آخر الأخبار :
آيفون 8 بلس يقدم أفضل كاميرا على الإطلاق بين الهواتف الذكية " محمد الحوثي"يعلق على خبر تعيين ابنته وكيلة وزارة في حكومة صنعاء (صورة) عدن تشهد أغرب زواجه في تاريخ المدينة تاجر يزوج ابنته بهذا الشرط الغريب السعودية تتخلى عن الحل العسكري في اليمن وتعلن عن طريق جديد لحل الأزمة اليمنية صحيفة عكاظ: تكشف عن تسجيل مسرب لقيادي حوثي "نحن بصدد عقد صفقة مع حزب الاصلاح نكاية بصالح " صنعاء تختار هذه الشخصية الجنوبية لإيقاد شعلة 26 سبتمبر "تعرف عليها قنوات أمريكية تعلن نهاية العالم المغرد مجتهد هذا مالا تعرفونه عن حرب السعودية في اليمن العميد يحيى صالح يدعو اليمنيين الى المشاركة في حملة لوقف الحرب من اجل اليمن اليمن..قوات الحزام الأمني تلقي القبض على عنصرين من تنظيم "القاعدة" في أبين

إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. اعلان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ10$
مركز الحزمي للطب البديل - حجامة-علاج طبيعي-شميلة-جولة المرور 777289388

تصويت أخبار الساعة

برأيك .. إلى أين تسير الامور بصنعاء بين الحوثيين وصالح؟

التصالح
المواجهة
لا أدري

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

قيادي مؤتمري يفجر مفاجأة عن تخطيط الحوثيين لتفجير الوضع بصنعاء وعن ساحات عرض مسلح للحوثيين بالقرب من منزل بثينة

قيادي مؤتمري يفجر مفاجأة عن تخطيط الحوثيين لتفجير الوضع بصنعاء وعن ساحات عرض مسلح للحوثيين بالقرب من منزل بثينة

اخبار الساعة - د. عادل الشجاع   | بتاريخ : 06-09-2017    | منذ: 3 أسابيع مضت
كشف القيادي في حزب المؤتمر السعبي العام "عادل الشجاع" عن مفاجآت جديدة في المشهد اليمني .. احدها وجود ساحة للعرض المسلح للحوثيين بالقرب من منزل بثينة الريمي.. وهي الناجية الوحيدة من اسرتها اثر استهداف صاروخ سعودي لمنزلها بمنطقة فج عطان.

كما كشف الشجاع عن سعي الحوثيين لتفجير الوضع بصنعاء مع المؤتمر حيث قال: "الحوثيون مشغولون في التخطيط لتدمير صنعاء لأنهم لا يستطيعون العيش إلا في الخراب".. بحسب تعبيره.

وتكلم ايضا الشجاع عن انشغال الشرعية بتوزيع المناصب، وانشغال الحوثيين بضخ الكراهية.. ومهاجمة من يدعو الى السلام وكيل الاتهامات له بأنه خائن وعميل.. ونسيان المبعوث الاممي لملف المعتقلين السياسيين وكانه تواطؤ منه.

جاء ذالك في مقالة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحت عنوان "بثينة تفضح تحالف السعودية والحوثيين".. وفيما يلي نصها:

بثينة تلك الطفلة الناجية من قصف الطيران السعودي لمنزلها الذي لا يبعد كثيرا عن ساحات العرض المسلح لمليشيات الحوثي تكشف التحالف الخفي بين السعودية والحوثيين لاستمرار الحرب.

لقد أغمض طيران التحالف عينيه عن المليشيات المدججة بالسلاح ليذهب لإغماض عيني بثينة حتى لا تكون شاهدة على جرائمه . أراد إغماض عينيك يا بثينة لأنهما رمز للسلام والأمل. والسلام يقتل السعودية كما يقتل الحوثيين.

