أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

الأمم المتحدة: خصصنا3.35 مليون دولار لمهمة إرسال فريق تقني إلى "صافر ونخاف تراجع الحوثيين عن الموافقة عن نشر الخبراء الأمميين

اخبار الساعة
 
أكدت الأمم المتحدة أن الغموض لا يزال يلف موعد مهمتها لمنع وقوع كارثة بيئية محتملة إثر تسرب النفط من ناقلة "صافر" العالقة قبالة اليمن، محملة جماعة الحوثيين المسؤولية عن التأخر.
 
وأعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في بيان صدر عنه أمس الثلاثاء، أن المنظمة العالمية تعهدت بتخصيص 3.35 مليون دولار إلى مهمة إرسال فريق تقني إلى "صافر"، بعد موافقة الحوثيين على ذلك في نوفمبر،  مضيفا أن الأمم المتحدة لا تزال على تواصل مع الجماعة وأجرت معها مشاورات بناءة بشأن مسائل لوجيستية متعددة.
 
وذكر دوجاريك أن الأمم المتحدة، ضمن إطار جهودها الرامية إلى تسهيل إجراءات استئجار السفن المزودة بالأجهزة المطلوبة لتطبيق المهمة، طلبت من الحوثيين تقديم ضمانات أمنية خطية، لكن الجماعة لم ترد حتى الآن على هذه الطلبات المتكررة.
 
وحذر دوجاريك من أن عدم تجاوب الحوثيين مع هذا الطلب سيزيد من تكلفة المهمة بمقدار مئات آلاف الدولارات.
 
وأعرب المتحدث عن بالغ قلق الأمم المتحدة إزاء وجود مؤشرات على إمكانية أن يراجع الحوثيون قرارهم الموافقة على نشر الخبراء الأمميين في "صافر"، لافتا إلى أن الجماعة نصحت الأمم المتحدة بتعليق بعض الاستعدادات لإطلاق المهمة.
 
وتابع: "في ظل هذه التحديات، لا يزال توقيت نشر البعثة مجهولا ويتوقف على استمرار المساهمة من قبل جميع الأطراف المعنية".
 
ولا تزال ناقلة "صافر"، وعلى متنها 1.1 مليون برميل من النفط، راسية قبالة ميناء رأس عيسى المطل على البحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات، ويدق الخبراء الأمميون ناقوس الخطر بشأن خطر تسرب الوقود من السفينة، ما يهدد المنطقة بكارثة بيئية.

Total time: 1.0092