آخر الأخبار :
آخر اسعار صرف الدولار والسعودي مساء الخميس الموافق 18 يوليو 2019م في صنعاء وعدن عاجل: سماع دوي انفجار كبير يهز جنوب صنعاء الحوثيون يقعون في كمين ويقتل 10 منهم في نهم والحوثيون يعززون إلى صرواح تأمين السفن قبالة سواحل اليمن وإيران بمشاركة سعودية.. وإحباط هجمات للحوثيين استقالة رئيس مصلحة أراضي وعقارات الدولة بصنعاء.. والسبب! عاجل: صدور قرار جمهوري جديد بتعيين قائد كبير في منصب رفيع (الاسم) إليكم نص احاطة المبعوث الأممي إلى اليمن في جلسة مجلس الأمن الدولي لمتابعة الوضع في اليمن في اليمن.. شركة تربح اكثر من مليار و300 مليون ريال في عملية مصارفة واحدة التطبيق الذي أثار الجنون .. تطبيق «فيس آب» بات يمتلك الآن معلومات 150 مليون شخص الدولار يستمر بالارتفاع .. اسعار الصرف اليوم الخميس 18 يوليو 2019م

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

آلان غريش :السعودية خسرت في اليمن وسوريا وستخسر في لبنان أيضا

آلان غريش :السعودية خسرت في اليمن وسوريا وستخسر في لبنان أيضا

اخبار الساعة    | بتاريخ : 17-11-2017    | منذ: 2 سنوات مضت

تعليقا على التصعيد السعودي الأخير وإعلان الحرب على لبنان بزعم محاربة إيران وحزب الله، قال الكاتب والمحلل السياسي الفرنسي البارز “آلان غريش” إن السعودية ستخسر أيضا معركتها في لبنان كما حدث بسوريا واليمن.

 

 

 

وأضاف “غريش” في مداخلة له مع الإعلامي يسري فودة عبر برنامجه “السلطة الخامسة” المذاع على قناة “دويتشه فيله”:”هناك تقارب بين السعودية وترامب على اتجاه واحد أن إيران هو العدو ألاساسي وكذلك تتفق معهم سياسة إسرائيل في هذا”

 

 

 

وتساءل: “ولكن ما هي إمكانيات السعودية وحلفها للضغط على إيران (العدو).. السعودية خسرت في اليمن منذ سنتين ولم تحقق أي نتائج وخسرت أيضا في سوريا وأظن أنها ستخسر في لبنان، فلا يوجد قوة لدى السعودية وحلفها لمواجهة إيران إلى الآن”

 

ويرى محللون أن هذا التصعيد من قبل السعودية ضد إيران، مجرد حملة دعاية إعلامية من “ابن سلمان” فهو في الحقيقة لا يقوى على مواجهة إيران فعليا.

 

وأشاروا إلى أن هذا التصعيد هو مجرد حملة دعاية إعلامية لتأهيل القيادة الجديدة شعبيا، لتسلم زمام الأمور في لبنان بعد إجبار “الحريري” على الاستقالة، باللعب على الوتر الأكثر اضطرابا وهو “مواجهة إيران”، من دون أن يتجاوز هذا الحديث الفضاء الإعلامي نحو نتائج عملية محددة لإضعاف إيران في لبنان.

 

 

 

وقبل أيام صعّد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لهجته ضد إيران متهماً إياها بإعلان الحرب على المملكة بدعمها للحوثيين، وذلك بعد إطلاق ميليشيا الحوثي صاروخ على الرياض.

 

 

 

ونفت إيران على لسان أكثر من مسؤول فيها، صلتها بإطلاق الصاروخ رافضة التصريحات السعودية والأميركية التي تدينها قائلة إنها “تصريحات مدمرة ومستفزة ومحض افتراءات”.

 

 

 

وقال حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني،الجمعة الماضية، إن لديه معلومات مؤكدة تفيد بأن المملكة العربية السعودية طلبت من إسرائيل ضرب لبنان، مضيفا ” أنا لا أتحدث عن تحليل بل أتحدث عن معلومات”.

 

 

 

وتابع “نصرالله” في خطابه، أن السعودية قد أعلنت الحرب على لبنان وحزب الله، واتهم السعودية بتحريض الدول العربية، وخاصة الخليجية، على اتخاذ إجراءات تصعيدية ضد لبنان.

 

 

 

وقال إن “الأخطر، ولكنه لا يخيفنا بالتأكيد، هو تحريض إسرائيل على ضرب لبنان، أنا لا أتحدث عن تحليل بل أتحدث عن معلومات”. مضيفا: “السعودية طلبت من إسرائيل ضرب لبنان ومستعدة أن تقدم مقابل ذلك عشرات مليارات الدولارات”

 

 

 

وأشار: “نستبعد بحسب الحسابات والموازين والمؤشرات والمعطيات الإقليمية والدولية أن تشن إسرائيل حربا على لبنان”.

 

 

 

وأضاف: “نحذر إسرائيل من أي استغلال ومن أي خطأ في التقدير للوضع الراهن في لبنان. ونحن في لبنان نراقب مع الجيش والقوى الأمنية كل احتمالات السيناريوهات الإسرائيلية”.

 

 

 

واتهم الأمين العام لحزب الله، السعودية باختطاف رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، وندد بما وصفه “التدخل السعودي في الشأن اللبناني وتصرفها المهين بحق الحريري”.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1252