أتدرين لماذا الحوثيون لا يريدون للحرب أن تنتهي يا بثينة؟ لأنهم مشغولون بضخ الكراهية بين فاطمة وخالتها عائشة.
أتدرين لماذا الحوثيون لا يريدون للحرب أن تنتهي يا بثينة؟
لأن القرآن يهتم بالسلام وهم لديهم مسيرة قرآنية تهتم بالحرب. القرآن يقول ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا. ومسيرتهم القرآنية تقول يموت الشعب اليمني كله ليعيش عبد الملك في سردابه يخاطب أمواتا من وراء شاشة وهم يعتقدون أنهم أحياء.

أتدرين لماذا لا يريدون للحرب أن تنتهي ويتهمون من يدعو إلى السلام بأنه خائن وعميل؟ لأنهم لا يريدون مهندسا أو طبيبا أو مثقفا وفنانا أو رجل أعمال. يريدون قطيعا جاهلا يسلم لهم بالولاية.

ستظلين أيقونة شاهدة على حرب قذرة وعلى شرعية فجرت في خصومتها لبعضها البعض لتترك الساحة لعصابة لا ترى الآخرين سوى عبيد.
سنظل نرشف الألم بجرعات يومية طالما والملك القادم نحو العرش السعودي يريد تتويج ملكه بالدم اليمني.

علينا أن نبارك للتحالف السعودي نجاحه في إلقاء الصواريخ على رأسك. أرادوا أن يقتلوا الغد المرسوم في عينيك ويقتلوا قلبك المعبأ باليمن.
إذا بكينا فنحن لانبكيك بل نبكي حالنا..فاليمن تتدحرج في عيونك على شكل دموع.

كنت شاهدة على أن السعودية لم تشبع من دمنا بعد. لقد أغمضوا عينيك لكي لا ترين عيون الإنسانية مغمضة عما يجري في اليمن.
تخيلي يا بثينة حتى منظمات حقوق الإنسان أغلقت ملفاتها عن جرائم التحالف وعن جرائم الحوثيين الذين صادروا مرتبات الناس ووظائفهم واعتقلوا عشرات الآلاف في سجون خاصة.
تصوري يا بثينة حتى المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ لم يطلب من الحوثيين زيارة المعتقلين السياسيين. أي تواطؤ دولي بعد هذا؟

اغمضي عينيك يا صغيرتي فالشرعية مشغولة في اقتسام الوظائف المؤقتة وفي إدارة معارك وهمية لا علاقة لها باستعادة الإرادة الشعبية.

اغمضي عينيك فالحوثيون مشغولون في التخطيط لتدمير صنعاء لأنهم لا يستطيعون العيش إلا في الخراب.

كان الطبيعي أن تفتحي عينيك لترين الزهور والورود والفراشات فتقفزين وراءها هنا وهناك، لا أن تغمضي عينيك في ليل طويل. كان من الطبيعي أن تلتقط لك صورا للذكرى في ساعة من المرح الطفولي لكن كيف للفرح الطفولي أن يتعايش مع مليشيات الموت.

سيبقى السؤال الأهم: إلى متى سيصبر هذا الشعب على شرعية استرخت في الفنادق وعصابة تجره إلى زمن العبودية؟
إذا لم يتوقف العالم أمام عينيك يا بثينة ليغير صمته من الحرب في اليمن فما الذي سيغير صمته غير عينيك؟

وسؤال أخير ترى يا بثينة ماذا سيقول محمد عليه السلام لهؤلاء الذين يكرهون زوجته ويدعون أنهم أبناؤه؟
هل تصدقين أن يكون من نسل محمد عصابات مهنتها القتل والخراب؟
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة علي تليجرام



إعلانات نصية:
اضف اعلان سيارتك - منزلك.. علان نصي 70 حرف في هذا المكان ل3 أيام بـ7$

اقرأ ايضا :
القراءات : (7365) قراءة
اضف تعليقك على الفيس بوك

Total time: 0.2063