آخر الأخبار :
عطل أصاب "واتساب".. وهكذا عبر الناس عن غضبهم تجاه العطل أطعمة "تحمي" من السرطان.. موجودة في كل بيت (تعرف عليها) هواوي تتحدى أميركا.. وتهدد بالانسحاب من عدة دول الكشف عن اسم جنرال دينماركي الذي سوف يحل محل كاميرت في الحديدة شاهد بالفيديو.. لحظة سقوط جندي سعودي ووفاته من طائرة تدريب بتبوك الطب الشرعي يكشف سبب وفاة الشقيقتين السعوديتين روتانا وتالا بأمريكا رغد صدام حسين تنشر لأول مرة رسالة بخطّ يد والدها وجهها لعائلته من داخل سجنه.. وهذا ما قاله - (صورة) «للتجميل ويلمع السيارات» .. تعرف على 8 استخدامات مختلفة للكاتشب قيادي حوثي يسطو بقوة السلاح على أراضي المواطنين في منطقة حبيش إب أول ظهور لزوجة الأمير «محمد بن سلمان» ويلفت الأنظار

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » لقاءات وفعاليات

إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء

إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء

اخبار الساعة - خاص   | بتاريخ : 16-04-2017    | منذ: 2 سنوات مضت
تداولت أنباء مؤكدة عن تهديدات تعرض لها رئيس مؤسسة بيت الحرية لمكافحة الفساد والدفاع عن الحقوق والحريات بالتصفية من مجهولين على خلفية القضايا التي تتبناها المؤسسة. ومنذ يوم الأربعاء الماضي26أبريل الجاري والأستاذ/ باسم الرعدي رئيس المؤسسة مختفى عن الأنظار تماما في العاصمة صنعاء.
ونقل متحدث عن أسرته إلى تزايد المخاوف على حياة الرعدي، الذي اختفى فجأة يوم الأربعاء ومنذ ذلك التاريخ لا أحد يعرف عنه شيء.
وذكرت المصادر أن رئيس المؤسسة اختفى في ظروف غامضة يوم الأربعاء ال26من شهر أبريل الجاري في صنعاء ،وأن اسرته تطالب “الأجهزة الأمنية بالتحقيق” في مصير ابنها المختفي ولا تعلم أين هو الأن.
وقال شقيقة في تصريح لعدد من الجهات الاعلاميه انه وأسرته ابلغوا الأجهزة الأمنية بتفاصيل حادث اختفاء أخيه باسم ، مطالبا الاجهزة الامنية بالتحقيق لمعرفة مصير أخيه.
كما اشار الى انه وأسرته قد تواصلوا بزملائه الذين كانوا يعملون معه في المؤسسة قبل إغلاقها من قبل محكمة جنوب غرب الأمانة بالعاصمة اليمنية صنعاء بتوجيهات من سلطات الأمر الواقع (الحوثيين) بعد نهبها من قبلهم أواخر العام الماضي2016م “لاحتمال ان يكونوا على علم بشيء عنه، ولكنهم ايضا نفوا علمهم باي شيء حيال ذلك”.
ويشتبه زملاؤه باحتمال ان يكون قد اعتقل من قبل سلطات الأمر الواقع(الحوثيين)، خصوصا بعد إغلاق مؤسسته “
وقال أحد العاملين في المؤسسة .. انه “في العام الماضي، تم ابلاغ رئيس المؤسسة (الأستاذ/ باسم الرعدي) من قبل أحد المسؤولين بحكومة سلطة الامر الواقع "الحوثيين" بأنه سيغلق له مؤسسته في صنعاء، مهددا رئيس المؤسسة أيضاً بالتصفية الجسدية ولكن الرعدي حينها لم يعر الأمر أي اهتمام”.
وفي السياق نفسه، نشرت عدداً من منظمات المجتمع المدني في بيانا لها على موقعها وصفحاتها الاجتماعية اعربت فيه عن قلقها ازاء مصير زميلهم رئيس المؤسسة، داعين السلطات في صنعاء الى بذل سعيها للعثور على الناشط الحقوقي باسم الرعدي.
هذا وتشير المصادر الى ان الرعدي سبق وان تعرض لأساليب مشابهة من الشتائم والمضايقات عبر حسابه في صفحة التواصل الاجتماعي فيسبوك من مشتركين يحملون أسماء شباب وفتيات اتضح أنها لأسماء وهمية ومستعارة اتهمته حينها بأنه مازال متأثرا بكتاباته الناقدة للقضايا الحقوقية والقائمين عليها. وناشدت اسرته وزملائه بالمؤسسات والمنظمات الحقوقية العاملة في اليمن النائب العام والأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات المناسبة حيال اختفاء الناشط الحقوقي أ/باسم الرعدي والتحقيق في تلك التهديدات والكشف عن مصيره.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1028