آخر الأخبار :
أخيراً.. الصناعة بصنعاء تصدر قرار (هام) بتسعيرة جديدة لرغيف الخبز والروتي (النص) شاهد بالصور.. طائرة مسيرة للحوثيين تصل إلى ايدي أفراد الجيش الوطني شرق صنعاء رئيس الوزراء يغادر عدن بشكل مفاجئ الى العاصمة السعودية الرياض رفقة عدد من اعضاء حكومته عاجل: معارك عنيفة تدور رحاها هذه الأثناء بمدينة الحديدة قوات الجيش تصد محاولة تسلل للحوثيين بمديرية "رازح" شاهد بالفيديو.. ماذا فعل شخص بفتاة أمام المصعد خطوة اقتصادية خطيرة للسعودية ارباحها بالمليارات، تحدثت عنها وكالة امريكية.. وهذا ما قالته عنها ! بعد معاودة الدولار ارتفاعه.. هذه اسعار صرف العملات مساء اليوم الاحد 16 ديسمبر أول تعليق من السفير «أحمد علي عبدالله صالح» على اغتيال شيخ قبلي في قعطبة بالضالع بسبب صورة والده والزوكا بشرى سارة لموظفي القضاء: مجلس القضاء يقر منح منتسبي السلك زيادة بالاجور بواقع زيادة 75 ألف ريال لكل موظف (وثيقة)

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

ارتكب جريمته ببشاعة منقطعة النظير وكأنه يذبح خروفا: قاتل الإمام اليمني في البحرين يكشف الدوافع الحقيقة لجريمته وتفاصيلها

ارتكب جريمته ببشاعة منقطعة النظير وكأنه يذبح خروفا: قاتل الإمام اليمني في البحرين يكشف الدوافع الحقيقة لجريمته وتفاصيلها

اخبار الساعة    | بتاريخ : 24-09-2018    | منذ: 3 أشهر مضت
كشف المؤذن البنغالي المتهم بقتل  الإمام اليمني “عبدالجليل الزيادي” في احد مساجد البحرين قبل أسابيع تفاصيل الجريمة، مشيرًا إلى إنه خطط لعملية القتل واستدراج الإمام الزيادي بعد صلاة الفجر، حيث طلب منه تصليح إنارة بالقرب من خزانة الأحذية، وبحسن نية توجه الإمام إلى المكان، فيما جلب المتهم قطعة حديد أخفاها بمكان وضع الأحذية، وباغت المجني عليه وضربه بها عدة ضربات على رأسه وكتفيه، ليسقط مضرجًا بدمائه.
 
ووفقا لموقع “الأيام” المحلي، أضاف المتهم خلال التحقيقات أنه عمل في المسجد مؤذنًا ومشرفًا ومنظفًا، مقابل راتب شهري لا يتجاوز 200 دينار (540 دولار) ويسكن في غرفة ملحقة بالمسجد مع عائلته، ولأن راتبه لا يكفيه فقد قام باستئجار بناية بمبلغ 700 دينار (1,890 دولار) أجرها لعمال بألف دينار (2,700 دولار)، وبسبب انشغاله بأعماله الأخرى خارج المسجد انتقده الإمام المجني عليه أكثر من مرة لأنه يهمل نظافة المسجد، وبعد عدة تحذيرات له أبلغ الإمام الأوقاف بالأمر، فأمهلوه حتى نهاية سبتمبر/ أيلول كي يترك العمل ويجد عملاً آخر، فقرر آنذاك الانتقام من الإمام، فجلب قطعة حديدية وخبأها في المسجد، واستدرج الإمام بعد صلاة الفجر إلى مكان خزانة الأحذية التي خبأ خلفها القضيب الحديدي، وطلب من الإمام إصلاح الإنارة، ثم قام بضربه من الخلف بالقضيب الحديدي عدة مرات إلى أن سقط على الأرض.
 
وقال المؤذن المتهم، إنه لما وجد الإمام ما زال يتنفس قام بجلب سكين وشق بطنه إلى الجنبين، حتى تيقن من موته، ولفت إلى أنه على علم بوجود شرايين في تلك المنطقة إذا ما قطعت تحدث الوفاة مباشرة، وذلك لأنه كان يذبح الأضاحي في بلدته.
وسحب المتهم الجثة إلى مصلى النساء ثم إلى دورة المياه، وقرر تقطيعها، فتوجه إلى متجر واشترى “ساطورا” وأكياس قمامة سوداء، واشترى “دلوين” كبيرين وشريطًا لاصقًا ثم عاد إلى المسجد، وقام بقطع الجثة من البطن إلى جزأين، ثم قام بقطع الرجل من منطقة الفخذين وقطع الرأس وفصل الذراعين من عند الكتفين، ووضع كل جزء في كيس، ثم وضعها جميعا في الدلوين وأغلقهما بإحكام.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2419