آخر الأخبار :
الأستاذ نبيل فاضل يروي تفاصيل احتجاز الحوثيين له في نقطة ابو هاشم بالبيضاء ورفضهم مغادرة اليمن لأداء العمرة فضيحة مدوية لمحمد علي الحوثي من وسط صنعاء (صور) تحت شعار من أجل عاصمة تشرف كل اليمنيين.. جامعة الاتحاد للعلوم والتكنولوجيا تدشن حملة النظافة 12/12 بالعاصمة صنعاء عاجل: شركة النفط بصنعاء تعلن عن تخفيض جديد في سعر البنزين والديزل (السعر الجديد) جوجل تزف نبأً ساراً لكل مستخدمي هواتف أندرويد الجيش يتقدم في جبهة الملاحيط بمحافظة صعدة تقرير سري للأمم المتحدة: صواريخ عُثر عليها باليمن صنعت في إيران سكان صنعاء يشكون من استمرار أزمة الغاز المنزلي وغطرسة "عقال الحارات" اسعار الدولار صباح اليوم الاربعاء في صنعاء وعدن الحوثيون يعقدون اجتماعاً في الحديدة، ويقر دورة ثقافية وقتالية لكافة موظفي المكاتب التنفيذية

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

السعودية تخضع للإمارات وتفرض الإقامة الجبرية على قيادات “الإصلاح” المتواجدين في الرياض

 السعودية تخضع للإمارات وتفرض الإقامة الجبرية على قيادات “الإصلاح” المتواجدين في الرياض

اخبار الساعة    | بتاريخ : 13-08-2017    | منذ: 1 سنوات مضت
كشفت مصادر يمنية مطلعة، ان المملكة العربية السعودية، فرضت الإقامة الجبرية وقيدت تحركات قادة حزب الإصلاح اليمني (إخوان اليمن) المتواجدين في الرياض.
 
 
 
وأوضحت المصادر، أن الرياض قيدت حركة قادة الحزب والمحسوبين عليه من سياسيين وعسكريين وأن تحركاتهم باتت مرصودة وتحت رقابة المخابرات السعودية، مشيرة إلى أنه حتى المسؤولين في الحكومة من المحسوبين على الحزب لا يتحركون إلا بموافقة من المخابرات.
 
 
 
ورأى مراقبون وفقا لما نقله موقع “الخبر”، أنه بالرغم من أن حزب الإصلاح كان أول المبادرين بإعلان تأييده لعاصفة الحزم السعودية عقب انطلاقتها في 26 مارس/آذار 2015 ، فيما كانت معظم قياداته تحت المراقبة أو الإقامة الجبرية، ورغم أن هذا الموقف وضع أعضاء الإصلاح في مرمى الاعتقالات والاغتيالات والتعذيب في سجون الحوثيين، واستهدفت ميليشيات الحوثي وصالح المئات من قياداته وناشطيه وصحافييه ومناصريه، فضلاً عن تصفية البعض منهم بسبب تأييد الحزب لـ”عاصفة الحزم”، لكن هذا لم يشفع له لدى التحالف العربي بقيادة السعودية.
 
 
 
يضاف إلى ذلك عدم وجود أي تعامل مباشر من قبل السعودية مع الحزب، وفق تأكيدات مصادر سياسية يمنية متواجدة في الرياض.
 
 
 
جاء ذلك في وقت كشف فيه الرئيس عب ربه منصور هادي، كواليس تدخل الإمارات في التعيينات للمسؤولين اليمنيين، ومواجهتها لحزب الإصلاح على الرغم من موقفه الواضح في دعم عاصفة الحزم، مع تشديده بأن السعودية لا ترفض طلبا للإمارات.
 
 
 
وقال “هادي” في حديث جمعه مع قيادات محافظة “ذمار” اليمنية وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية، في العاصمة السعودية الرياض: إن “الامارات تتصرف خارج اهداف التحالف المعلنة وخارج ما اتفقوا عليه وانه يبلغ السعودية بكل تصرفاتها أولا بأول لكنه لا يلقى أي تجاوب من القيادة السعودية”.
 
 
 
وأوضح هادي أن “الامارات تريد أن تسيطر على مأرب وعلى صنعاء وهذا سيزيد من المشكلة وتريد القضاء على الإصلاح رغم ان موقفه واضح “.
 
 
 
وقال هادي: “السعودية لا ترد أي طلب للإمارات ولا تعترض على أي تصرف يهدد التحالف او يضعف موقف الشرعية”
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.3202