آخر الأخبار :
تفاصيل اعتقال الصحفي «كامل الخوداني» من قبل الحوثيين بصنعاء مجلس النواب بصنعاء يقر دعوة الحكومة لحضور جلسة غداً بخصوص صرف المرتبات تسريب .. “ابن سلمان” يستعين بـ”حبيب العادلي” وزير داخلية “مبارك” الهارب للإشراف على جهاز أمن الدولة! مقتل ضابط سعودي كبير على الحدود اليمنية الصحة العالمية مستعدة لحملة تلقيح ضد الكوليرا في اليمن صنعاء: وفاة 4 مواطنين اختناقاً الاعلان عن مشروع قرار أممي لوقف الحرب في اليمن الصباح يلتقي ولد الشيخ ويناقش معه جهود تحقيق السلام في اليمن كامل الخوداني :يشن هجوم على كل منتقدي ثورة 26 سبتمبر وهذا ماقاله؟ الاعلامي السعودي خاشقجي يختار "المنفى"ويفتح النار على الملك السعودي ونجله ويعلنها لا سكوت بعد اليوم "نص المقال

إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. اعلان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ10$
مركز الحزمي للطب البديل - حجامة-علاج طبيعي-شميلة-جولة المرور 777289388

تصويت أخبار الساعة

برأيك .. إلى أين تسير الامور بصنعاء بين الحوثيين وصالح؟

التصالح
المواجهة
لا أدري

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » عربية

90 ألف مسجد في تركيا تحيي ذكرى فشل الانقلاب وأردوغان يحذِّر: سنقطع رؤوس الخونة

90 ألف مسجد في تركيا تحيي ذكرى فشل الانقلاب وأردوغان يحذِّر: سنقطع رؤوس الخونة

اخبار الساعة    | بتاريخ : 16-07-2017    | منذ: 2 أشهر مضت
أحيا مئات الآلاف من الأتراك فجر الأحد، ذكرى المحاولة الانقلابية التي وقعت قبل عام ضد الرئيس رجب طيب أردوغان الذي وعد صراحة "بقطع رؤوس الخونة".
 
وفي ذكرى هذا الحدث الذي هز تركيا، شارك أردوغان في تجمع حاشد في إسطنبول حيث دشن نصباً لضحايا المحاولة الانقلابية البالغ عددهم 250، ثم ألقى خطاباً مؤثراً في البرلمان في أنقرة، قبل أن يدشن فجر الأحد نصباً آخر أمام القصر الرئاسي.
 
وتجمع عشرات الأشخاص بالقرب من القصر الرئاسي في وقت مبكر قبل أن ينضم إليهم آلاف آخرون حضروا لمتابعة هذه المحطة الأخيرة التي اختتمت الاحتفالات الرسمية بالذكرى الأولى لفشل الانقلاب.
 
واتهمت أنقرة الداعية فتح الله غولن بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية وقامت بحملات توقيف ضد من يشتبه بتورطهم بمحاولة الانقلاب. وقد أوقف في إطار هذه الحملة أكثر من خمسين ألف شخص وأقيل أكثر من مئة ألف آخرين على دفعات.
 
وأمام حشد ضم مئات الآلاف من الأشخاص، قال أردوغان مساء السبت في خطاب شديد اللهجة بالقرب من جسر شهداء 15 تموز/يوليو على البوسفور في إسطنبول "سنقتلع رؤوس الخونة".
 
وبعدما أكد دعمه لإعادة العمل بعقوبة الإعدام، اقترح أردوغان اعتماد زي موحد للمتورطين في المحاولة الانقلابية المسجونين.
 
في مراسم أقيمت في وقت مبكر من الأحد أمام البرلمان في أنقرة الذي قصفه منفذو المحاولة الانقلابية، أشاد أردوغان بالمواطنين الذين تصدوا للدبابات "حاملين العلم في أيديهم والإيمان في قلوبهم".
 
واستنفرت كل تركيا للاحتفال بذكرى فشل المحاولة الانقلابية. فبعد منتصف ليل السبت الأحد أطلقت المساجد البالغ عددها نحو تسعين ألفاً في البلاد صلاة على أرواح القتلى.
 
ومثل التعبئة الشعبية التي ساهمت في إفشال محاولة الانقلاب العام الماضي، اجتاح عشرات الآلاف من الأتراك الساحات العامة في جميع أنحاء تركيا للمشاركة في "أمسيات ديمقراطية" حتى منتصف ليل الأحد.
 
وقال مراد الذي كان في أنقرة لوكالة فرانس برس "كنت في الشارع منذ البداية (...) أنا هنا اليوم حتى لا ينسى أحد" المحاولة الانقلابية.
 
وصرحت ناجيهان المؤيدة لأردوغان "سنحمي رئيسنا حتى النهاية". وأضافت إن هذا الانقلاب الفاشل "سمح بتطهير البلاد من الإرهابيين"، ملمحة بذلك إلى حملات التطهير. وقالت "لذلك كان أمراً جيداً وإن كان مؤلماً".
 
وبعد عام على أعنف احتجاج على حكمه، يبدو أردوغان اليوم أقوى من أي وقت مضى. ويسمح له الاستفتاء على تعديل الدستور نظرياً بالبقاء في السلطة حتى 2029.
 
بينما يتهمه معارضوه بالميل إلى الاستبداد بالحكم منذ محاولة الانقلاب، رفض أردوغان كل الانتقادات خصوصاً الغربية منها.
 
وتؤكد الحكومة التركية أن الإجراءات الاستثنائية المتخذة في إطار حالة الطوارىء التي أعلنت قبل عام ضرورية "لتطهير" الدولة من أتباع غولن الذين اخترقوا صفوفها على مدى عقود.
 
وترى وكالة الأنباء الفرنسية، أن هذه الحوادث أدت إلى استقطاب حاد في المجتمع بين مؤيدي أردوغان ومعارضيه. وبينما أكدت كل الأحزاب السياسية على الوحدة بعد صدمة 15 تموز/يوليو 2016، يبدو المشهد السياسي منقسماً أكثر من أي وقت مضى، وفقاً للوكالة الفرنسية.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. علان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ7$

اقرأ ايضا :
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.2117