آخر الأخبار :
القوات اليمنية تسيطر على أولى مناطق مديرية عبس في محافظة حجة قيادي حوثي ": يكشف بالإسم عن الدولة الوحيدة التي ستقول لهم توقفوا فتتوقف الحرب فوراً (الاسم ) احتجاجات لجنود في عدن بسبب خصم مرتباتهم لقاءات عاجلة في السعودية... و"شرطان حاسمان" من اليمن إلى أمريكا قوات الحوثي تبدأ بنهب آخر وديعة للأشغال العسكرية لدى البنك المركزي بصنعاء عاجل: مطار صنعاء الدولي يستقبل طائرتين اليوم وهذا ما تحملة ؟ خلافات بصنعاء بين قيادات الحوثيين تنذر بتفجر الوضع فيما بينهم الطلاب اليمنيون في المغرب يواصلون اعتصاما مفتوحا احتجاجا على عدم اعتماد أسمائهم ضمن المساعدات المالية بعد ثلاث سنوات... أول تحرك عربي لإيقاف الحرب في اليمن قوات الرئيس هادي تتقدم في جنوب تعز

أخبار الساعة » الاقتصادية » عربية

الوليد بن طلال غاضب ويتوعد بالرد

الوليد بن طلال غاضب ويتوعد بالرد

اخبار الساعة    | بتاريخ : 17-03-2018    | منذ: 4 أشهر مضت
توعد الأمير السعودي الوليد بن طلال، رئيس مجلس إدارة شركة "المملكة" القابضة، بالرد على كل "الادعاءات الكاذبة التي تقال حول السعودية والشركة".
 
وقال الأمير على حسابه الشخصي بموقع تويتر إن "الإدعاءات الخاطئة والكاذبة حول #المملكة_العربية_السعودية وشركة المملكة تتزايد وللأسف من وسائل إعلام عالمية معروفة".
 
وأضاف الأمير أنه سيرد "شخصيا على الإدعاءات قريبا".
 
​ولم يتضح من يقصد الأمير الوليد بن طلال من تغريدته التي نشرت باللغتين العربية والإنجليزية.
 
وقد كشفت كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية عن صفقة أبرمت بين الملياردير السعودي ورجل أعمال زعمت أنه مقرب من الرئيس السوري بشار الأسد، ووذكرت الصحيفة البريطانية، نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة على الصفقة، الأربعاء 14 مارس/ آذار، أن المستثمر السعودي الرائد باع حصته في فندق الفورسيزنز بالعاصمة السورية دمشق إلى رجل أعمال سوري يدعى سامر فوز مرتبط بحسب الصحيفة بالرئيس السوري بشار الأسد.
 
كما تحدثت صحيفة "نيويورك تايمز" عما وصفته بـ"معاناة" الأمراء والمسؤولين والمليارديرات المفرج عنهم في حملة مكافحة الفساد، وهو ما ردت عليه الحكومة السعودية في رسالة بريد إلكتروني رسمية بعثتها إلى صحيفة "نيويورك تايمز"، نفت فيها جميع الاتهامات بالإساءة الجسدية، وقالت إنها "غير صحيحة بالمرة.
 
وقالت "وول ستريت جورنال"، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بات يمتلك سلطة "الفيتو" أو الاعتراض على قرارات إدارة الشركات التابعة إلى الملياردير السعودي الوليد بن طلال، في حين تظل إدارة الشركات في موقع المسؤولية.
 
وكانت السعودية أطلقت حملة غير مسبوقة ضد الفساد، نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، احتجزت إثرها عددا من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال والمسؤولين الحاليين والسابقين، أبرزهم رئيس الحرس الوطني السابق الأمير متعب بن عبدالعزيز، والملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، وذلك في فندق ريتز كارلتون بالرياض.  
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2211