آخر الأخبار :
تقرير أممي يكشف أن 11 منشأة صحية في ”الحديدة” أوقفت خدماتها خلال أسبوعين! نجل الشهيد ”الزبيري” في سجون ”الحوثيين” بسبب ايجار منزله قرارات رئاسية بصنعاء تطيح بالعميد لقمان وآخرين الصحفي الذي امتهن السياسة: «التحرش» يطيح بـ«وزير هندي» اتهامات من 20 امرأة اشتعال حريق في طائرة ميلانيا ترامب.. وهذا ما حدث! إعدام مغتصب وقاتل الطفلة زينب الريال اليمني يواصل نزيفه امام الدولار .. اسعار الصرف الآن في صنعاء وعدن فضيحة مدوية للأمم المتحدة باليمن.. وجبه فول بسيطة للأطفال بـ 62 دولار عاجل: وزير الخارجية الأمريكي يكشف ماذا قاله له أردوغان بشأن السعودية ومقتل خافشقجي تعز..عصابة تفرج عن تاجر بعد دفع فدية 100 ألف ريال سعودي "صورة"

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

صحيفة فرنسية: اللواء عسيري سافر إلى ابو ظبي لمقابلة «أحمد علي عبدالله صالح» ومخطط سعودي للإطاحة بهادي

صحيفة فرنسية: اللواء عسيري سافر إلى ابو ظبي لمقابلة «أحمد علي عبدالله صالح» ومخطط سعودي للإطاحة بهادي

اخبار الساعة - متابعة   | بتاريخ : 09-07-2017    | منذ: 1 سنوات مضت
كشفت دورية "إنتجلنس أونلاين" الفرنسية المعنية بشؤون الاستخبارات عما قالت إنه مخطط سعودي يسعى للإطاحة بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعد ان اقتنعت بفشله.
 
وبحسب الدورية الفرنسية، فإن هذا المخطط سيتم من خلال التواصل مع أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس الأسبق وقائد الحرس الجمهوري السابق . 
 
وقالت الدورية في عددها الجديد إن اللواء أحمد عسيري نائب رئيس المخابرات العامة السعودية سافر إلى أبو ظبي في 27 يونيو/حزيران الماضي لمقابلة أحمد علي عبد الله صالح.
 
وأشارت إلى أنه تم اختيار نجل صالح لقيادة مفاوضات لتشكيل حكومة يمنية جديدة بعد أن تلقى مباركة الرياض بانتقاله إلى صنعاء من أجل إجراء مشاورات.
 
وبحسب "إنتجلنس أونلاين"، فإن رئيس اليمن الأسبق علي صالح أرسل مبعوثا إلى الرياض، وبعد استقباله تم إرساله إلى منطقة ظهران الجنوب لإجراء محادثات هناك.
 
مسار تفاوضي
 
من جهته، اعتبر المحلل السياسي اليمني محمد جميح أن عودة التواصل مع صالح ونجله أحمد تهدف إلى فتح مسار تفاوضي في اليمن بناء على الأوضاع التي كانت سائدة قبل اندلاع الحرب التي أعلنها التحالف العربي في مارس/آذار 2015.
 
وعبر المحلل السياسي اليمني عن اعتقاده بأن هناك قناعة لدى كل الأطراف الدولية بأن الحل في اليمن سيكون سياسيا وليس عسكريا.
 
ولفت إلى أن ما يجري على الأرض يعطي مؤشرين: أحدهما إيجابي من خلال تفاوض بين مجلس انتقالي جنوبي، ومجلس آخر يجري تشكيله في صنعاء يؤسس لدولة يمنية على أساس فيدرالي.
 
لكنه رأى أن المؤشر الآخر السلبي  سيكون من خلال الذهاب نحو تقسيم اليمن إلى دولتين شمالية وجنوبية ويرى الاخوان ومنهم جميح في تقسيم اليمن سلبية لكن الجنوبيين يرون عكس ذلك .
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (11761) قراءة

Total time: 0.804