أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

دفعة من الصواريخ تسقط على العاصمة الارتيرية أسمرة قادمة من اثوبيا

اخبار الساعة
قال دبلوماسيون إقليميون، إن ثلاثة صواريخ على الأقل سقطت في العاصمة الإريترية، وأطلقت من إثيوبيا مساء السبت، وذلك في تصعيد كبير للصراع الذي بدأ قبل 11 يوما بين القوات الاتحادية الإثيوبية والقوات المحلية في منطقة تيجراي الشمالية.
 
وقال ثلاثة دبلوماسيين إن صاروخين على الأقل أصابا مطار أسمرة.
 
ومع تعطل معظم الاتصالات في تيجراي وإريتريا، لم تستطع رويترز التأكد من الضربات بشكل مستقل.
 
ولم يتسن على الفور الوصول إلى مسؤولين من الجانبين.
 
وقال زعيم تيجراي ديبرصيون جبريميكيل، يوم الثلاثاء، إن إريتريا أرسلت قواتها عبر الحدود لدعم القوات الحكومية الإثيوبية، لكنه لم يقدم دليلا.
 
ونفى وزير خارجية إريتريا عثمان صالح محمد ذلك وقال لرويترز: "نحن لسنا طرفا في الصراع".
 
ووقعت إريتريا وإثيوبيا اتفاق سلام قبل عامين، لكن حكومة أسياسي أفورقي في أسمرة ظلت على عدائها لقيادة تيجراي بعد دورهم في الحرب المدمرة التي دارت رحاها بين عامي 1998 و2000.
 
وكان الحزب الحاكم في تيجراي قد هدد في وقت سابق السبت بمهاجمة أهداف إريترية.
 
وقال جيتاشيو رضا، المتحدث باسم حزب الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، في تصريح لمحطة تلفزيونية محلية: "سنشن هجوما صاروخيا لإحباط أي تحرك عسكري في أسمرة وماساوا"، وذلك في إشارة إلى العاصمة الإريترية وميناء مصوع على البحر الأحمر.
 
وشن أبي حملة عسكرية على زعماء تيجراي الأسبوع الماضي، بعدما اتهمهم بمهاجمة قوات اتحادية متمركزة في المنطقة الشمالية المتاخمة لإريتريا والسودان.
 
وأودى القتال بحياة المئات من الجانبين، ودفع آلاف المدنيين إلى الفرار إلى السودان، وأثار مخاوف من أن يؤدي إلى زعزعة استقرار مناطق أخرى في إثيوبيا ومنطقة القرن الأفريقي.

Total time: 0.1423