أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

6 خرافات شائعة عن التعرض لأشعة الشمس

اخبار الساعة
-ترتبط العديد من الخرافات بأِشعة الشمس، وإليكم بعض الحقائق للتمتع بفوائدها بلا ذنب. 
 
الخرافة الأولى: التسمير جيد طالما أنك لا تتعرض للحروق
 
الحقيقة: بينما أن حروق الشمس قد تضاعف من فرص الإصابة بسرطان الجلد، فإن الأطفال في خطر حتى لو يتعرضوا لحروق أشعة الشمس.
 
الخرافة الثانية: مظلة الشاطئ تحجب الشمس
 
الحقيقة: يعكس الرمل نسبة 17% من الأشعة فوق البنفسجية، لذلك يستمر الأشخاص بالتعرض لأشعة الشمس. يجب البقاء في الظل عندما تكون أشعة الشمس قوية، وتأكد من استخدام واق شمسي.
 
الخرافة الثالثة: لا تستطيع الشمس اختراق النوافذ
 
الحقيقة: يقوم الزجاج بتصفية نوع واحد فقط من الإشعاع، أي الأشعة فوق البنفسجية. لكن هذه الأشعة لا يزال بإمكانها العبور.
 
الخرافة الرابعة: الاكثار من الواقي الشمسي يسبب نقص فيتامين د
 
الحقيقة: يمكن الحصول عليه من بعض الأطعمة مثل الحليب، وعصير البرتقال المدعم، والتعرض اليومي لأشعة الشمس.
 
وحتى عند وضع واقٍ من الشمس، فإن كميات صغيرة من الأشعة فوق البنفسجية لا تزال تخترق البشرة، وهذا أكثر من كافٍ لمساعدة الجسم على إنتاج فيتامين د.
 
الخرافة الخامسة: إذا كان الجو باردًا أو غائماً بالخارج، فلن تحتاج لواق شمسي
 
الحقيقة: يمكن أن تمر نسبة ما يصل إلى 80% من أشعة الشمس فوق البنفسجية عبر السحب.
 
لذلك غالباً ما يصاب الناس بحروق شمس خطيرة في الأيام الملبدة بالغيوم إذا كانوا في الخارج دون حماية من أشعة الشمس.
 
الخرافة السادسة: 80% من ضرر أشعة الشمس يحدث قبل سن 18
 
الحقيقة: تظهر الدراسات الحديثة أننا نحصل على أقل من 25% من اجمالي تعرضنا لأشعة الشمس قبل سن 18. وهذا يعني أن الأشخاص يحصلون على النسبة الأكبر منها لاحقاً.
المصدر : سي ان ان

Total time: 0.0718