آخر الأخبار :
بيان دول الخليج العربية يؤكد وقوفها مع اليمن حكومة وشعبا حتى استعادة دولته الارياني يرد على محمد عبدالسلام بشأن تشكيل حكومة شراكة مدير مكتب الخدمة بتعز: صرفنا الرواتب لكل موظفي بالمحافظة والأسبوع القادم صرف الزيادة الأمم المتحدة تعلن عن جولة ثانية من المحادثات اليمنية وتحدد موعدها إعلان جديد من قمة التعاون بالرياض وتعيين قائد للقيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون وفد الشرعية يعلن موافقته «اشراك الحوثيين» في الحكومة بشرط واحد مقتل ثلاثة من كبار قيادات الحوثي في باقم في معارك اليوم (الاسماء + فيديو) جماعة الحوثي ترتكب هذا اليوم جرائم جديدة وفضيعة في مدينة الحديدة (تفاصيل) العامري يكشف عن تعنت للحوثيين في ملف الأسرى بمفاوضات السويد من خلال ربطه بهذا الأمر! الإعلان عن تخفيض أسعار النقل والمواصلات في هذه المحافظة

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

لماذا يستمر الصحفي «الصوفي» بمهاجمة الشرعية، وتوسلاته لجماعة الحوثي؟

لماذا يستمر الصحفي «الصوفي» بمهاجمة الشرعية، وتوسلاته لجماعة الحوثي؟

اخبار الساعة - خاص   | بتاريخ : 04-01-2018    | منذ: 11 أشهر مضت
ما زالت منشورات الصحفي المؤتمري "نبيل الصوفي" مستمرة في مهاجمة الرئيس هادي، كما تظهر بعض التودد لجماعة الحوثي ومنها منشورها الاخير استعداد قبوله بشراكة مع الحوثي شرط الافراج عن المعتقلين ورجوع العميد طارق كقائد عسكري.
 
وبالرغم من هروبه من صنعاء ومعرفته بطبيعة الحوثيين في نكث العهود والمواثيق، وان لجان الوساطة التي يقومون بتشكيلها ما هي إلا غطاء لتحركاتهم المباغتة لأي طرف، إلا ان الصوفي اصبع بين نارين احدها نار الحوثيين والآخر نار الشماتة من قبل الطرف الآخر، وهو ما يجعله مصرا على مواقفه في مهاجمة الرئيس هادي والتحالف، ومحاولة التودد لجماعة الحوثي، ويظهر ذلك ايضا مدى ضيق عقلية الصحفي الصوفي، ونظرته إلى سفاسف الامور دون النظر الجاد إلى سبب فراره من صنعاء، ومن يبحث عنه.
 
بدوره الناشط اليهودي من اصول يمني (جوزيف) والمشهور بتغريداته على تويتر وميلانه لحزب المؤتمر على الصحفي الصوفي بقوله: 
عزيزي نبيل الصوفي
معركة اليمنيين اليوم ليست مع هادي فلا تعملوا مشاكل جانبية وتظل عينيك على الغباري والرحبي.
إذا لك ثأرات خاصة معاهم انطلق بها بعيدا عن اليمن
اعلموا علم اليقين أن الجماهير ضد أي صوت نشاز وضد أي كلمة لأ تتجه نحو الحوثي.
الكل ضد الحوثي وفقط
 
وتدل هذه المهاترات بين الصوفي والصحفيين الموالين للرئيس هادي، إلى فشل الطرف الآخر في احتواء الصحفي الصوفي، وترك الشماتة والمناكفات جانباً من اجل توحيد القضية، وعدم النظر إلى الاشياء الهامشية.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2199