أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

بعد عبر مصر متجها نحو الأردن.. رئيس معهد الفلك المصري يكشف مصير الصاروخ الصيني الشارد

اخبار الساعة
كشف معهد الفلك المصري، اليوم الخميس، مصير الصاروخ الصيني الشارد، الذي خرج عن نطاق السيطرة.
 
وحسب "العربية"، فقد أعلن الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر، إن خروج الصاروخ الصيني عن السيطرة أثار الذعر لدى عدد من سكان العالم والمهتمين بعلوم الفضاء، مشيرًا إلى فقدان السيطرة على هذا الصاروخ، وهو في محاولة للعودة غير المنضبطة إلى الأرض بعد إطلاقه من محطة الفضاء الصينية.
 
وقال القاضي: من المرجح أن يسقط جزء من الصاروخ، إلى الغلاف الجوي للأرض في الأيام المقبلة، ولكن من غير الواضح متى وأين سيهبط الحطام، فيما تشير البيانات المتاحة من مواقع مراقبة الأجسام الفضائية احتمالية دخوله إلى الغلاف الجوى للأرض يوم 9 مايو المقبل.
 
من جانبها أوضحت الدكتورة سوزان صمويل، الأستاذ المساعد بقسم أبحاث الشمس والفضاء بمعهد الفلك المصري، أن الصين أطلقت أول وحدة لمحطة الفضاء الخاصة بها في المدار في وقت متأخر من يوم الأربعاء 28 أبريل الماضي؛ حيث أطلق صاروخ (لونج مارش 5 بي) بنجاح يوم الخميس الماضي بالتوقيت المحلي ثم انفصل جزء عن الجسم الرئيسي للقاذفة بعد 492 ثانية من الطيران، ودخل مباشرة مداره الأول المخطط له، وقد وصلت القاذفة إلى المدار، وتتجه بشكل غير متوقع إلى الأرض.
 
وحسب الدكتورة سوزان، فإن البيانات تشير إلى أن هذا الصاروخ يدور في مدار حول الأرض بارتفاعات تتراوح بين 160 و260 كم وبسرعة متوسطة تزيد قليلًا على 28 ألف كم مما يجعله يكمل دورة كاملة حول الأرض في حوالي 90 دقيقة في مدار بيضاوي.
 
وكشفت عن أنه كانت هناك تكهنات بأن نواة الصاروخ ستؤدي مناورة نشطة للتخلص من نفسها، ولكن يبدو أن هذا لم يحدث أيضًا؛ حيث إن الصاروخ يدور حول الأرض كل 90 دقيقة تقريبًا، وبالتالي فإن تغيير بضع دقائق فقط في وقت العودة قد يؤدي إلى نقطة عودة على بعد آلاف الكيلومترات، كما أن الميل المداري لمرحلته الأساسية يقدر بـ41.5 درجة وهذا يعني أن جسم الصاروخ يمر شمالًا بعيدًا قليلًا عن نيويورك ومدريد وبكين وحتى جنوب تشيلي وويلينجتون، نيوزيلندا، ويمكنه إعادة الدخول في أي نقطة داخل هذه المنطقة.

Total time: 0.5382