آخر الأخبار :
شاهد بالفيديو : الجيش الموالي لهادي اخذهم لحم ورماهم عظم (مظاهرة للجرحى في مأرب) اليمن اليمن : من هو محافظ البيضاء الجديد (الرصاص) السيرة الذاتية اهتزاز عرش آل سعود.. فورين بوليسي تكشف الأسباب الحقيقية وراء حصار قطر لهذا السبب سحبت أمريكا قهوة الفياغرا من الأسواق شاهد بالفيديو : كيف اعتدى جنود الاحتلال الاسرائيلي على مراسلة روسيا اليوم اثناء تغطيتها المباشرة على احداث القدس مصادر سعودية: سلمان سيتنازل عن العرش في اقل من خمسة اشهر ومغادرته للمغرب مرحلة اختبار لولده بقيادة المملكة واشنطن بوست: سلطنة عُمان الأقدر على حل الأزمة الخليجية حتى حرب اليمن ولكنها قلقة من بناء قاعد عسكرية اماراتية في سقطرى صدور قرار جمهوري بتعيين محافظاً لمحافظة البيضاء اشتباكات عنيفة تشهدها عمران قبل قليل راح ضحيتها ستة قتلى من بيت الأحمر وأل عويد (اسماء القتلى) انفجار عنيف يهز المجمع الحكومي بمدينة مأرب.. وانباء عن سقوط قتلى وجرحى

إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. اعلان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ10$

الأكثر قراءة في (مال واعمال)

تصويت أخبار الساعة

برأيك..هل المجلس السياسي الذي تم تشكيله باليمن يعتبر (شرعي أم إنقلابي)؟؟

شرعي
انقلابي
لا اعلم

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » مال واعمال » اخبار التكنولوجيا

انتقادات واسعة بسبب مواد إباحية للأطفال وفيسبوك ترفض إزالتها

انتقادات واسعة بسبب مواد إباحية للأطفال وفيسبوك ترفض إزالتها

اخبار الساعة    | بتاريخ : 13-04-2017    | منذ: 3 أشهر مضت
رفضت شركة فيس بوك إزالة صور كرتونية إباحية للأطفال، وسط استمرار الانتقادات للشركة بسبب تغاضيها أيضا عن نشر مواد إرهابية، الأمر الذي يضعها مجددا تحت طائلة القانون في بريطانيا.
 
وذكرت صحيفة التايمز البريطانية، الخميس، أن فيس بوك لم تستجب لدعوات حذف العشرات من الصور ومقاطع الفيديو المتعلقة بالحض على الإرهاب، وكذلك تلك التي تنتهك خصوصية الأطفال بنشر صور إباحية لهم.
 
وتذرع القائمون على موقع فيس بوك في بريطانيا، بأن الإبقاء على مثل هذه الصور والفيديوهات منشورة، لا ينتهك المعايير الخاصة بالشركة، وذلك في تحد للسلطات القانونية في البلاد.
 
وقد أتاحت خوارزميات فيس بوك التي تعمل تلقائيا، في تعزيز نشر المحتوى الذي يحض على الإرهاب، أو الذي يتضمن مواد إباحية للأطفال، من خلال دعوة المستخدمين للانضمام إلى صفحات تنشر هذه المواد.
 
ورفض المسؤولون في فيس بوك، رغم إبلاغهم، إزالة العشرات من الصور ومقاطع الفيديو، من بينهما واحدة تظهر قيام أحد أفراد داعش بقطع رأس رهينة أجنبي، بالإضافة إلى رسوم متحركة عنيفة وشريط فيديو يظهر الاعتداء الجنسي على طفل.
 
وقد عجت صفحات فيس بوك في الآونة الأخيرة بملصقات دعائية "تمجد" الهجمات الإرهابية في لندن ومصر. وبدل إزالتها، قال مسؤولون في الشركة إنها "لا تنتهك المعايير المجتمعية" للموقع.
 
ويقول خبراء قانونيون اطلعوا على هذه المواد إنها تعرض فيسبوك لخطر الاتهام بارتكاب جريمة جنائية، لأن الشركة كانت على علم بالصور غير القانونية وفشلت في حذفها.
 
ووجهت حكومات عدة، من بينها الحكومة البريطانية، انتقادات للشركة بعد أن تحول فيس بوك إلى منصة للمتشددين والمجرمين والمتحولين جنسيا، إذ تسمح إعدادات الموقع باكتشاف "الأصدقاء" والجماعات ذات الميول المماثلة بسهولة كبيرة.
 
وأنشأت صحيفة التايمز صفحة وهمية في فيسبوك الشهر الماضي، للتحقق من المحتوى المتطرف، ولم يستغرق الأمر وقتا طويلا حتى نشر العشرات من مستخدميها صورا تحث على الإرهاب، وأخرى تبدي رغبة جنسية تجاه الأطفال.
المصدر : متابعات
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. علان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ7$

اقرأ ايضا :
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.2134