أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

اليك 5 أطعمة تعزز فعالية لقاحات كورونا

اخبار الساعة
ة بعض الآثار الجانبية بعد تلقي آي من لقاحات كورونا المستجد، مثل الصداع والحمى الخفيفة وآلام الجسم والضعف والإرهاق ما يشعر المتطلعين للحصول عليه بالقلق.
 
وقالت الدكتور شويتا غوبتا، أخصائية التغذية الشهيرة، ومؤسسة جمعية «New Beginnings»: «إن التلقيح ضد فيروس كورونا ضروري، فلا ينبغي للمرء أن يخشى أخذ اللقاح».
 
كما نصحت غوبتا، بإجراء تغييرات طفيفة في نظامنا الغذائي لتقليل الآثار الجانبية ولتعزيز فعالية لقاح كورونا ولهذا، قم بإدراج هذه الأطعمة ضمن نظامك الغذائي من أجل التعافي السريع بعد تلقي اللقاح.
 
الحبوب الكاملة
يعزز استهلاك الحبوب الكاملة صحة الأمعاء ويؤدي إلى استجابات مناعية أفضل، وتحتوي الحبوب الكاملة على نسبة عالية من الألياف والبوليفينول، وتوفر فوائد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات تساعد في تقليل الالتهاب المزمن.
 
كما يساعد تناول الحبوب الكاملة مثل الشعير والأرز البني والحنطة السوداء والشوفان وما إلى ذلك أيضًا على تعزيز مستويات الطاقة ومواجهة الضعف في الجسم.
 
الأطعمة المرطبة
يمكن أن يساعد الحفاظ على ترطيب الجسم عن طريق شرب الماء وتناول الأطعمة المرطبة في تخفيف التهاب الذراعين وتقليل آلام الجسم والحفاظ على درجة حرارة الجسم المثالية وتقليل القلق وتعزيز فعالية اللقاح.
 
ولهذا أضف الأطعمة المرطبة إلى نظامك الغذائي مثل الفراولة والبطيخ والخوخ والبرتقال والخيار والخس وغيرها، الغنية بالمركبات المضادة للالتهابات والتي توفر كمية غنية من مركبات الفلافونويد للجسم.
 
الكركم الخام
يحتوي الكركم على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات ومضادة للفطريات تساعد على تعزيز نمو البكتيريا الصحية في الأمعاء.
 
يحتوي الكركم على مركب الكركمين وهو مركب نشط بيولوجيًا، يقوم بتنظيم جهاز المناعة ويعمل كإكسير لدرء نزلات البرد أو الأنفلونزا أو غيرها من الالتهابات.
 
الخضراوات الخضراء
تمتلئ الخضار بالعناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات A و C و K والبوتاسيوم والفولات والماغنيسيوم والمعادن الأخرى التي تساعد في بناء المناعة.
 
ويمكنك تناول الخضار النيئة في السلطات أو تضمينها في الحساء لزيادة التمثيل الغذائي في الجسم والحفاظ على صحة جيدة بشكل عام.
 
ومن بين هذه الخضراوات التي تساعد في تعزيز فعالية اللقاح وتقليل آثاره الجانبية المزعجة؛ القرنبيط، البروكلي، الملفوف، السبانخ، البقدونس، الهليون، براعم بروكسل، الفاصوليا.
 
الزنجبيل
يتكون الزنجبيل من أكثر من 30 من الأحماض الأمينية و500 من الإنزيمات المساعدة، التي تعمل علي تقوية الجهاز المناعي للجسم.
 
ويساعد تناول الزنجبيل أيضا على مكافحة الالتهابات، ويقلل من مستويات التوتر، يمكنك تناول الزنجبيل النيئ، أو تناول شاي الزنجبيل، أو مكملات الزنجبيل لتشعر بالراحة بعد أخذ الجرعة.

Total time: 0.0737