آخر الأخبار :
آخر تحديث لآسعار الدولار والريال السعودي في محلات الصرافة اليوم الاربعاء 23 يناير 2019م المعارك تنفجر في منطقة لم يتوقعها الحوثيون في هذه المحافظة.. واسر 22 حوثي موقع وزارة الدفاع: الجيش يحرر سلسلة جبال "رشاحة" شرق صعدة إستنفار حكومي لإنقاذ الريال.. ورئيسها يستدعي «زمام».. وهذا ما حدث ! زمام: الأمم المتحدة وافقت على تحويل مبالغ المنظمات الدولية عبر المركزي اليمني دعم دولي جديد للبنك المركزي اليمني بعدن إعلان هام من البنك المركزي اليمني بشأن اسعار الصرف (بيان) سقوط قتلى وجرحى من العمال في قصف جديد للحوثيين على مجمع اخوان ثابت بالحديدة (فيديو) محمد صلاح يتسبب بخسائر بالملايين لشركة اتصالات فودافون مصر صنعاء: وزير دفاع الحوثيين يتحدث عن مرحلة جديدة ومفاجآت ونقلة نوعية في المعارك

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

مقرب من الديوان الملكي السعودي يتحدث عن «فوضى مرعبة» تنتظر اليمن ويفاجئ اليميين: «الإنقلاب على هادي شأن داخلي.. لكن هذا ماسيحدث!!»

مقرب من الديوان الملكي السعودي يتحدث عن «فوضى مرعبة» تنتظر اليمن ويفاجئ اليميين: «الإنقلاب على هادي شأن داخلي.. لكن هذا ماسيحدث!!»

اخبار الساعة    | بتاريخ : 15-12-2018    | منذ: 1 أشهر مضت
قال إعلامي سعودي مقرب من الديوان الملكي، السبت 15 ديسمبر/كانون الأول، ان «اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به».
 
وأكد الإعلامي السعودي عبدالرحمن الراشد في مقال له نشرته صحيفة الشرق الاوسط انه «ولولا أن قوات الحكومة اليمنية والتحالف وصلت إلى محيط الحديدة، الميناء والمدينة، ما سارع الحوثيون لتوقيع الاتفاق، والتنازل عن مطلبهم الرئيسي، حكم اليمن».
 
وأضاف متسائلا: «ما هي مبررات الحرب وتدخل السعودية وحليفاتها؟ مع أن الحرب منذ نحو أربع سنوات إلا أن الأكثرية لا تفهم دواعيها»، مؤكدا ان التدخل السعودي في اليمن «لم يأتِ لأن المملكة تفضل فريقاً سياسياً يمنياً على آخر».
 
وبين «الراشد» ان تدخل بلاده في اليمن بسبب «استيلاء جماعة تابعة لإيران على الحكم في انقلاب نقض كل التفاهمات التي فرضتها الأمم المتحدة والدول الغربية بعد ثورة الشارع اليمني».
 
وأضاف: «صراحة، حتى أن استيلاء الحوثي على حكم اليمن ذاته كان يمكن للسعودية أن تتعايش معه لولا أنه مشروع إيراني يستهدفها».
 
ومضى قائلا: «براغماتياً، قد ترى السعودية الانقلاب مشكلة داخلية، وعلاقة الرياض بالرئيس المعزول علي عبد الله صالح لم تكن عظيمة، فقد كانت لها خلافات معه، ورغم ذلك تعاملت مع حكومته لعقود. وكان بالإمكان أن يستمر الوضع بغض النظر عمن يحكم صنعاء من القوى المحلية».
 
وأشار الى ان «الخطر» يكمن في أن الحوثي «تنظيم ديني مسلح اخترعه النظام الإيراني، ويماثل «حزب الله» في لبنان. قام بإعداده وتدريبه منذ نحو عشرين عاماً ليكون شوكة في خاصرة السعودية، كما أسست إيران «حزب الله» للهيمنة على لبنان وضد إسرائيل لمصالحها ولا علاقة للأمر بفلسطين».
 
وأفاد الكاتب ان انسحاب التحالف من اليمن سيكون له تبعات «كارثية» حيث سيدخل اليمن في حرب أهلية أعظم، وسيصبح سوريا أخرى. سيفد إليه الآلاف من المقاتلين من إيران وباكستان ولبنان والعراق.
 
كما ستحول إيران اليمن إلى قاعدة أكبر لأسلحة الصواريخ الباليستية الموجهة لضرب مدن السعودية الرئيسية والخليج، وهو ما تفعله منذ عامين، حيث استهدفت جدة والطائف وكذلك الرياض عابرة مسافة 950 كلم، وصواريخ أقل بعداً على مدن الحدود السعودية الجنوبية مثل نجران وجيزان، في حال انسحب التحالف بحسب الراشد.
 
وتابع: «بخروج قوات التحالف، فإن السعودية أقل تضرراً من دول مثل دول أوروبا والولايات المتحدة من جراء الفوضى المُحتملة في حال انسحابها من اليمن».
 
وقال: «لا تزال المعارك في حرب اليمن أصغر حجماً، ومحصورة في مناطق معينة. وفي رأيي سيكون الخطر أعظم لو انسحبت قوات التحالف وتركت الميدان لليمنيين يصفون حساباتهم بين بعضهم، هنا ستكون الحرب القبلية أطول وأشرس، وستنخرط الدول المتنافسة في المنطقة لتمويلها».
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (7943) قراءة

Total time: 0.1217