أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

تفاصيل جريمة بشعة بحق أحد المعتقلين الذين تحاكمهم جماعة الحوثي يرويها محامي دفاع

اخبار الساعة
 
نشر محام يمني تفاصيل "حزينة" لإحدى جلسات محاكم  الحوثي، حيث تحاكم العشرات من الأسرى المدنيين الذين اختطفتهم من منازلهم ومقار عملهم ولفقت لهم تهماً تتعلق بالتعاون مع التحالف العربي والقوات الحكومية.
 
وتحدث المحامي "عبدالباسط غازي" رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين والمخفيين، عن تفاصيل جلسة محاكمة للسجين "سفيان الفتحي" أمام الشعبة الجزائية الاستئنافية الخاضعة لجماعة الحوثي في العاصمة صنعاء.
 
وقال "غازي" إن السجين "الفتحي"، "تقيأ دماً داخل قاعة المحكمة، وتناثرت دماءه الزكية على بلاطها".
 
وأضاف أن "هذا ما حدث اليوم داخل قفص الاتهام أمام الشعبة الجزائية الاستئنافية في جلسة محاكمة سفيان الفتحي المسجون منذ 6 سنوات"، وأنهم "ظلموه وما رحموه".
 
وتابع المحامي "ساءت حالته الصحية في السجن إلى أن فقد إحدى رئتيه، ورأينا الدماء متناثرة في القاعة جوار القفص وتهاوى السجين الى الارض حتى أقعده رفقاءه السجناء ولازال الدم ينزف منه".
 
وأشار الى أنهم حين رأوا ذلك المشهد تقدموا "بطلب الإفراج الصحي عن السجين بالضمان، وكانت القاعة ملأى بأقارب السجناء والمعتقلين".
 
ووصف "غازي" بعضاً من ردود فعل الحاضرين تجاه الحادثة، وأضاف "ثارت امرأة حاضرة في الجلسة لا تقرب للسجين ولا تعرفه ووقفت أمام القضاة تناشد الإفراج عنه، وثار رجل آخر من الحضور مطالباً الرحمة".
 
وتابع "ضجت القاعة تتوسل القضاة الرحمة بالإفراج عنه صحيا، ووافق اثنان من القضاة واعترض ثالثهما، وبكى الناس رحمة بهذا المظلوم".
 
وقال "غازي" إن "قرار المحكمة كان صادما المحكمة"، مضيفاً أن المحكمة قررت "إلزام النيابة بسرعة تحرير مذكرة إلى جهاز الأمن والمخابرات بعرض السجين على الأطباء، والتأجيل إلى مثل هذا اليوم من الأسبوع القادم للإفراج عنه بالضمان التجاري الأكيد، ورفعت الجلسة ووأعيد السجين ظلما إلى سجنه".
 
وأشار المحامي إلى أن "الجميع خرجوا يبكون ويدعون الله على الظالمين".
 
وتساءل المحامي "غازي" "هل ستتجلى رحمات الله على قلب القاضي المعترض، وهل سيعيش موكلنا سفيان الفتحي الشاب العشريني المريض فاقد الرئة إلى الأسبوع القادم".
المصدر : المصدر

Total time: 0.0518