آخر الأخبار :
تسعيرة جديدة للبترول بصنعاء ابتداء من يوم غدٍ السبت صعدة قوات الجيش الوطني تحرر مواقع جديدة في مديرية باقم رويترز: مجلس الشيوخ الأميركي يوافق على مشروع قانون يدعو لإنهاء الدعم الأميركي للتحالف السعودي الإماراتي في ‎اليمن نص بنود إتفاق الأطراف اليمنية بشأن محافظة تعز اليماني يكشف عما قاله للأمين العام للأمم المتحدة عندما حاول تقريبه ومحمد عبدالسلام للمصافحة (فيديو) الدولار يسجل أول تراجع له بعد اتفاق السويد .. (السعر الجديد) تصريحات مثيرة من وزير الداخلية «الميسري»: أي يمني يصدق الحوثيين فهو حمار يستحق أن يركبوا على ظهره نص البيان الصادر عن سفراء الدول الخمس في مجلس الأمن بخصوص اليمن «14» بنداً.. اخبار الساعة ينشر البنود الكاملة لأتفاق السويد حول مدينة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى جماعة الحوثي تشن حملة اعتقالات جديدة

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

وزير إماراتي: قوات التحالف ستبقى في اليمن ولن تغادر حتى بعد هزيمة الحوثيين

وزير إماراتي: قوات التحالف ستبقى في اليمن ولن تغادر حتى بعد هزيمة الحوثيين

اخبار الساعة    | بتاريخ : 22-05-2018    | منذ: 7 أشهر مضت
أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، أن قوات «التحالف العربي» بقيادة السعودية باقية في اليمن ولن تغادره حتى بعد انتهاء القتال ضد الحوثيين.
 
وقال خلال مقابلة لموقع «ديفينس ون» الأمريكي، على هامش المؤتمر السنوي لمنتدى «غلوبسيك» الاستراتيجي في سلوفينيا، إن «قوات التحالف العربي ستبقى في اليمن بعد هزيمة الحوثيين وإنهاء انقلابهم»، مؤكداً أن «هزيمة الحوثيين لن تؤدي بالضرورة إلى إنهاء الحاجة للقوات التي تقودها السعودية في اليمن».
 
الموقع المتخصص بالشؤون الدفاعية نقل عن الوزير الاماراتي قوله، إن «الحوثيين في حالة تراجع، والهدف من عمليات التحالف العربي هو الضغط العسكري لتغيير الحسابات وتحقيق حل سياسي، نحن لا نبحث عن نصر عسكري شامل»، معرباً عن قناعته بأن الظروف باتت مواتية الآن لإنجاح التسوية السياسية التي يعمل عليها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث.
 
ولفت قرقاش إلى أنه «يأمل من الحوثيين عند بدء المفاوضات السياسية هذه المرة، الاعتراف للمجتمع الدولي بأن هناك نية حقيقية لإنهاء الحرب»، مشيراً إلى أن «رفض الحوثيين إخراج مليشياتهم من العاصمة ومراكز المحافظات تسبب بفشل المفاوضات الأخيرة».
 
واعتبر أن صواريخ مقاتلي حركة الحوثي البالستية «لن تستطيع إطالة أمد الحرب برغم خطورتها، فهي لا تعدو أن تكون لعبة لحرف النظر بين الحوثيين بعيداً عن واقع تراجع وجودهم وسيطرتهم في العديد من مناطق اليمن». وفيما لفت إلى أن «بداية النهاية لانقلاب الحوثيين كانت وفاة الرئيس السابق علي عبد الله صالح»، أشار إلى أن «شراكة المصلحة بين صالح والحوثي أفضت إلى نهاية عنيفة ومقتل صالح».
 
وأشار قرقاش إلى أن الأسلحة التي تمتلكها حركة الحوثي لم تكن بحوذتها في بدايات الحرب قبل أكثر من ثلاث سنوات، ولكنها حصلت عليها عبر الدعم الإيراني، قائلاً: «من الواضح أننا بينما كنا نعمل على الحد من تدفق الأسلحة الإيرانية إلى اليمن من حيث الكمية، فإننا لم ننجح تماماً في إغلاق منافذ هذه الأسلحة، الكثير منها لا يزال يأتي من ميناء مركزي واحد في إيران وهو ميناء بندر عباس، ثم تأخذ من بعده عدة مسالك، وفي كثير من الأحيان يتم تفكيكها (الأسلحة) وإعادة تركيبها بعد تهريبها».
 
ولفت وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية إلى أن «أي دولة يمنية ستظهر (بعد هزيمة الحوثيين) ستكون دولة ضعيفة في البداية، وستتعرض للمضايقة إذا لم نقم بمعالجة الجانب الإرهابي منها»، مضيفاً «أعتقد أن هذه فرصة ذهبية بالنسبة لنا لتدمير القاعدة. لقد حققنا نجاحاً هائلاً في مختلف المجالات ضد القاعدة».
 
 
 
 
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2211