آخر الأخبار :
عشرة أمور ينبغي أن تعرفها عن رئيسة وزراء نيوزيلندا البطل الإيرلندي ماكغريغور يتحدث للمرة الأولى عن سبب خسارته من الروسي نورمحمدوف القرد "مفتول العضلات" يجتاح الإنترنت.. ويثير دهشة الجميع بيع "الحمامة ليونيل ميسي" مقابل مبلغ غير مسبوق مليونير شاب يعلن عن "أروع وظيفة بالعالم".. تعرف على المؤهلات وزير حقوق الإنسان : الحوثيون دمروا 1340 منزلا في حجور طلاب يمنيون يبتكرون روبوتاً كاشفاً للألغام.. في ظل كثرة زراعة الحوثيين للألغام مداهمة أوكار لمروجي الحشيش والحبوب المخدرة في زنجبار أبين منظمة تكشف: إحالة 55 امرأة في صنعاء للنيابة كدفعة أولى شاهد فيديو.. لاعب نيوزلاندي يسجل هدفاً في الدوري الأسترالي ويحتفل بطريقة السجود مثل المسلمين .. وهذا ما قاله!

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » جرائم وحوادث » حوادث وجرائم

عجوز أمريكية في الـ92 تقتل ابنها حتى لا ينقلها إلى دار للرعاية (تفاصيل الواقعة)

عجوز أمريكية في الـ92 تقتل ابنها حتى لا ينقلها إلى دار للرعاية (تفاصيل الواقعة)

اخبار الساعة    | بتاريخ : 04-07-2018    | منذ: 9 أشهر مضت
قتلت امرأة أمريكية في الـ92 من عمرها ابنها البالغ 72 عاما بإطلاق النار عليه حتى تتفادى إرسالها إلى دار للرعاية، بحسب ما قالته الشرطة الأمريكية.
 
وشعرت آنا ماي بليسيغ، التي اتهمتها الشرطة بالقتل، بعزم ابنها على نقلها إلى دار للرعاية لبعض الأيام، بحسب ما ورد في وثائق المحكمة.
 
وأفادت تقارير بأنها قالت، بينما كانت تصحبها الشرطة خارج منزلها في ولاية أريزونا حيث كانت تشارك ابنها العيش فيه، "لقد قضيت على حياتي، ولذلك سأقضي على حياتك".
 
وقالت بليسينغ للشرطة أيضا إنها كانت تنوي قتل نفسها أيضا.
 
وقد وقعت تلك الحادثة في صباح 2 يوليو/تموز في بلدة فاونتاين هيل، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية عن سجلات الشرطة.
 
وكان ابن بليسينغ، الذي لم يكشف عن اسمه، يريد نقلها إلى دار لرعاية كبار السن تتوفر فيها وسائل المساعدة لأنها "أصبح من الصعب العيش معها".
 
وخبأت الأم مسدسين في جيبي ردائها قبل أن تواجه ابنها في غرفة نومه، بحسب ما ذكره بيان الشرطة.
 
وخلال الجدل الذي تلا ذلك بينهما، سحبت الأم مسدسا، كانت قد اشترته في السبعينيات من القرن الماضي، وأطلقت النار على ابنها.
 
وعثرت الشرطة على الابن ميتا، بسبب إصابتي طلق ناري في العنق والفك.
 
ثم أشهرت الأم المسدس تجاه صديقة ابنها البالغة 57 عاما، لكنها تمكنت من مغالبتها وإلقاء المسدس بعيدا في ركن الغرفة.
 
فسحبت الأم المسدس الثاني، الذي أعطاها إياه زوجها - بحسب ما قالته للشرطة - في السبعينيات.
 
ولكن صديقة ابنها تمكنت من السيطرة عليها وإسقاط المسدس من يدها، قبل أن تهرب وتبلغ مكتب رئيس الشرطة.
 
ووجدت الشرطة بليسينغ، عندما جاءت، جالسة على كرسي في غرفة نومها. وقالت للشرطة بعد ذلك إنها تستحق "الموت" نتيجة أعمالها.
 
وقد اتهمت بالقتل العمد والاعتداء المفرط والخطف، وبلغت الكفالة التي طلبت منها 500 ألف دولار.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1059