أخبار الساعة » الدين والحياة » احداث واخبار

مؤسسة الفرقان الخيرية تحتفل بتخرج 120 حافظ وحافظة للعام2010م

اخبار الساعة - متابعات

مؤسسة الفرقان الخيرية تحتفل بتخرج 120 حافظ وحافظة

احتفلت مؤسسة الفرقان الخيرية بتخرج 120 حافظ وحافظة من مختلف محافظات الجمهورية وفي الحفل الذي حضره القاضي حمود الهتار وزير الأوقاف  أن جيل القرآن الكريم هم جيل الوسطية والاعتدال، وجيل التوحيد والوحدة، وجيل العزة والكرامة، وهم من تعلق عليهم الآمال في التحلي باخلاقيات كتاب الله والالتزام بإحكامه والدعوة إليه وبذل تعليميه للآخرين .

وعبر خلال حضوره احتفال مؤسسة الفرقان الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم اليوم بصنعاء بتخريج الدفعة ال22 "دفعة الوحدة " للعام 2010م والبالغ قوامها 120 حافظا وحافظة عن التقدير لما توليه القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لمراكز تحفيظ القرآن الكريم من اهتمام ورعاية .

وهنأ الحفاظ والحافظات وأسرهم ومدرسيهم الذين كان لهم الفضل في إعداد الحفاظ بتعليمهم كتاب الله بتخريج هذه الدفعة .

وتحدث وزير الاوقاف والارشاد في حفل التكريم الذي عقد تحت شعار ( القرآن دستورنا، والوحدة عزتنا ) عن المخاطر التي تحدق باليمن والتي تستهدف وحدته وأمنه واستقراره ودور الحفاظ في توعية المجتمع بإحكام ديينا الإسلامي الحنيف والتمسك بكتاب الله وسنة نبيه حكام ومحكومين .

لافتا إلى اهتمام الأمة الإسلامية ومنها اليمن بكتاب الله، وان تكريم حفظة القرآن الكريم وتزايد اعدادهم، ليؤكد حقيقة قوله تعالى " انا نحن نزلنا الذكرى وانا له لحافظون ".

وفيما أعلن الهتار عن تبرع وزارة الأوقاف بمبلغ مليون ريال لمؤسسة الفرقان لدعم حفاظ كتاب الله .. اشاد بجهود القائمين على المؤسسة لما يقدمونه من جهود لتخريج حفاظ كتاب الله .

من جانبه اشار ممثل الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبد الرحمن علوش إلى أن عزة الأمة الإسلامية لا يكون الا بالعمل بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والاهتمام بحفاظه.

وقال : ان الامة الإسلامية بدأت تعود إلى كتاب الله عزوجل، مدلالا على ذلك بإنشاء حلقات ومراكز كتاب الله وتزايد حفظته في مختلف الأقطار الإسلامية .
وقدم علوش نبذة عن الإعمال التي تقوم بهيئة الهيئة التابعة لرابطة العالم الإسلامي في أكثر من 60 دولة من الدول الإسلامية ومنها اليمن في دعم حلقات ومراكز تحفيظ كتاب الله .

وثمن الجهود التي تقوم بها دار القرآن الكريم التابعة لمؤسسة الفرقان في تعليم كتاب الله، معلنا عن تبرع الهيئة العالمية لحفظ القرآن الكريم بمبلغ 10 الاف ريال سعودي الى جانب الدعم الذي تقدمه للفرقان .

فيما تطرق رئيس مؤسسة الفرقان الخيرية الشيخ سعد احمد حنتوس ولدكتور عبد الوهاب الديلمي عن العلماء إلى أهمية تعليم كتاب الله والتحلي بأخلاقياته وإحكامه التي تدعو إلى المحبة والوحدة والتسامح والوسطية والاعتدال.
كما أشاد الدكتور عبدالوهاب الديلمي بالجهود التي تبذلها المؤسسة والعاملين فيها في سبيل خدمة كتاب الله وحفاظ كلام الله تعالى .
كما استعرض في الحفل وفقراته دور دار القرآن التابع لمؤسسة الفرقان في تخريج أكثر من 1370 حافظ وحافظة لكتاب الله، والدعم الذي تلقاه من فاعلي الخير من داخل وخارج اليمن لاستمرارية تعليم الناس على حفظ كتاب الله العظيم .

وحثا الخريجين والخريجات على العمل باخلاقيات كتاب الله والدعوة اليه وتعليم غيرهم وان يكونوا عند حسن ظن المجتمع بهم .

اما كلمة الخريجين التي القاها الخريج الزبير النهام فقد تحدثت عن دور المؤسسات القرآنية في تعليمهم كتاب الله وسنة نبيه والتحلي بالقيم النبيلة والمحبة والتسامح والتعريف بالاحكام الصحيحة لديننا الاسلامي الحنيف .

لافتا الى ان مؤسسة الفرقان حققت الوحدة من خلال الابتعاد عن العصبية والتعامل بالايثار والاخاء وسلك الوسطية لا التطرف والعمل من اجل الوحدة التي حثنا عليها الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم .

تضمن الحفل وصلات انشادية ومسرحية، قدم درع مؤسسة الفرقان لوزير الاوقاف والارشاد، وكذا الداعمين من اليمن والخارج لما يقدمونه من دعم لحفاظ كتاب الله كما تم تكريم أوائل الحفاظ والحافظات من الدفعة .

Total time: 0.2073