آخر الأخبار :
في فضيحة مدوية لمحمد الحوثي يبعث بنصائح اقتصادية لدولة الكويت لنجاحها وينسى اليمن الكشف عن شبكة لإسلاميين متشددين تعمل في بريطانيا وتمول عمليات جهادية في أنحاء العالم إليكم أبرز ما جاء في تصريحات بوتين وترامب في مؤتمرها الصحفي اليوم والذي اغضب مدير السي اي ايه المديرالسابق لـ«سي آي إيه» يقول: ترامب «في جيب بوتين تماما»، وتصريحاته «خيانة عظمى» جبهة جديدة تنفتح على الحوثيين بصعدة.. وتقدم للجيش في ساعاتها الأولى (تفاصيل) لأول مرة... شخصية أمنية عربية رفيعة تصل السعودية ما حقيقة انتماء الفتاة التي احتضنت الفنان "ماجد المهندس" لـ “آل قاضي" باليمن! طفل يمني يشغل مواقع التواصل الإجتماعي بالسعودية..شاهد طائرات الاباتشي ترسل حممها على الحوثيين بالحديدة (تفاصيل) يونيسف: 16 مليون يمني يفتقرون للمياه الصالحة للشرب

أخبار الساعة » مال واعمال » اخبار الشركات

الكشف عن "طرف ثالث" يقوم بقراءة رسائل بريد جي ميل

الكشف عن "طرف ثالث" يقوم بقراءة رسائل بريد جي ميل

اخبار الساعة    | بتاريخ : 04-07-2018    | منذ: 2 أسابيع مضت
أقرت شركة غوغل، صاحبة خدمة بريد جي ميل، بأن المراسلات الإلكترونية الخاصة، التي يرسلها ويستقبلها مستخدمو جي ميل، يقرأها في بعض الأحيان مطورو برامج.
 
وغالبا ما يعطي الأشخاص، الذين يربطون حساباتهم مع تطبيقات طرف ثالث، تصريحا بغير قصد لمطوري برامج خارجيين بقراءة رسائلهم.
 
وصرحت إحدى الشركات، لصحيفة وول ستريت جورنال، بأن تلك الممارسة "شائعة"، وأنها "سر قذر".
 
وأشارت شركة غوغل إلى أن تلك الممارسة لا تتعارض مع سياساتها.
 
وقال أحد الخبراء الأمنيين إنه من "المدهش" أن تسمح غوغل بذلك.
 
وتعد خدمة بريد جي ميل الأوسع انتشارا في العالم، ويشترك فيها نحو 1.4 مليار مستخدم.
 
وتسمح غوغل للمستخدمين، بربط حساباتهم مع أدوات لإدارة البريد الإلكتروني تابعة لطرف ثالث، أو خدمات مثل تخطيط الرحلات أو مقارنة الأسعار.
 
وحين يربط المستخدمون حساباتهم بخدمات خارجية، يطلب منهم منح تصاريح بعينها، وغالبا ما تتضمن القدرة على "قراءة وإرسال وحذف وإدارة بريدك الإلكتروني".
 
ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإن هذه التصاريح تسمح في بعض الأحيان لموظفي الطرف الثالث بقراءة مراسلات المستخدمين.
 
فيسبوك وغوغل "يضللان" مستخدميهما
 
شكاوى من "انتهاك" غوغل وفيسبوك قوانين حماية معلومات المستخدمين
 
الكشف عن "طرف ثالث" يقوم بقراءة رسائل بريد جي ميل
"لم نطلب تصريحا"
 
وبينما يجري عادة معالجة الرسائل من جانب أنظمة حسابية، إلا أن الصحيفة تحدثت إلى العديد من الشركات، حيث قرأ موظفوها "آلاف" الرسائل الإلكترونية.
 
مصدر الصورةGOOGLE
Image caption
يمكن للتطبيقات أن تطلب تصريحا لقراءة رسائل جي ميل
وصرحت شركة إديسون سوفتوير للصحيفة بأنها راجعت رسائل مئات المستخدمين، من أجل تطوير خاصية برمجية جديدة.
 
وقالت شركة أخرى، وهي شركة إي داتا سورس إنك، إن مهندسين قرأوا في وقت سابق مراسلات مستخدمين، من أجل تطوير أنظمة حسابية.
 
وقالت الشركات إنها لم تطلب من المستخدمين تصريحا محددا، من أجل قراءة رسائلهم على بريد جي ميل، لأن هذه الممارسة تغطيها اتفاقيات المستخدمين الخاصة بتلك الشركات.
 
ويقول البروفيسور ألان وودوارد من جامعة سُري البريطانية: "يمكنك أن تمضي أسابيع من حياتك في قراءة الشروط والبنود".
 
ويضيف: "ربما يكون هناك إشارة واضحة إلى تلك الممارسة، لكن الشخص لن يعتقد أبدا أنه من المنطقي السماح لشركة طرف ثالث بقراءة رسائله".
 
وقالت شركة غوغل إن الشركات، التي جرى فحصها فقط، هي التي يمكنها الوصول لرسائل المستخدمين، وفي حالة أخرى فقط، حينما "يعطي المستخدمون تصريحا واضحا بالوصول لرسائلهم".
 
وأكدت شركة غوغل، في تصريحات لبي بي سي، على سياساتها المتعلقة بمطوري البرامج التي تقول: "لا يجب أن يصادف مستخدمو غوغل أي مفاجآت، مثل خصائص أو خدمات مخفية أو خطوات تتعارض مع الأغراض المعلنة لتطبيقك، ما قد يدفع غوغل لتعليق قدرتك على الوصول إلى خدمات واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بها".
 
وقالت الشركة إن مستخدمي جي ميل يمكنهم زيارة صفحة التدقيق الأمني، لكي يروا التطبيقات التي ربطوها بحساباتهم، وإلغاء أي تطبيق يرغبون في عدم مشاركة بياناتهم معه.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.4866