وتوجيهاتهم..

الخيار الثاني هو الخيار الوحيد الذي يمتلكونه الاعتكاف بالبيت حتى خيار الاستقاله ليس بأيديهم ..

بأختصار نحن امام انقلاب مكتمل الاركان انقلاب غير معلن ان لم يكن للاطاحة بالسياسي والحكومة وتحالف المكونين فالاطاحة بقرارهم وسلطاتهم وجعلهم خاضعين لسلطة الثورية ومليشياتها واجنحتها المسيطره حاليا على المؤسسة الأمنية والعسكرية والمالية والادارية والسياسية..
بالنسبة لتحالف المؤتمر والانصار فقد جاء مقترح قانون الطوارئ ولغة التهديدات وخيارات التصفية والاستهداف وتخوين المؤتمريين بالكامل وتصنيفهم كطابور خامس عدى عشرة إلى عشرين شخص هم طابور اقتسام الغنائم والمناصب والمصالح واعداد كشوفات بأسماء مؤتمرية اعلاميين ناشطين صحفيين قياديين تتجاوز الالفين اسم في معظم المناطق لاستهدافهم سجن تصفية اخفاء قسري بتهمة الطابور الخامس كما وصلني اظافه للغة التهديد والوعيد والتخوين والتلويح بالتصفيه التي طغت بكل وسائل اعلامهم وكتاباتهم وصفحاتهم واحاديثهم إلى حد تصوير المؤتمر كشقااه وعمال عندهم لايحق بهم حتى مجرد المطالبة بحقوقهم بل وصل حد النكريان للمؤتمر والمؤتمريين بعدم تقديم شيء والتضحية بشيء والقيام بعمل شيء .
قضي على هذا التحالف وإن لم يكن غير معلن وفي حال استمرار تصرفات الطرف الاخر بنفس الوتيرة هذه والتحريض المتواصل والاستعداء بل واعلان العداء الواضح واستمرار التصرفات الهستيريه هذه فنحن امام مواجهات مؤجله وليس فقط اعلان نهاية التحالف..

ابتسم انت باليمن.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:

اقرأ ايضا :
القراءات : (5290) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك