أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

"طالبان" الحديث عن هدنة لـ 3 أشهر حديث سابق

اخبار الساعة
أكد الناطق باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، محمد نعيم، اليوم الخميس، أن ما كشفت عنه الحكومة الأفغانية بطلب الحركة الإفراج عن 7 آلاف معتقل من أنصارها، مقابل هدنة مدتها 3 أشهر، غير دقيق وإنما طرح "طالبان" يتمثل بالحد من العمليات العسكرية في البلاد.
 
وقال نعيم في حديث لوكالة "سبوتنيك": بالواقع هذا كلام قلناه سابقا، قبل عدة أشهر وقلناه في موسكو أيضا، قبل أيام، و الآن هم (الحكومة) أعادوا ما قلناه سابقا، لكن لم نقل وقف إطلاق نار بل قلنا الحد من العمليات العسكرية، وتخفيفها".
ويأتي هذا التصريح ردا على ما صرح به العضو في الفريق التفاوضي الحكومي، نادر نادري، أثناء مؤتمر صحفي عقده في كابول اليوم، بأن شروط الحركة تتمثل بالإفراج عن سبعة آلاف من أنصارها المعتقلين وشطب أسماء قياداتها من القائمة السوداء الأممية، مقابل هدنة مدتها 3 أشهر .
 
وحول نية باكستان تنظيم مؤتمر للسلام في أفغانستان، أكد نعيم "ليس لدينا علم أو معلومات حول وجود هكذا مؤتمر".
 
وفي وقت سابق، نقلت وكالة أنباء "خاما برس" الأفغانية عن عضو فريق التفاوض الحكومي الأفغاني، نادر نادري، قوله في مؤتمر صحفي: "طالبان عرضت وقفا لإطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر لكنها طالبت بإطلاق سراح 7000 سجين لدى الحكومة الأفغانية". 
 
وأضاف أن الحركة اشترطت أيضا "شطب زعماء الجماعة من القائمة السوداء للأمم المتحدة مقابل وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر"، مشيرا إلى أن هذا "مطلب كبير من حركة طالبان".

Total time: 0.1793