أخبار الساعة » جرائم وحوادث » حوادث وجرائم

أراد الانتقام من طليقته.. فنفذ جريمته البشعة بشخص آخر في الدقهلية

اخبار الساعة
لم يجد الشاب الثلاثيني، طريقة للانتقام من طليقته سوى قتل شقيقها صاحب ال 26 عاما، لم يشفع له العيش والملح وصلة القرابة عند الجاني، فقد تناسى المتهم كل ذلك، وسلم عقله للشيطان في لحظة ضعف، وانهال على الضحية بـ"مطواة"، مسددًا له عددا من الطعنات في مناطق متفرقة في جسده حتى فارق الحياة، ومتناسيًا أن القتيل لطالما أنفق عليه وساعده ماديًا منذ عقد قرانه على شقيقته، وعقب تنفيذ الجريمة نجح رجال المباحث في ضبطه، وبالعرض على النيابة أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.
وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية بورود اشاره لمأمور مركز شرطة أجا، من مستشفى اجا بوصول شاب مصاب بعدة طعنات وتوفي فور وصوله.
وبانتقال ضباط مباحث المركز إلى مكان الواقعة، وبالفحص تبين مصرع المهندس محمد سعد السعيد عيد، 26 سنة، وتبين أن وراء الواقعة طليق شقيقة المجني عليه.
فيما أكد شهود العيان أن طليق شقيقة المجني عليه، ترصد للمجنى عليه أثناء عودته من عمله لوجود خلافات سابقه بينهما وطعنه عدة طعنات وتركه غارقا في دمائه وفر هاربا كما تبين أن كاميرات المراقبة بالمنطقه سجلت الواقعة بالكامل، وتحفظت مباحث المركز عليها.
ووجه مدير الأمن بتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث وبقيادة اللواء حسن النحراوي، رئيس مباحث المديرية، ووحدة مباحث أجا بقيادة المقدم محمد فوزي حيث توصلت تحريات البحث أن المتهم طعن المجني عليه 3 طعنات بمطواه كانت بحوزته بالقرب من موقف القرية وفر هاربا إلى القاهرة، وتمكنت المباحث من تحديد مكانه والقبض عليه هناك.
وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وبالعرض على النيابة أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة وصرحت بالدفن عقب التشريح كما أصدرت قرارها السابق بحبس المتهم أيام على ذمة التحقيقات.

Total time: 0.1662