أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

سي ان ان: كوشنر يحدث فوضى بمساعيه السرية لبيع F35 للإمارات

اخبار الساعة
قالت شبكة "سي ان ان" الأمريكية؛ إن جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قام بمساع سرية، لبيع أسلحة متطورة، بما فيها مقاتلات أف 35 إلى الإمارات، وهو ما تسبب في إرباك وإحباط الوكالات المختصة، ولجان الكونجرس، التي عادة ما تُعنى بصفقات كهذه.
 
وقالت الشبكة في تقرير ترجمته "عربي21" إن كوشنر، ترك كل تلك الجهات "في الظلام"، وقام صهر ترامب بدعم تلك النقاشات السرية مع الإمارات، التي قادها ميغيل كوريّا المدير الأعلى لمجلس الأمن القومي للشرق الأوسط.
 
بحسب مصدر رسمي.
 
ونقلت عن مسؤولين في الخارجية وعدد من المساعدين في الكونغرس قولهم؛ إن القيود الصارمة، التي فرضت على التفاصيل بشأن المناقشات مع الإمارات، خلقت فوضى في جميع أنحاء الحكومة الأمريكية.
 
وقبل يومين، كشف ترامب أن عمليات البيع المحتملة للإمارات "قيد المراجعة" وقال؛ إن الإمارات لديها الأموال الكافية لدفع ثمن الأسلحة.
 
وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، أشار إلى رغبة بلاده بشراء مقاتلات أف 35، وقال: "قدمنا أول طلب للشراء منذ 6 أعوام. يجب أن يكون الحصول عليها سهلا"
 
ولفتت الخارجية الإماراتية، إلى استخدامها مقاتلات أف 16 طيلة 15 عاما، لكن بوجود مواجهات جديدة وخصوم أكثر تطورا، فهناك حاجة لتحسين القدرات الدفاعية الجوية وطائرات أف 35 كجزء من هذه الخطط".
 
مشيرة في بيان لها، إلى أنه بالتوقيع "على الاتفاقية الجديدة، نتوقع تعاونا أمنيا أوثق بين الدول الثلاث؛ خاصة الدفاع الجوي والأنظمة".
 
وبحسب "سي أن أن"، فقد أثار كشف صحيفة نيويورك تايمز قبل أيام، عن تلقي الجيش الإماراتي إحاطة سرية من قبل مسؤولين في الإدارة الأمريكية حول المقاتلات الأحدث فيه العالم، عبر بند سري في صفقة التطبيع مع إسرائيل، للحصول على أسلحة متطورة، غضبا في تل أبيب، بسبب تهديد هذا الأمر لـ"التفوق العسكري" الذي تتمع به الأخيرة في المنطقة.
 
وبموجب القانون الأمريكي، فإن أي مبيعات أسلحة يجب أن تأخذ التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في الاعتبار.
 
ونقلت عن مصدر قوله؛ إن "كوشنر شارك بشكل مباشر في مناقشات مع الإمارات والإسرائيليين، في الفترة التي سبقت الاتفاق الأسبوع الماضي".
 
وأشار اثنان من مساعدي الكونجرس، إلى أن بيع أي مقاتلة شبحية، يحتاج تدقيقا جادا من قبل المجلس، مؤكدين أن اللجان المختصة بالأمر لم يتم إخطارها ببيع أسلحة للإمارات، تتضمن طائرات أف 35، فضلا عن وجود مراجعة رسمية جارية.
 
وأعربت أطراف في الكونجرس من كلا الحزبين، عن إحباطها من عدم تواصل الإدارة معهم بشأن تلك المناقشات.
 
ونقلت عن عضو بالشيوخ من الديمقراطيين، قوله إن الكونجرس سيحاول بالتأكيد "منع" بيع الطائرات إلى الإمارات بقرار رفض، في حال تجاهلت إدارة ترامب اعتراضات إسرائيل ومضت في الصفقة، مشددا على أن "هذه المقاتلات مستوى آخر من التكنولوجيا التي تهدد التفوق العسكري النوعي لإسرائيل. لذا فهي صفقة كبيرة".
 
وقالت الشبكة؛ إن مكتب وزارة الخارجية الذي يتعامل مع مبيعات الأسلحة التي ترد بطلب شراء رسمي من الإمارات، لم يتم إخطاره. بحسب مسؤول في الوزارة.
 
وأوضحت أن مبيعات أسلحة تحتوي على أنظمة دفاعية متطورة، تحتاج إلى سنوات من النقاشات، حتى تصل إلى مبتغاها.

Total time: 0.0765